فوائد

فوائد الالوفيرا ال 15 للجسم

فوائد الالوفيرا ال 15 للجسم من شعر و بشره و حتى للعلاج من بعض الامراض كل فوائده و طرق استعماله نقدمها لكم على مجلة رجيم لكل من يرغب في استعماله و التمتع بنتائج رائعه على كل الاصعدة .

فوائد الالوفيرا ال 15 للجسم

الوافيرا هي نبتة تنتمي إلى عائلة الصباريات، زرعت أساساً في المكسيك واسبانيا وجنوب الولايات المتحدة، يستخدم صبار الألوافيرا حالياً وعلى نطاق واسع وبشكل أساسي في مستحضرات التجميل كونه يحتوي على مواد وخصائص ينفرد بها عن غيره من المستحضرات والمواد الطبيعية، الصبار هو أحد النباتات التي كانت تستخدم في طب الأعشاب من قبل العديد من الحضارات عبر الزمن.
هلام الصبار يستخدم في التجميل كمادة مجددة، مرطبة ومداوية. يجب على نبتة الصبار أن تنضج ويصل طولها إلى متر تقريباً حتى يمكن استخراج عصارتها الثمينة والاستفادة من منافعها.

الفوائد 10 للالوفيرا

1-إزالة ماكياج العيون

  • مزيلات الماكياج عادة ما تحتوي على مواد كيميائية ضارة مما يجعل من الصعب استخدامها بحرية في منطقة العين، ولحل هذه المشكلة استخدمي قطعة من القطن مبلله بهلام الألوفيرا الطبيعي لإزالة ماكياج عينيك بالكامل دون الاضرار بها.

2-كريم مرطب أثناء إزالة الشعر

  • عند استخدام ماكينات حلاقة شعر الجسم يتطلب الأمر استخدام كريم مرطب لتسهيل العملية، وليس هناك أفضل من استخدام الألوفيرا لهذه المهمة، فهو مضاد للبكتيريا بالإضافة الى خواصه الملطفة.
  • اخلطي ثلث كوب من هلام الألوفيرا مع ربع كوب من صابون زيت الزيتون، ملعقة كبيرة من زيت اللوز، ملعقة من الزيت من كبسولات فيتامين E، قطرات من زيت الأوكالبتوس مع ربع كوب ماء دافئ. ضعي الخليط في زجاجة في الثلاجة واستخدميه عند الحاجة.

3-علاج حروق الشمس

  • ضعي هلام الألوفيرا في علبة مكعبات الثلج وجمديها في الفريزر واستخدمي المكعبات الناتجة لعلاج وتلطيف حروق الشمس، لدغات الحشرات والتهابات الجلد المختلفة.

4-غسول للوجه

  • اخلطي ملعقة كبيرة من هلام الصبار مع ملعقة كبيرة من حليب اللوز وملعقة كبيرة من عصير الليمون. بللي وجهك ودلكيه بهذا الخليط ثم اتركيه لعدة دقائق واغسلي بالماء الفاتر. ويتميز هذا الغسول بأنه مناسب جداً للبشرة الحساسة.

5-مقشر للجسم

  • لتنعيم البشرة وإزالة طبقة الجلد الميتة سواء في الوجه، الكوعين، القدمين أو أي منطقة أخرى من الجسم، اخلطي هلام الألوفيرا مع السكر البني أو صودا الخبز ودلكي المنطقة المراد تنعيمها بهذا الخليط أثناء الاستحمام.

6-التخلص من رائحة الفم الكريهة

  • اخلطي ربع كوب من هلام الألوفيرا مع نصف كوب من الماء وتناوليه للتخلص من رائحة الفم الكريهة. الألوفيرا يحتوي على مركب مضاد للالتهابات يسمى B-سيتوستيرول وهذا المرطب يهدئ عسر الهضم الحمضي، وهو سبب شائع لرائحة الفم الكريهة.

7-قناع علاجي للبشرة أثناء الليل

  • استخدمي خليط من هلام الألوفيرا مع الخيار والبيض كماسك علاجي للبشرة أثناء الليل، حيث يوضع قبل النوم ويترك حتى الصباح.

8-زيادة كثافة شعر الحواجب

  • اخلطي هلام الألوفيرا مع زيت الخروع وادهني حواجبك به يومياً للحصول على نمو سريع لشعر الحواجب.

9-علاج تشققات الكعبين

  • لعلاج تشققات القدمين اخلطي نصف كوب من دقيق الشوفان مع نصف كوب من دقيق الذرة و4 ملاعق من هلام الألوفيرا مع نصف كوب من غسول الجسم ودلكي قدميك بهذا الخليط، اتركيه لمدة 10 دقائق ثم اشطفي قدميك.

10-معقم لليدين

  • اصنعي معقم ليديك برائحتك المفضلة وذلك بخلط ربع كوب من هلام الصبار مع نصف كوب من الكحول و20 قطرة من زيتك العطري المفضل. ضعي الخليط في زجاجة صغيرة لاستخدامها خارج المنزل.

جل الالوفيرا

كثيرات هن السيدات اللواتي يستعن بالألوفيرا للعناية بجمالهن، فهي نبتة تحقق المعجزات من ترطيب وتسكين وتهدئة للبشرة وقوة وجمال للشعر، كما أنها قادرة على أن تكون حلاً طبيعيّاً للكثير من المشاكل التي قد تؤذي جمالك.

  • جل الألوفيرا يعود الموطن الأصلي لجل الألوفيرا (بالإنجليزية: Aloe Vera Gel) إلى شمال أفريقيا، ومصر القديمة، وجنوب أوروبا، وجزر الكناري، وفي هذا العصر، يُزرَع الصبار في المناخات المداريّة جميعها في العالم
  • يمتاز جل الصبار بخصائصه الطبيّة، والعلاجيّة الفعّالةنظراً لاحتوائه على العديد من الإنزيمات، ومُضادات الأكسدة، والفيتامينات، مثل: A، و C
  • يُمكن الحصول على جل الصبار من متاجر الأغذية الصحيّة، أو من خلال شرائه من الصيدليات المختلفة، إلّا أنّه يُنصَح باستعمال جلّ الصبار الطازج، المُستخرَج من الأوراق بشكلٍ مباشر.

فوائد اخرى للالوفيرا

 مضاد للأكسدة

  • يحتوي جل الصبار على مركّبات مضادّة للأكسدة قوية، مما يمنع نموّ بعض البكتيريا الضارّة التي يمكن أن تنقل العدوى بين الناس.

علاج للحروق

  • يُساعد جل الصبار عند استخدامه كعلاج موضعي وفركه على الجلد في شفاء الحروق من الدرجة الأولى والثانية، وفي التخلّص من حروق الشمس، ومقارنة بالأدوية التقليديّة فجلّ الصبار يشفي الحروق أسرع منها بتسعة أيام، ولقد تمّ اعتماده من قِبل إدارة الغذاء والدواء كمرهم لعلاج حروق الجلد لأوّل مرّة في عام 1959م.

علاج تقرحات الفم

  • يُساعد جلّ الصبار على شفاء تقرّحات الفم الداخلية التي تظهر تحت الشفة بشكلٍ أسرع، ويقلّل حجمها في حال ظهورها من جديد، والحدّ من الألم المرافق لها.

منع ظهور التجاعيد

  • يُساعد جل الصبار عند وضعه على البشرة على تأخير شيخوخة الجلد، حيث إنّه يزيد إنتاج الكولاجين، ويحسّن مرونة الجلد.

تحسين الهضم

  • يعمل جل الصبار على امتصاص العناصر الغذائية بشكل أفضل، ويُساعد على التخلّص من العناصر الضارّة؛ ممّا يُحسّن عملية الهضم، كما أنه يعالج القولون العصبيّ، ويُخلّص من الإمساك، ويُعالج أيضاً الكثير من الاضطرابات الهضمية، والقرح.

مكافحة السرطان

  • يُساعد جل الصبار على تدمير الأورام السرطانية، وهو مهم في الوقاية من السرطان، وفي تقوية جهاز المناعة، ولكن في حالات السرطان المتقدمة من الأفضل خلطه مع بعض الأعشاب والأدوية والفيتامينات ليعطي نتيجة أفضل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق