اخبار العالم

فشل إطلاق صاروخ روسي بسبب حساب مساره من منصة إطلاق مختلفة

أعلن نائب رئيس الوزراء الروسي ديمتري روجوزين، اليوم الأربعاء، أن عملية إطلاق صاروخ روسي فشلت الشهر الماضي بسبب حساب مسار الطيران من منصة إطلاق مختلفة. وكان من المفترض أن ينقل صاروخ سويوز، الذي انطلق من محطة فوستوشني كوزمودروم الروسية الجديدة، قمرين صناعين لمراقبة الأرض هما “ميتور-إم 1-2” و”بومانيتس – 2″، بالإضافة إلى 17 قمراً صناعياً مصغراً تعرف باسم “سمولساتس” إلى مدار حول الأرض.

ولكن تم حساب الزاوية الأفقية، أو زاوية السمت، لإطلاق الصاروخ من محطة بايكونور كوزمودروم، التي تشغلها روسيا منذ عقود، في جمهورية كازاخستان السوفييتية السابقة.

وقال روجوزين، الذي يشرف على صناعات الفضاء والدفاع في تصريحات نقلتها وكالة أنباء “تاس”، إن “الإعدادات كانت في الواقع مجهزة من أجل الإطلاق من بايكونور، ولم يحسبوا زاوية السمت”.

وكانت وكالة الفضاء الروسية روسكوزموس ألقت باللائمة في البداية على مشكلة متعلقة بالكمبيوتر في فشل إطلاق الصاروخ، وكان يُعتقد أن هذه المشكلة حدثت بعد انفصال المرحلة العليا التي تحمل الأقمار الصناعية عن الصاروخ الحامل.

المصدر: 24.ae

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: