اخبار السعودية

فعاليات رائدات الأعمال تمتد للمناطق الطرفية بالسعودية

قالت سفيرة رائدات الأعمال في المملكة سهى موسى، إن البرامج الطموحة التي ستقدّم التدريب والدعم والمساندة الي تحتاجها المبدعات والطموحات السعوديات، لن تنحصر بعد اليوم في المدن الرئيسية، بل ستمتد لتصل المناطق والمدن الطرفية، مشيرة إلى أن مدن كشرورة والباحة والجوف وغيرها ستكون محط أنظار المبادرة بشكل أكبر في هذا العام.

جاء ذلك في انطلاق الفعاليات السعودية ليوم رائدات الأعمال العالمي، تحت عنوان (عندي فكرة ) أكبر مبادرة لتمكين المرأة تنمويا على مستوى العالم، والتي نظمت في مقر كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية، وتضمنت ورش عمل وجلسات حوارية تناولت أربع محاور رئيسية شملت التعريف بريادة الأعمال والركائز الأساسية التي تحتاجها رائدات الأعمال بشكل عام

وأوضحت سهى موسى، أن كل السعوديات ممن يرغبن بأن يكون لهم عمل خاص، سيتشاركن ذات الطموح من خلال منظومة متكاملة من الفعاليات التي ستنظم في مدن مختلفة لبناء الشخصية الريادية، و تنمية وتمويل وتوجيه رائدات الأعمال وصاحبات الأفكار الإبداعية، والتي ستقام بالشراكة مع جهات أكاديمية واستشارية و وطنية ، حيث نطمح لزيادة مساهمة المرأة السعودية في النمو الاقتصادي

من جهته، قال عميد كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال الدكتور نبيل كوشك، أن دور المرأة في بيئة المال والأعمال هو جزء لا يتجزأ مما نتطلع الية من خلال رؤيتنا في الكلية والتي بناء عليها استضفنا فعاليات يوم رائدات الأعمال العالم، حيث يأتي ذلك من خلال دعمنا واهتمامنا بتشجيع الابتكار والإبداع لرائدات الأعمال لإطلاق مشاريعهم التي تساهم في تطوير العجلة الاقتصادية

إلى ذلك عبّرت سفيرة رائدات الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، سارة العايد، عن فخرها بانطلاق المبادرة بالمنطقة من السعودية ، وأشارت إلى أن يوم رائدات الأعمال العالمي هو احتفاءٌ ودعمٌ وتمكينٌ للمرأة في مجال التجارة والتعليم، وهو يوم يتيح للمرأة تطوير حضورها وأنشطتها في كافة المجالات، كما عبّرت عن أملها أن يعبر هذا المسار الطموح كافة العقبات بحيث تتاح للمرأة المزيد من الفرص والمزيد الدعم بما يكفل لها المزيد من النجاحات.

وتضمنت الفعاليات ورش عمل وجلسات حوارية للصفات السبعة الأساسية للشخصية الريادية و التي تتضمن التحفيز، الابتكار، المخاطرة، القيادة، الرؤية، المرونة، اتخاذ القرار، بالإضافة إلى عروض للمبادرات والبرامج الإقليمية والدولية الخاصة باليوم العالمي، فضلا عن جلسة رئيسية بعنوان “ريادة، قيادة، ابتكار” جمعت رواد أعمال ملهمين، كما اختتمت الفعاليات بلقاء جمع أربع جامعات سعودية، حيث ناقش دور التعليم في ريادة الأعمال في جامعات كل من الأعمال والتكنولوجيا، والطائف، والكلية الجامعية بينبع، وجامعة الملك سعود.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: