رشاقةقصص نجاح

فقدت 70 كيلو فى 7 شهور , تعرفى على قصتها , نظامها الغذائى و نصائحها لكى

تخسيس سريع
تورى كريمر إمراة عاملة متزوجة و لديها ثلاثة أطفال , عانت طوال حياتها مع زيادة الوزن و لكنها لم تكترث كثيراً , حتى سألها إبنها سؤالاً غير مجرى حياتها تماماً و أدى إلى خسارتها أكثر من 70 كيلو جرام فى سبعه شهور فقط لا غير .

فى البداية تورى إحكى لنا قليلاً عن حياتك و كيف وصلتى لذلك الوزن ؟

حسناً إسمى تورى كريمر أبلغ من العمر 40 عاماً , متزوجة و لدى ثلاثة أطفال صغار أعشقهم كثيراً , الحقيقة وزنى كان عائقاً بالنسبة لى طوال حياتى , لكننى حاولت دائماً الإختباء منه و تجاهل الأمر و التصرف كأننى لا أهتم كثيراً بوزنى لكن مهما حاولت إظهار ذلك أمام الجميع , بداخلى كنت أعلم أننى على خطأ و أنه لابد أن أخسر الكثير من الوزن إذا أردت عيش حياة صحية طويلة مع زوجى و أطفالى , كنت دائماً أضعف أمام الطعام و أختلق الأعذار لتناولة , فأنا أتناول الطعام و أنا حزينة أو سعيدة , فى الخارج أو فى البيت , فى العطلات و فى أوقات العمل , أستطعت دائماً أن أجد عذر مناسباً لتناول الطعام .

إذاً ماذا كانت لحظة التحول التى دفعتك لخسارة كل ذلك الوزن ؟

بدأ الأمر فى بداية العام الماضى كنا نجلس كعادتنا مساء كل يوم نشاهد التلفاز , أنا و زوجى و أولادنا الثلاثة , حين ألتفت إلى ولدى الذى يبلغ من العمر ست سنوات  قائلاً , أمى لماذا أنتى بدينة ؟ ,  صعقنى السؤال , و بالرغم من مواساة زوجى لى و إخبارى كم يحبنى و أن إبنى مازال طفلاً و لا يعى ما يقول إلا إننى بكيت كثيراً تلك الليلة , لاحقاً بدأت أنظر إلى نفسى بعين طفلى و سألت نفسى لماذا أنا بدينة ؟ , هل لأنى ولدت ثلاثة أطفال ؟ , هل لأننى متزوجة ؟ , أم لأننى أعمل بدوام كامل ولا أمتلك الوقت الكافى لنفسى ؟ , و لكننى حين تصارحت مع نفسى إكتشفت أن إجابة كل تلك الأسئلة هى لا , الحقيقة أنا بدينة لأننى كسولة و ضعيفة و أستمريت فى الإستسلام و الضعف أمام الطعام , ثم سألت نفسى هل أستطيع أن أكون قدوة جيدة لأطفالى إذا بقيت كسولة و لم أحاول أن أتغير ؟ , قررت حينها أننى لابد أن أفعل شيئاً لنفسى و لأولادى .

إخبرينا الأن متى و كيف بدأتى خسارة الوزن ؟

 فى اليوم التالى مباشرة أخبرت جميع من حولى برغبتى فى فقدان الوزن و عزمى على القيام بذلك , أظهر الجميع تعاطفهم و تشجيعهم و مساندتهم لى و هو ما أسعدنى كثيراً , حتى أن والدى أعطانى قسيمة للإشتراك فى أحد معسكرات التدريب , التى تحاكى حياة الجيش , ذهب إلى المعسكر و بدأت أول أيام التدريب , و لكن بمجرد محاولتى الجرى على رمال وقعت على الأرض و أستلزم الأمر ثلاثة رجال لرفعى مرة أخرى , رغبت حينها أن أنهى ذلك و أذهب إلى البيت و لكن تشجيع الجميع لى فى المعسكر دفعنى إلى الإستمرار , لقد أصبحوا عائلتى الثانية و لم تقتصر مساعدتهم على الجانب الجسدى فقط فى التمرينات بل الجانب النفسى أيضاً , بتشجيعهم المستمر و مساعدتى الدائمة على النجاح أدركت حينها أننى لابد أن أنتصر لنفسى و أريهم أننى أستحق ذلك التشجيع .

ماذا كان التحدى الأكبر بالنسبة لك ؟

كل الجوانب الخاصة بالتمرينات الرياضية كانت صعبة جداً بالنسبة لى , لم أستطيع الجرى أو ممارسة تمارين الضغط , كنت بالكاد أستطيع ممارسة بعض التمرينات البسيطة , تغيير نظامى الغذائى لم يكن سهلاً أيضاً , تجنب الأطعمة السريعة لم يكن سهلاً و الإلتزام بتناول الخضروات و الفاكهة بدلاً من الحلوى لم يكن سهلاً ايضاً , لكننى حاولت الإلتزام قدر الأمكان , الأن التحدى الأكبر بالنسبة لى هو الحفاظ على وزنى المثالى , كل يوم يعتبر تحدى بالنسبة لى .

هل مرت عليكى أوقات رغبت فيها فى الإستسلام ؟ , و كيف حافظتى على إرادتك ؟

كثيراً جداً , كنت دائماً أخر أفراد المعسكر فى مسابقات الجرى أو المشى , أياماً كثيرة كنت لا ألاحظ أى تغيير فى المراَة , أياماً أخرى كان الألم الجسدى و النفسى لا يطاق , كل تلك الأسباب جعلتنى أرغب فى الإستسلام  , و لكننى تقبلت حقيقة أننى قد أضعف فى بعض الأحيان و لكن المهم أن أحافظ على رباطة جأشي وأستجمع قواى و أقف على قدمى مرة أخرى و أكمل المسيرة , لقد تعلمت أننى مهمة و أننى أستحق أن أحيا حياة صحية , حاولت النهوض من السرير كل يوم بأفكار إيجابية و التركيز على ما يهمنى حقاً , ففقدانى للوزن لن يفيدنى فقط بل يفيد عائلتى أيضاً و ذلك ما دفعنى للإستمرار حبى لعائلتى و رغبتى فى الأفضل بالنسبة لهم .

ماذا كنتى تفعلين حين كنتى تتعرضين لثبات الوزن ؟

لقد تعلمت خلال رحلتى أن ثبات الوزن يعنى أنه حان الوقت لتغيير بعض الأشياء و أن جسمى أصبح معتاد على روتينى اليومى , لذا لمتابعة خسارة الوزن كنت أغير نظامى الغذائى أو أغير تمريناتى اليومية .

إذا ما هو نظام تمريناتك الحالى ؟ 

انا أمارس التمرينات الهوائية ثلاث مرات أسبوعياً غالبا أمارس الأيروبكس أو الزومبا , أمارس التمرينات الرياضية أيضاً ثلاث مرات أسبوعياً و أنوع بين العضلات التى أدربها يومياً , فمثلاً كنت أدرب ( عضله الصدر – الظهر – البطن ) فى أسبوع ثم فى الأسبوع التالى أدرب ( عضلة الرجل – الكتف – الذراع ) و هكذا .

و ما هو نظامك الغذائى حالياً ؟ 

 لقد تعلمت تناول الطعام الصحى و الطازج , كما تعلمت أيضاً أهمية البروتين , لذا أحاول إتباع نظام غذائى غنى بالبروتين يومياً , أتناول الطعام ست مرات يومياً ( الفطار – سناك – الغداء – سناك – العشاء – سناك ) , كل صباح أتناول طعام غنى بالبروتين , الشوفان و البيض المسلوق على سبيل المثال و ربما حبة فاكهة أيضاً , للسناك قد أتناول اللوز أو الموز بزبدة الفول السودانى , غذائى غالباً يحتوى على التونة أو لحم الديك الرومى بجانب السلطة , ثم أتناول الزبادى كسناك ثانى , و لوجبة العشاء أتناول صدور الدجاج المشوية مع البطاطا و السبانخ , بعد العشاء أتناول سناك أخير و هو غالبا ما يكون حبة فاكهة , أحتفظ بدفتر أسجل فيه كل ما أتناولة و أعد وجباتى مسبقاً فى عطلة نهاية الأسبوع , لذا يساعدنى كثيراً التخطيط مسبقاً لإسبوعى .

كيف ساعدك خسارة الوزن على تغيير حياتك ؟

أستطيع التنفس بطلاقة , الجرى بحرية , إرتداء الملابس التى أريدها , أنا أسعد حالاً الأن و علاقتى بزوجى أفضل , أطفالى تعلموا إتباع بعض عاداتى الأن , شاركت فى سباق 5 كيلو مع إبنتى الصغرى , و لكن أفضل شئ حدث لى هو قدرتى على إلهام النساء الأخرين الذين لا يملكون الشجاعه الكافية للمحاولة , أعشق مشاركة قصتى مع الأخرين و قدرتى على مساعدتهم على تحقيق حلمهم أيضاً .

هل لديكى أى نصيحة لأولئك الذين يرغبون فى خسارة الوزن ؟

أفضل نصيحة قد أعطيها لأحدهم هو إحاطة نفسك بمن يستطيعون دفعك للإمام , إرشادك و تشجيعك و لن يدعوكى تفشلين , إنظرى إلى مراَتك يومياً و أعلمى أن أكثر أعدائك هو صورتك فى المراَة فهى لا ترغب فى خسارتك للوزن , و ستحاول دفعك للفشل , لا تدعى ذلك يحدث و حاربى من أجل تحقيق أهدافك و سوف تصلين لهدفك يوماً ما .

Related Post

    أنت تستخدم إضافة Adblock

    برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock