فوائد الثوم للبواسير

يمكن أن يصاب العديد من الأشخاص بمرض البواسير ولا يشترط سن معين لحدوث ذلك، والبواسير هي عبارة عن تمدد في الأوعية الدموية المبطنة لقناة الشرج في الجزء السفلي من المستقيم، والنتيجة حدوث انتفاخات في الشبكة الدموية الوريدية وخروج نزيف من الدم أثناء عملية الإخراج، ويمكن علاج ذلك عن طريق معرفة فوائد الثوم العديدة للبواسير والتي يمكنها المساعدة في توقف النزيف وتخفيف الألم المصاحب للنزيف، ويعد مرض البواسير أحد أمراض المستقيم والشرج والقولون، فما فوائد الثوم للبواسير سنتعرف على ذلك في التالي.

الثوم لعلاج البواسير

فوائد الثوم للبواسير
فوائد الثوم للبواسير

هناك عدة طرق لعلاج مرض البواسير باستخدام الثوم، ومن خلال السطور التالية سنعرض تلك الطرق المختلفة:

  • تناول الثوم النيئ على الريق عن طريق تقشير فص من الثوم وبلعه بمساعدة كوب من الماء، ولكن هذه الطريقة من الممكن أن تسبب شعور بالغثيان أو آلام في المعدة.
  • طحن الثوم وخلطه مع زيت الزيتون، ثم وضعه على فتحة الشرج وتغطيته بالشاش لمدة عشر دقائق فقط يجعلك تحصل على أكبر فائدة من الثوم.
  • تقشير فص من الثوم وغمسه في زيت جوز الهند أو زيت الخروع أو زيت الزيتون ثم إقحام الفص في فتحة الشرج قبل النوم، ويمكن تكرار تلك الوصفة كل يوم.
  • اغلي بعض من فصوص الثوم في إناء يحتوي على مقدار كوب من الماء لمدة عشر دقائق، ثم أخرجي الفصوص واتركيها حتى تبرد، ثم يتم وضع قطعة من اسفنج في ذلك الماء وبعد أن تتشربه جزء منه مرريها على فتحة الشرج، احتفظي بمنقوع الثوم المتبقي في الثلاجة لإعادة تلك استخدامه في اليوم التالي.
فوائد الثوم
فوائد الثوم

في حالة وجود نزيف لا يفضل استخدام الثوم لأنه مضاد لتجلط الدم وحينها سوف يزيد النزيف.

 فوائد الثوم للبواسير

يعد الثوم علاج فعال للمصابين بمرض البواسير، لاحتوائه على مادة الأليسين وهي مضادة للبكتريا والفطريات وتكمن فائدته في:

  •  التخلص من الجراثيم في منطقة المستقيم.
  •  مطهر فعال للأمعاء حيث يقلل حركة الأمعاء المزعجة.
  •  ينعش الجدران المصابة من الأوعية الدموية بشكل سريع وفعال.
  •  يعزز الأوعية الدموية.
  •  يخفف من أمراض التهاب الجلد.
  •  وبسبب احتوائه على مضادات الألتهاب، يستطيع تهدئة المنطقة الملتهبة حول فتحة الشرج وداخلها.

4 طرق مختلفة لعلاج البواسير

  •  استخدام اللوز يخفف ألم البواسير، ويتم ذلك عن طريق غمس قطعة قطن نظيفة في اللوز ويدهن بها الجزء المصاب، ومع التكرار كل يوم ستتحسن حالتك.
  •  يخلط زيت الزيتون مع مسحوق أوراق البرقوق، ويدلك به الجزء المصاب، لزيادة مرونة الأوعية الدموية و لتهدأ الالتهابات.
  •  تغمس قطعة قطن في عصير الليمون ويدلك بها الجزء المصاب أو يتم إضافة نصف عصير ليمونة إلى كوب من الحليب الدافئ، ويشرب كوب منه أربعة مرات في اليوم، أو تخلط نصف ليمونة مع كمية قليلة من العسل والزنجبيل والنعناع، ويدهن بهم الجزء المصاب، حيث يعمل الليمون على تقوية الشعيرات الدموية وعلاج الألم المصاحب للبواسير.
  •  دهن جيل الصبار على فتحة الشرج، من شأنه تخفيف الألم وتقليل الشعور بالحرقة والحكة وفعال لعلاج البواسير الداخلية.

الأعراض المصاحبة للبواسير

من أكثر الأعراض شيوعا هي نزول قطرات من الدم أثناء عملية التغوط، وايضا من الممكن أن تكون علامة على الاصابة بسرطان الشرج أو المستقيم أو القولون لا قدر الله، ولذلك لا يجب أن نخمن هذا من أنفسنا بل يجب أستشارة الطبيب أولا.

ومن الأعراض أيضا حدوث تغير ملحوظ في حركة الأمعاء وخروج براز لونه (كستنائي أو أسود أو قطراني)، وأحيانا تكون الأعراض على شكل خروج شريط دم مختلط بالبراز، وشعور بالتهيج أو الحكة في منطقة الشرج.

أنواع مرض البواسير

الثوم والبواسير
الثوم والبواسير

البواسير الداخلية

ويكون فيها الوعاء الدموي داخل قناة الشرج متضخم، وأعراضها نزيف دون الشعور بألام، أما في المرحلة المتقدمة من المرض يحدث هبوط داخلي في فتحة الشرج فتبرز إلى الخارج بوضوح وفي تلك الحالة تشعر بألم شديد في تلك المنطقة.

وهناك اربعة مراحل تمر بها البواسير الداخلية

المرحلة الأولى: تضخم الوعاء الدموي في قناة الشرج ولكن لا يحدث بروز للخارج.

المرحلة الثانية: تضخم في الوعاء الدموي داخل قناة الشرج وهنا يبرز للخارج أثناء عملية التبرز، أو خروجه مع الغازات ودخوله مرة أخرى بعد مرور تأثير الضغط الذي يحدث عليه أثناء الحزق.

المرحلة الثالثة: الوعاء متضخم وهناك بروز تلقائي في فتحة الشرج دون أن يكون هناك غازات، ولكنه هنا يمكنك إرجاعه مرة أخرى.

المرحلة الرابعة: الوعاء الدموي متضخم، بروز في فتحة الشرج بشكل دائم، لا تقدر على إعادته داخل فتحة الشرج مرة ثانية.

 البواسير الخارجية

وهنا أيضا الوعاء الدموي متضخم ولكن في الجزء الخارجي من الشرج، ولا يوجد ألم مصاحب لتلك الحالة إنما إذا حدث تجلط للدم في الوعاء الدموي وقتها ستشعر بوجود الألم مع عدم وجود نزيف، وفي حالة حدوث انفجار في الوعاء الدموي المتضخم يكون هناك نزيف.

وفي النهاية من الممكن أن تصاب بنوعين من البواسير.

علاج البواسير للثوم
علاج البواسير للثوم

8 أسباب تؤدي للإصابة بمرض البواسير

  1.  الإصابة بالإمساك لفترات طويلة مما يؤدي إلى الضغط على فتحة الشرج.
  2.  حدوث خلل هرموني أثناء فترة الحمل.
  3.  حمل الأشياء ذات الوزن الثقيل.
  4.  الاصابة بإسهال متكرر ومزمن.
  5.  إجهاد في حركة البطن.
  6.  أخذ الأدوية التي يكون في أحد مكوناتها ملين.
  7.  الجلوس لفترات طويلة بدون فعل أي نشاط حركي.
  8.  الاصابة بالسعال مما يسبب الحزق.

الوقاية من البواسير

  • ممارسة التمارين الرياضية تحافظ على نشاط جسمك مما يمنع عنك الاصابة بالامساك، وتخفيف الضغط الذي يمكن أن يحمل على الأوردة الداخلية في فتحة الشرج، ومن أسباب حدوثه هو الجلوس لفترة طويلة أو الوقوف، أو الاصابة بالسمنة، كل ذلك تساهم التمارين الرياضية في علاجه ووقف المشكلة قبل أن تبدأ.
  • عندما تشعر بالحاجة للتغوط يجب عليك إخراج كل ما في معدتك ولا تنتظر حتى تذهب الحاجة، فيصبح البراز جافا وصعب الخروج مما يسبب ضغط على فتحة الشرج عند محاولتك إخراجه.
الثوم والبواسير
الثوم والبواسير
  • الجلوس لفترات طويلة على المرحاض يمكن أن يسبب زيادة في الضغط على أوردة فتحة الشرج.
  • أكل الفواكه والحبوب الكاملة والخضروات يعمل على تليين البراز وزيادة حجمه فيجنبك بذل مجهود أثناء عملية الإخراج وتفادي الإصابة تفاقم أعراض البواسير، ولكن عليك تناولها ببطئ وبكميات قليلة في البداية لتجنب الاصابة بالغازات.
  • شرب الكثير من السوائل وعلى رأسها ثمانية أكواب من الماء يوميا يؤدي إلى الحفاظ على البراز لين.
  • تناول المكملات الغذائية التي من مكوناتها الألياف لتعويض كمية الألياف التي لا يحصل عليها الجسم خلال اليوم من الوجبات الغذائية حيث تفيد المكونات في تحسن أعراض المرض بشكل عام وتخفيف حدة النزيف، من خلال الحفاظ على البراز لين ومنتظم أثناء عملية الخروج، تناول المكملات الغذائية يتم تحت إشراف الطبيب المختص.
  • حاول أن لا تبذل مجهود زائد وتحبس أنفاسك أثناء عملية التغوط، حتى لا تسبب زيادة في الضغط على الأوردة الدموية الموجودة أسفل المستقيم.
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى