صحة

فوائد استخدام مرخيات العضلات

محتويات

مرخيات العضلات

وهي عبارة عن أدوية مثُبطّة ومخففة للتشنجات المزمنة في العضلات الهيكلية أو  بالتقليل من فرط التوتر التشنجي، الذي يرافق التصلب المتعدد (multiple sclerosis)، وكذلك بعلاج الأذيات العصبية، كما وتعتبر هذه المرخيات العضلية ذات فعالية قوية لعلاج أغلب أمراض التوتر التشنجي، باستثناء نمط ألفا النادر، بحيث يتم أولاً التعرف على السبب الكامن للإصابة بتلك الأمراض، وتدارك علاجها قبل تفاقم الحالة المرضية، ومن الآثار السلبيّة والسيئة لاستخدام هذه الأدوية، هو التسبب بالأداء التجبيري (splinting action) في عضلات الجذع التشنجي وبعضلات الساق، وقد يؤدي إلى تزايد مشكلة العجز في أحد أعضاء جسم المريض، وسنقوم في مقالنا هذا بتقديم فوائد استخدام مرخيات العضلات وكما يلي.

فوائد استخدام مرخيات العضلات

قد تتعدد وتختلف استخداماتها الطبيّة، فمنها ما يُستخدم في عملية التخدير كـالبانكورونيوم (pancuronium)، المفيد في حجب النقل بين الوصلات العصبية العضلية، والسماح بتخفيف الجرعة اللازمة للمخدرات، للحصول على حالة من الاسترخاء الكامل بالحجاب الحاجز وفي عضلات البطن، كما وتساعد بإجراء التنبيب الرغامي وإرخاء الحبال الصوتية بالحنجرة.

فوائده الطبيّة المهمة

  • يتم استخدامه في إرخاء العضلات الهيكلية من خلال تهدئة التوتر الباسط ، وتناول  دواء  الديازيبام (diazepam)، الذي يتم أخذ جرعات متساوية منه، لتعمل خواصه على تخفيف القلق واسترخاء العضلات.
  • يفيد استخدام الباكلوفين (Baclofen) في تثبيط النقل بمستوى النخاع الشوكي، مع الانتباه إلى زيادة جرعة هذا الدواء وبشكل تدريجي وبطيئ لتفادي آثاره السلبية.
  • يساعد استخدام دواء الميثوكاربامول (methocarbamol) في التأثير والسيطرة بشكل كبير على الحبل الشوكي، حيث يعمل على حجب المنعكسات متعددة المشابك، كما ويستخدم في معالجة التشنج العضلي القصير الأمد واسترخائها.
  • يفيد دواء التيزانيدين (tizanidine)، والذي يعد من الأدوية المهمة والشادة لمستقبلات ألفا الأدرينالينية، كما ويساهم في علاج الأذيات بالحبل الشوكي، وفي علاج حالة فرط التوتر التشنجي المرافقة للتصلب المتعدد.
  • يتم إستخدام دواء الأورفينادرين (orfenadrine) كمعالج إضافي للإصابات المؤلمة والحادّة في العضلات الهيكلية، كما ويفيد في معالجة حالات معص الساق (leg crump) وتدبيرها ومقاومة الكينين المستخدم لعلاج الملاريا.
  • يتم إستعمال دواء الكاريزوبرودول (carisoprodol)، والذي يتميز بخواصه المهدئة وتأثيره السريع والممتد بين (4 إلى 6) ساعات، حيث يعمل على المعالجة الفيزيائية كمساعد للراحة، وتخفيف القلق والإنزعاج الذي يرافق تلك التشنجات العضلية المؤلمة، ومعالجة الآلام القطنية وألم العنق.
  • يتم إستعمال دواء الكلورميزانون (chlormezanone)، لمعالجة حالات التوتر والقلق الخفيف، وفي علاج التشنج العضلي، ولا مانع من تناول الباراسيتامول معه ليساهما معاً بتسكين آلالم.

الآثار الجانبية لاستخدام مرخيات العضلات

  • حدوث نوبات هلوسة متكررة، وذلك في حال أخذ جرعة تزيد عن (200) ملغرام.
  • الشعور بالتعب والوهن وأعراض الدوخة والدوار والغثيان.
  • التشوهات الخلقية للأجنة، وإحداث خلل كبير في الجهاز العصبي والدماغي لديهم.
  • مشكلة التسمم الكبدي.
  • تورم وانسدال الأجفان والرؤيا المضاعفة.
  • تعمل على زيادة الحساسية الضوئية لدى المريض، حيث يُنصح بالابتعاد عن أشعة الشمس الساطعة والإضاءة الشديدة.
  • عدم إستخدام هذه المرخيات من قبل سائقي المركبات، والتي تتسبب بعدم تركيز السائق وتباطؤ أدائه، وتدني مستوى ردة فعله المنعكسة.

المراجع:  1

اظهر المزيد