انت و طفلك

فوائد الرضاعة الطبيعية للأم والطفل

الرضاعة الطبيعية

تحمل الرضاعة الطبيعية breastfeeding فوائد كبيرة تعود على الأم والطفل بطريقة مشتركة, حيث أن الأطباء ينصحون النساء اللواتي يرغبن بانقاص الوزن بارضاع أطفالهم حيث يساعد ذلك على فقدان 500 سعر حرارى عند الرضاعة في اليوم.

فوائد الرضاعة الطبيعية للأم والطفل

  • تساعد الرضاعة الطبيعية على ارجاع الرحم الى حجمه الطبيعى وتخفيض النزيف بعد الولادة.
  • تساعد الرضاعة الطبيعية على حماية الام من هشاشة العظام والنوع الثانى من السكر ويقلل من خطر الاصابة بسرطان المبيض والثدى.
  • الرضاعة الطبيعية المتواصلة أيضا من وسائل منع الحمل الطبيعية وبذلك نحمى الأم من مضاعفات تناول حبوب منع الحمل أو الحقن أو اللولب.
  • أما بالنسبة لفوائد الرضاعة الطبيعية للطفل فهى تقلل من خطر الاصابة بالربو والبدانة والسكري وغيرها من الأمراض المزمنة والرطان كما تجعل الاطفال أكثر ذكاءا واقوى مناعة وجدير بالذكر أن لبن الأم معقم ليس به ميكروبات وتقل بذلك الإصابة بالنزلات المعوية التي تصيب عادة الأطفال الذين يرضعون الزجاجة.
  • لبن الأم يحتوي على كمية كافية من البروتينات والسكر تماما بينما البروتينات الموجودة في لبن الأبقار والأغنام والجواميس عسرة الهضم على معدة الطفل لأنها صممت لتناسب أطفال تلك الحيوانات.
  • وفى النهاية لابد أن نعلم أن الارتباط النفسي والعاطفي بين الأم وطفلها أثناء الرضاعة من أهم الفوائد التى تعود على الأم والطفل من الرضاعة الطبيعية.

 

مدة الرضاعة الطبيعية

بالنسبة لأول 6 شهور من عمر الطفل لابد من الاعتماد على لبن الأم فقط دون الاستعانة  بالألبان الصناعية، العصائر، الأعشاب، أو حتى مياه الشرب مادام لبن الأم كافى والطفل ينمو بالمعدل الطبيع ثم الاستمرار في الرضاعة الطبيعية بجانب إدخال بعض الأغذية الأخرى حتى على الأقل السنة الأولى من عمر الطفل. و يفضل الاستمرار حتى سنتان مادام الطفل و الأم في صحة جيدة.

نصائح للنفساء

  •  لا تقومي بأي جهد جسدي في مرحلة النفاس.
  • لاحظي كمية السائل النفاسي Lochia إذا كان ضمن الحد الطبيعي . فهو يكون في أول اسبوع احمر فاتحاً ثم أحمر قاتماً ثم بنياً ، ويقل تدريجياً خلال اسبوعين.
  • إذا استمر النزف أكثر من اسبوعين أو ثلاثة أسابيع اتصلي بطبيبك فوراً.
  • يمكنك الاغتسال وقوفاً وليس في المغطس ( حاذري ذلك ).
  • لا تهملي أصول النظافة الشخصية واحرصي على تطهير منطقة الفرج والجروح بمحلول مطهر – مثل الديتول – بمقدار ملعقة كبيرة في ليتر من الماء مرتين يومياً واستخدام المناشف المعقمة.
  • في حال وجود إمساك ، يجب أكل الخضار الطازجة والفواكه ومزاولة الرياضة الخفيفة وتناول دواء ملين.
  • لا تنزعجي من الخوالف الرحمية ، وإذا كانت شديدة يمكن إزالتها بأدوية مسكنة.
  • واظبي على قياس الحرارة يومياً وملاحظة النبض.
  • من الخطأ التسمّر في الفراش وعدم الحركة . وينصح الأطباء اليوم بالمشي فوراً بعد الولادة والذهاب إلى غرفة الاستراحة.
  • واظبي على مزاولة التمارين الرياضية الخاصة بهذه المرحلة ، ويمكنك البدء بها من الاسبوع التالي بعد الولادة.
  • يجب أن تكون المواد الغذائية متنوعة وغنية بالكالسيوم والفيتامينات والبروتينات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق