فقر الدم الحاد

يعرف مرض فقر الدم عند الإنسان على أنه النقص الكبير في كريات الدم الحمراء التي تتولى مسؤولية حمل الأكسجين في دم الإنسان وتوزيعه إلى كافة أجزاء جسم الإنسان المختلفة. ومرض فقر الدم هو من الأمراض شائعة الانتشار بين الناس، وهو أيضاً مرض يتميز بأنه لا يأتي دائماً بالشدة نفسها لكل الناس، بل على العكس من هذا كله، فشدته متراوحة بين الشدة البسيطة والشدة المرتفعة.

أعراض فقر الدم الحاد

يبدأ القلب بتوزيع الدم في الدورة الدموية مع كل نبضة له، إضافة للأوكسجين والمواد المغذية لخلايا الجسم وأعضائه، ويؤثر فقر الدم الحاد سلبياً على كميات الأوكسجين التي يتم توزيعها على خلايا الجسم.

ومن أعراض فقر الدم الحاد ما يلي

  • الشعور بالوهن والتعب الشديد والخمول والكسل المصاحب لضعف عضلي لمدة طويلة.
  • ضيق وصعوبة بالتنفس المستمر، ومشكلة اللهاث من أقل مجهود بدني.
  • الصداع الشديد مع الدوخة ودوار وخصوصاً عند الوقوف، وذلك لنقص كمية الأوكسجين بالدماغ.
  • برودة الأطراف وتململها بسبب وجود اضطراب بالدورة الدموية، وتكسر وتلون الأظافر باللون الأزرق.
  • تسارع خفقات نبضات القلب، وذلك لبذل مجهود لتزويد الخلايا بكمية أكبر من الأوكسجين.
  • وجود ألم بالصدر.
  • وجود الالتهابات متكررة بالجسم.
  • غزارة الدورة الشهرية والنزيف الحاد.
  • شحوب وتغير لون البشرة والشفاه، وبهتان لون اللثة واصفرار اللسان.
  • ضعف التركيز والانفعال السريع والعصبية.
  • تغير لون البراز والبول.
  • تساقط شعر الرأس وظهور فراغات كبيرة بينه.
  • مشكلة الأرق وعدم النوم لساعات كافية لإراحة الجسم.

طرق الوقاية من فقر الدم الحاد

  • الإلتزام بتناول النظام الغذائي الصحي والمتوازن والمحتوي على جميع العناصر المهمة لصحة وبناء الجسم، والتي تحتوي على كمية كبيرة من الحديد مثل البيض والسمك واللحوم الحمراء والحبوب.
  • تناول الخضروات والفواكه الغنية بحامض الفوليك المهم لتقوية الدم.
  • تناول الأدوية التي يصفها الطبيب المعالج، والمحتوية على مركبات الحديد وحامض الفوليك وفيتامين (B12) اللازمة لزيادة قوة الدم، وأخذ هذه المكملات والفيتامينات الغذائية إلى جانب الغذاء المتكامل.
  • يساعد تناول منتجات الصويا والألبان على تقوية الدم وذلك لاحتوائها على فيتامين (B12).
  • الإقبال على أكل البطيخ والحمضيات بأنواعها، والتي تحتوي على فيتامين (C)، والمهمة لعملية امتصاص الجسم للحديد.