فوائد الخروب للرجيم

زيادة الوزن
تعتبر مشكلة الوزن الزائد إحدى سمات هذا العصر، بسبب انتشار الكثير من العادات الصحّيّة الخاطئة والأطعمة غير الصحّية، كما تعد من أكثر المشاكل إضراراً بالجسم، لما تسبّبه من أمراض في القلب والأوعية الدمويّة، والمفاصل، وعدا عن ذلك فهي مصدراً للإحراج أمام الآخرين، لعدم تناسق مظهر الجسم الخارجيّ وظهور تلك البروزات المزعجة في أماكن مختلفة من الجسم والتي يصعب تغطيتها حتّى بأوسع الثياب، لذا يلجأ أصحاب هذه المشكلة إلى الريجيم، واتّباع الحميات الغذائية، إلا أن الكثير منهم يجهلون أسس الريجيم الصحيح، فيتجنبون تناول الكربوهيدرات، والبروتينات، والدهون، مع أنّها ضروريّة للجسم، ويجب تناولها باعتدال، وهنالك العديد من الأغذية التي ينصح خبراء التغذية بإدراجها ضمن الريجيم المتّبع، منها الخروب.الخروب
الخروب أو كما يدعى أحياناً الخرنوب، إحدى الأشجار الدائمة الخضرة، تنتمي إلى الفصيلة البقوليّة، ظلالها واسعة وممتدّة، يتراوح ارتفاعها بين 15 و 17 متراً، أوراقها ريشيّة خضراء داكنة اللّون، وأزهارها حمراء وصغيرة الحجم، أمّا ثمارها فهي عبارة عن قرون لونها بنيّ خفيف أو أحمر داكن، صلبة ولامعة من الخارج عند نضوجها، أمّا من الداخل فلبّها طريّ وشبه شفاف، ويحمل كل قرن في داخله بذوراً صغيرة متساوية الحجم والوزن تقريباً، يكون لونها بنيّاً غامقاً أو باهتاً، ذات غلاف صلب ولامع.

ولب ّالخروب يشكّل طعماً حلواً فريد المذاق، لنكهته العطريّة التي تميّزه عن غيره من باقي الثمار، كما يمكن صنع عصير منه طعمه حلو ولذيذ، عدا عن ذلك فإن قرون الخروب بأكملها تقدّم فوائد عظيمة لجسم الإنسان، فقد اشتهرت منذ القدم بفوائدها، فهي تحتوي على فيتامينات “أ”، “ب1″، “ب2″، “ب3″، “د”، وعلى البروتينات، والمعادن كالبوتاسيوم، والكالسيوم، والحديد، والفسفور، والمنغنيز، والنحاس، والنيكل، والمغنيسيوم، ممّا يجعل منه غذاءً مفيداً للجسم، ودواءً للعديد من الأمراض والمشاكل الصحّيّة.

فوائد الخروب للرجيم
عدا عن الاستخدامات الطبيّة والتغذويّة للخروب، فإنهّ كثيراً ما يتمّ استخدامه في الريجيم لإنقاص الوزن؛ وذلك لأنّه يحتوي على العناصر الضروريّة للجسم، كما أنّ به خواص تسهم بشكل كبير في التخلّص من الوزن الزائد، وهنا سنتعرف على الفوائد التي يقدّمها الخروب لإنقاص الوزن، وهي كالآتي :

يحتوي الخروب على العناصر الضروريّة والمغذيّة للجسم، ممّا يعني أنّ الجسم لن يتضرّر من الريجيم.
غنيّ بالألياف، التي تنتفخ في البطن، وتعطي شعوراً حقيقيّاً بالشبع، ممّا يؤدّي إلى عدم تناول كميّات كبيرة من الطعام.
والألياف الموجودة في الخروب تعمل أيضاً على تحسين عمليّة الهضم وضبط حركة الأمعاء.
يعمل على تنشيط الدورة الدمويّة في الجسم، وبالتالي زيادة عمليّات التمثيل الغذائيّ.
يخفض نسبة الكولسترول في الدمّ، لأنّ وجوده بنسب مرتفعة يؤدّي إلى السمنة.