رشاقة

فوائد الأرز الأسمر للرجيم

يعتبّر الأرز الأسمر نوعاً من أنواع الأرز، وهو الأرز الكامل والذي تتمّ معالجته عن طريق التخلص من القشرة غير الصالحة للأكلة و طعمه ليس مختلفا كثيرا عن الارز الابيض لكنه في الفائده افضل و اليوم على مجلة رجيم  سنتكلم عن زراعته و فائدته للدايت .
يزرع في مناطق متعدّدة؛ حيث يحتاج إلى طقسٍ دافئ ورطوبة عالية، وماء باستمرار حتى ينمو بالطرقة الصحيحة والسليمة. تعتبر الجمهورية العربية المصرية هي من أكثر الدول العربية شهرةً في زراعة الأرز البني؛ حيث تصدّره الى أغلب مناطق العالم، وله عدة أنواع فمنه ذو الحبة القصيرة والحبة الطويلة، ومنه ذو الحبة المتوسطة في الطول.

فوائده العامة

والأرز الأسمر أو البني له فوائد أكثر مقارنة بالأرز الأبيض، كما يسهل طهيه، ويحتوي الأرز الأسمر 40% الكالسيوم الضروري لصحة العظام، كما ينظم ضربات القلب، ويساعد الوقاية من تجلط الدم، وقد يؤدي نقصان حدوث تهيج با.
ويحتوي الأرز الأسمر أيضاً الفسفور بنسبة 55%، والفسفور عندما يتحد مع الكالسيوم يساعد زيادة صلابة العظام.
كما يحتوي الأرز الأسمر فيتامين ب1، وفيتامين ب2، وهما مهمان جدا لجسم الإنسان.
ومن مكونات الأرز الأسمر أيضاً البوتاسيوم الضروري في مد الجسم بالطاقة، والحديد الذي يساعد في الحفاظ أنسجة الجسم، والألياف التي تقلل من الإصابة وتعمل تخفيض مستوي الكوليسترول بالدم.

فوائد الأرز الأسمر للرجيم

أثبتت عدة دراسات أن فوائد الأرز الأسمر للرجيم متعددة، كما أن المتخصصون وخبراء التغذية ينصحون دائماً باستخدام الأرز الأسمر كبديل عن الأرز الأبيض، كما ينصحون بإدخاله ضمن حميتهم الغذائية، وذلك حتى يساعد على خسارة الوزن الزائد والتخسيس.
وترجع فعالية الارز الأسمر في التخسيس بسبب أنه غني بالألياف والمعادن، حيث تعمل الألياف علي منح الجسم الإحساس بالامتلاء والشبع، وبالتالي تقل كمية الطعام المتناولة فيقل الوزن، كما تساعد الألياف على تحفيز عملية الأيض بالجسم.
وأيضا يساعد الارز البني علي التخسيس من خلال عدم تسببه في تخزين الدهون بالجسم، والذي قد يحدث نتيجة الارتفاع الحاد بالسكر، حيث أن للأرز الأسمر مؤشر جلايسيمي منخفض.


الفرق بين الأرز الأسمر والأرز الأبيض:

تتكون حبة الأرز الأسمر من القشرة (العصفية الخارجية)، ويتم معالجته ونزع غلافه، والأندوسيرم والجنين النشوي وبقايا القشرة، لكن الأرز الأبيض يعالج ويتبقى بعض البقايا من الأندوسيرم النشوي والقشرة الخارجية.
يحافظ الأرز الأسمر علي محتواه من الألياف، كما أن به مجموعة مهمة من الفيتامينات والأحماض، وأيضا المنجنيز الذي يفيد في مكافحة الجذور الحرة التي تضر الجسم، والتي تتكون نتيجة الطاقة.
يعمل الزيت الموجود في قشرة الأرز الأسمر على تخفيض نسبة الكوليسترول بالدم، كما أنه لا يفقد أي جزء من قيمته الغذائية بل يحتفظ بها كاملة.

لكن الأرز الأبيض لا يتبقى به إلا القليل من الأندوسيرم النشوي وبقايا القشور، مما يعني أنه يفقد معظم المواد، والمعادن، والألياف، والفيتامينات الموجودة في قشرته الخارجية والجنين، وبالتالي تقل قيمة الأرز الأبيض الغذائية، فتصبح قيمته الغذائية منحصرة فقط في محتواه من النشا.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: