اخبار السعودية

فريق طبي سعودي يعالج شابا أصيب بالشلل

في إنجاز طبي جديد، تمكن فريق طبي سعودي من إعادة الحركة لأطراف شاب عشريني كاد أن يفقد حياته في حادث مروري عنيف، جعله يصاب بالشلل ويفقد الحركة في الجزء السفلي من جسده، كما تأثر حبله الشوكي، بالإضافة إلى إصابته بتجمع هوائي في التجويف البلوري الأيمن.
واستقبل قسم جراجة المخ والأعصاب بمجمع الملك فيصل الطبي بالطائف، حالة الشاب الذي تعرض لهذا الحادث العنيف، وبعد إجراء الأشعة المطلوبة تبين أنه تعرض لإصابة شديدة بالفقرة الصدرية العاشرة التي تفتت بشكل كامل، مع ضغط على النخاع الشوكى وشلل بالطرفين السفليين، بالإضافة لتجمع هوائي بالتجويف البلوري الأيمن.

وقام الأطباء بإزالة التقوس الخلفي من الفقرة لتخفيف الضغط عن النخاع الشوكي، مع تركيب ثمانية مسامير خلفية متعددة المحاور، منهم اثنين بالفقرة الثامنة، واثنين بالفقرة التاسعة، واثنين بالفقرة الحادية عشرة، واثنين بالفقرة الثانية عشرة.
وقرر الأطباء تركيب قضيبين من مادة التيتانيوم وتثبيتهم بالمسامير بعد عمل تباعد لإزالة الضغط الذي سببته الفقرة المكسورة، ثم تم تركيب وصلة تيتانيوم مستعرضة على القضيبين فوق الفقرة العاشرة المكسورة.
وتمت العملية بنجاح تحت قيادة الدكتور معز خماخم، والدكتور محمد سليمان، والدكتور طلحة كناكار، ذلك بالإضافة لفريق كامل، منهم الدكتور خالد الأصيل، والدكتورة فرحانة من التخدير ، وذلك بمتابعة رئيس قسم العمليات أحمد الثقفي.
و بعد انتهاء العملية وتمتعه بصحة جيدة تم إخضاعه لعلاج دوائي مكثف مع علاج طبيعي، خاصة أنه يتمكن الآن من المشي والوقوف بمفرده.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock