فوائد البابونج والنعناع

البابونج والنعناع من أكثر المشروبات العشبية فائدة للإنسان، فبفضل الفيتامينات المتعددة، والمعادن الكثيرة، ومضادات الأكسدة التي يحتوي عليها كل من البابونج والنعناع، فقد يتم استخدامهما في مشروب واحد لإعطاء نتائج أكبرـ والاستفادة من خصائصهما العظيمة في علاج الكثير من الأمراض إضافة إلى الاستخدامات الجمالية للبشرة والشعر، وقدرتهما على خسارة الوزن، فكيف يمكنك الاستفادة من فوائد البابونج والنعناع وكيفية تحضير مشروب عشبي حلو المذاق.

مشروب البابونج والنعناع

خصائص البابونج والنعناع

البابونج

يستخلص مشروب البابونج من نبتة البابونج المزهرة، تنتمي إلى فصيلة النجمية، يبلغ ارتفاع نبتة البابونج حوالي 15 إلى 35 سم، وتتميز ساقها بأنها سريعة النمو ولها تفرعات كثيرة، تتميز أوراقها بأنها صفراء اللون ويحيط بها أزهار بيضاء تشبه في شكلها الشمس، وهناك نوعان من البابونج هما البابونج الألماني والبابونج الروماني. يزهر في شهر أغسطس بين الحقول وعلى الأودية، وعلى أسطح المنازل، ويتميز برائحة عطرة، كما تحتوي الأزهار على زيت طيار بنسبة 1.5% يمكن استخراجه بواسطة التقطير بالبخار، ويعتبر لزق القوام وثقيل ولونه أزرق ويمكن تجميده بالتبريد بدرجة حرارة صفر مئوية.

العناصر الكيميائية والغذائية للبابونج

يحتوي البابونج على مجموعة من المركبات الكيميائية ومضادات الأكسدة، مثل الفابيسابولول، أكسيدات الفابيسابولول، الماتريسين، البيوفلافويد، الليتولين، والكيرويسيتين. لكل 100 جرام من البابونج، ستجد حوالي 2 ملغم من الكالسيوم، 1 ملغم من الصوديوم، خ.20 جرام من الكربوهيدرات، سعرة حرارية واحدة، و99.70 مل من الماء.

بابونج

النعناع

نبات أخضر حولي ومعمر، يتميز برائحة منعشة ونفاذة، ينتشر بكثرة في دول آسيا وأوروبا وأستراليا وأمريكا الشمالية، حيث المناطق المعتدلة المناخ، وهناك العديد من الأنواع مثل نعناع المستنقعات، نعناع الغابة، نعناع الحقل، النعناع الأسترالي، والآسيوي، ونعناع الحديقة، وغيرها. سيقانه متشعبة مربعة الشكل، وأوراقه ملساء أطراقها مشرشرة، ويتفاوت لونها بحسب نوعها ما بين الأخضر الغامض والأخضر الرمادي المائل للبنفسجي، وفي بعض الأحيان أزرق أو أصفر، وعادة ما تكون زهور النعناع لونها أبيض مائل للبنفسجي.

عناصر النعناع الغذائية والكيميائية

يحتو النعناع على ما يعادل 8 جرام من الألياف الغذائية، 3.75 جرام من البروتين، 0.94 جرام من الدهون، 14.89 من الكربوهيدرات، يحتوي على مجموعة من المعادن مثل الزنك، المنجنيز، الفسفور، البوتاسيوم، المنجنيز، المغنيسيوم، الصوديوم، الحديد، النحاس، والمغنيسيوم، الحديد، إضافة إلى مجموعة من الفيتامينات مثل فيتامين ج، فيتامين ب 6، نياسين، ثيامين، ورييوفلافي، كما يحتوي أيضا على أحماض أمينية مثل اللايسين، اللوسين، يسوليوكيني، ثريونين، فينيل ألانين، ميثيونين والتريتوفان، البرولين، الجلايسين، الأرجينين.

نعناع

فوائد البابونج والنعناع

فوائد البابونج والنعناع للتنحيف

  • للبابونج والنعناع فائدة كبيرة في خسارة الوزن، حيث أنهما يساعدان على حرق الدهون المتراكمة في الجسم وبالأخص في منطقتي البطن والفخذ.
  • يساعد مشروب النعناع والبابونج على التخلص من التشنجات التي تحدث خلال ممارسة التمرينات الرياضية أثناء فترة الرجيم.
  • يعزز البابونج والنعناع من نضارة البشرة، مما يؤدي إلى التخلص من الشوائب والهالات السوداء التي تنتج عن فترة الرجيم.
  • يساعد البابونج والنعناع على التخلص من السموم والسوائل الزائدة في الجسم، مما يساعد على خسارة وزن أكبر.

فوائد البابونج والنعناع للحامل

  • يحافظ كل من البابونج والنعناع على الصحة العامة للمرأة وجنينها، حيث أنهما يحتويان على نسبة عالية من الفيتامينات والمعادن المتعددة المفيدة.
  • يساعد البابونج والنعناع على الحد من أعراض الغثيان والقيء المصاحب للمرأة الحامل وبالأخص في الشهور الأولى من الحمل.
  • يعمل مشروب النعناع والبابونج على التخفيف من الآلام المصاحبة لفتة الحمل وبالأخص آلام الظهر وتورم القدمين.
  • يساعد المشروب على تحفيز عملية الجهاز الهضمي من خلال تسهيل عملية الهضم وبالتالي تفادي الإصابة بالإمساك الذي يعتبر أحد أكثر أعراض الحمل انتشارا.
  • تعاني الحامل من اضطرابات في النوم خاصة في الفترة الأخيرة من الحمل، مشروب البابونج والنعناع قبل النوم مثالي للتنعم بنوم هادئ وعميق.
  • يساعد مشروب النعناع والبابونج على حماية الحامل من الإصابة بداء سكري الحمل خاصة إذا تم تناوله بدون سكر.

فوائد البابونج والنعناع للأطفال

  • أثبتت الدراسات والأبحاث، أن مشروب البابونج والنعناع يعد من المشروبات التي لها فائدة كبيرة للأطفال ولاسيما الرضع منهم، حيث يعمل على التخفيف من المغص المعوي الذي يصيب الأطفال في معظم الأحيان.
  • يساعد على ترخية عضلات الجهاز الهضمي وبالتالي القدرة على الإخراج بسهولة.
  • كما أنه يساعد بشكل كبير على علاج الإسهال وإيقافه، وله القدرة على التخلص من انتفاخات المعدة والبطن خصوصا إذا تم إعطائه للطفل دافئا.
  • إذا تم تناول مشروب البابونج والنعناع قبل النوم في المساء فهذا سيساعد الطفل أن يتنعم بنومة هادئة.

البابونج والنعناع للقولون

يُعد مشروب النعناع والبابونج من أكثر المشروبات فائدة للقولون، حيث يعمل على تهدئة القولون والأعراض المصاحبة له، لما تحتويه من مضادات للالتهابات، وتحفيز الغدد اللعابية التي من شأنها أن تسهل عملية الهضم وتمنع الإصابة بالإمساك، كما يعملان على علاج انتفاخ البطن.

فوائد أخرى للبابونج والنعناع

البابونج

  • يحتوي البابونج على مضادات للأكسدة ترتبط بمستقبلات ما في الدماغ تساعد بشكل كبير على التخلص من الأرق وتحفيز القدرة على النوم بهدوء.
  • يساعد البابونج على الحد من الإصابة بقرحة المعدة وما يصاحبها من أعراض.
  • يحتوي البابونج على خصائص من شأنها أن تعمل على مقاومة أمراض السرطان.
  • له القدرة على ضبط نسبة السكر في الدم، وبالتالي فإنه مفيد جدا لمرضى السكر، حيث أنه يحتوي على مضادات للالتهاب تعمل على الوقاية من تلف الخلايا البنكرياسية التي تنتج عن ارتفاع السكر في الدم.
  • للبابونج فوائد عظيمة في انخفاض مستوى ضغط الدم في الجسم وخفض نسبة الكوليسترول، وبالتالي الوقاية من أمراض القلب والشرايين.
  • تناول مشروب دافئ من البابونج يساعد بشكل كبير على تخفيف الآلام الناتجة عن فترة الحيض (الدورة الشهرية).
  • يساعد البابونج على التخفيف من الأعراض المصاحبة لنزلات البرد والإنفلونزا بشكل كبير.

النعناع

  • يساهم النعناع بشكل كبير على التخفيف من آثار الصداع النصفي وصداع التوتر.
  • من المعروف عن النعناع أن له رائحة منعشة ونفاذة، وتستخدم في الأطعمة ومنكهات معجون الأسنان، حيث أن رائحته المنعشة تعمل على تحسين رائحة الفم والقدرة على قتل الجراثيم والبكتيريا المسببة للرائحة الكريهة.
  • يساعد النعناع على التخفيف من أعراض انسداد الجيوب الأنفية، لما يحتويه من مضادات للجراثيم والفيروسات، مما يؤدي إلى تعزيز عملية تدفق الهواء في تجويف الفم.
  • يحتوي النعناع على مركبات تساعد على الحد من التعب والإجهاد المصاحب لضغط العمل، ويحسن من مستوى الطاقة في الجسم.
  • له قدرة كبيرة على الحد من التشنجات التي تصاحب فترة الحيض والتخفيف من التقلصات التي تحدث أثناء الدورة الشهرية.

فوائد البابونج والنعناع كبيرة جدا وذلك لاشتراكهما بالعديد من الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة التي تفيد الجسم، خاصة إذا تم تناولهما معا في مشروب واحد، مع مراعاة عدم إضافة المحليات مثل السكر إلى المشروب للحصول على أقصى استفادة، كما يفضل تناول المشروب دافئا، ويُنصح بعدم الإفراط من تناول مشروب البابونج والنعناع حتى لا يؤدي ذلك إلى نتائج عكسية قد تصيبك بالضرر، وفي حال حدوث أي أعراض غير طبيعية جراء تناول المشروب يرجى زيارة الطبيب المختص فورا لوصف العلاج المناسب جراء التناول المفرط للمشروب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى