حيوانات اليفةحيوانات مفترسة

فوائد الخزامى واستعمالاتها

بواسطة: خلود أبو زايد – آخر تحديث: 26 نوفمبر، 2017

محتويات

نبتة الخزامى

تنتمي هذه النبتة إلى فصيلة الشجيرات التي تتواجد في  المناطق الجبلية في العديد من الدول والتي من أبرزها منطقة حوض البحر المتوسط وهي الموطن الأصلي لهذه النبتة، والمنطقة الغربية من القارة الأوروبية بما في ذلك إيطاليا وفرنسا وإنكلترا، وتمتاز هذه النبتة برائحتها العطرية وهذا ما يجعلها كثيرة الاستخدام في الصناعة خاصة في تصنيع العطور، أما عن الصفات الشكلية لها فإن ارتفاعها يبلغ حوالي ستين سنتيمتراً، ويعتبر مصدر الرائحة القوية والعطرية منها هو الأزهار بشكل أساسي، يوجد لهذه النبتة ثلاثة أنواع هي المشرقية، والليتوانية، وشرق قزوينية، وسنعرض في هذا المقال المعلومات حول فوائد الخزامى واستعمالاتها.

فوائد الخزامى واستعمالاتها

تأتي فوائد استخدام هذه النبتة على النحو الآتي:

  • تساهم في تنشيط العديد من أعضاء الإنسان والتي من أبرزها الكلية والطحال والكبد.
  • تعتبر من النباتات المفيدة للبشرة وبخاصة البشرة الدهنية، ذلك أنها تساهم في الحد من انتشار حب الشباب على البشرة.
  • يستخدم في علاج آثار الندب والحروق.
  • إن الرائحة العطرية التي تميز هذه النبتة قادرة على تهدئة الأعصاب كما أنها تستخدم من قبل الأشخاص الذين يعانون من الأرق في فترة الليل.
  • تعتبر من الأعشاب المستخدمة في العناية بالمهبل وتطهير الرحم.
  • يساهم في حل مشكلة الالتهابات المهبلية وكثرة الإفرازات المهبلية.
  • يستخدم من قبل السيدات بهدف شد المنطقة الحساسة والمهبل وتخليصها من الترهلات، إضافة إلى منحها النعومة.
  • تستخدم هذه النبتة أيضاً بهدف التقليل من آلام الحيض في فترة الطمث.
  • يساهم في تخفيض درجة الحرارة خاصة لدى الأطفال.
  • يعتبر حلاً لمشاكل الحنجرة المختلفة، حيث أن الغرغرة باستخدام مغلي هذه العشبة له دور مهم في ذلك.
  • تساهم هذه العشبة في تخفيض درجة حرارة الجسم.
  • تلعب دوراً في تخليص الجسم من رائحة العرق الكريهة.
  • يساعد على التخفيف من الشعور بالآلام التي تعاني منها المرأة بعد إجراء الولادة القيصرية.
  • يساهم في تخليص الرحم من مشكلة تشنجات الرحم وهذا بحد ذاته ينشط الرحم ويقويه.

فوائد نبات الخزامي للمرأة الحامل

تأتي فوائد بنبات الخزامى للمرأة الحامل على النحو الآتي:

  • يساهم في القضاء على البكتيريا، وهذا بدوره يقلل من احتمالية حدوث الالتهابات فكما هو معروف بأن المرأة في فترة الحمل تكون معرضة لحدوث الالتهابات بشكل أكبر.
  • يساهم في حماية الرحم من الإصابة ببرد الرحم، وهذا بدوره يجعل الرحم نشيطاً في حماية الجنين.
  • يساهم في تنشيط الدورة الدموية في جسم المرأة الحامل، وهذا يعمل على تزويد أعضاء الجسم المختلفة بالأكسجين، وبالتالي فإنه يلعب دوراً في تخليص الجسم من شعور الكسل والخمول والتعب.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: