صحة

فوائد الرنين المغناطيسي

بواسطة: – آخر تحديث: 27 سبتمبر، 2017

محتويات

تصدر أمواج الرنين المغناطيسي عن جهاز تصوير مقطعيّ، وهي تستخدم فقط للأغراض الطبية، فيعمل هذا الجهاز على تصوير أجزاء الجسم على شكل مقاطع، كما أن هذه الأمواج تعتمد على خواص الجسم المغناطيسية، وكما هو معروف بأن جسم الإنسان يحتوي على ملايين أيونات الهيدروجين، فعندما تتعرض لأمواج الرنين المغناطيسي تتحول لمغناطيس كبير، يعمل على إصدار العديد من الإشارات عن الجسم، مما يؤدي إلى تحويلها لصورة ظاهرة على جهاز الكمبيوتر، وهناك أجزاء عدة من الجسم يمكن تصويرها بالرنين المغناطيسي ومنها، الرحم، والحبل الشوكي، والثدي، والمرارة، والأوعية الدموية، والمخ، والمبايض، وفي هذا المقال سوف نتعرف على فوائد الرنين المغناطيسي وأضراره، وموانع استخدام الرنين المغناطيسي.

هناك العديد من الفوائد الخاصة بالرنين المغناطيسي، وتأتي على النحو التالي:

  • لا يتسبب الرنين المغناطيسي في أي نوع من الآلام عند قيام الشخص به.
  • كما أنه يعمل على تشخيص جميع الأمراض بدقة متناهية جداً مثل، وجود أي مرض أو مشكلة في الكبد أو القلب.
  • ويعد أيضاً من وسائل التشخيص الآمنة جداً، فهو آمن على الأطفال والنساء الحوامل.
  • ويعرف الرنين المغناطيسي أيضاً على أنه خالي من الإشعاعات المتأينة.
  • إضافة إلى أنه يعمل على تشخيص أمراض عدة منها، القلب، والسرطان، وتشوهات العظام والمفاصل والعضلات، والأوعية الدموية.

إذا قام الشخص بإتباع التعليمات الخاصة بأشعة الرنين المغناطيسي فإنه لن يتعرض لأي أضرار منها، ولكن هناك بعض الإضرار عند التعرض لها وتأتي على النحو التالي:

  • تؤدي أمواج الرنين المغناطيسي على إكساب جسم الإنسان السخونة، إذا قام بالتعرض لها لوقت طويل جداً.
  • وقد تسبب أمواج الرنين المغناطيسي أيضاً لبعض الأشخاص المتعرضين لها الحساسية.
  • كما تعمل هذه الأمواج على إحداث الحمى وبعض التشوهات للأشخاص الحاملين معهم قطعاً معدنية عند التعرض لها.
  • ومن الأمثلة على هذه القطع المعدنية، جهاز تنظيم ضربات القلب، والبراغي، والدعامات السنيّة، الصفائح.

  • لا يمكن للشخص أن يتعرض للرنين المغناطيسي إذا تواجد في جسمه منظم معدني يعمل على تنظم ضربات القلب.
  • ولا يمكن للشخص أيضاً أن يتعرض لهذه الأمواج إذا تواجد في مخه أربطة تمددات شريانيّة.
  • لا يمكن لأي شخص يعاني حالة من الرهاب من جهاز الرنين المغناطيسي أن يتعرض لأمواجه.
  • كما أن المريض الخاضع لزراعة القوقعة أيضاً لا يمكنه التعرض لأمواج الرنين المغناطيسي.
  • إضافة إلى أنه لا يمكن لشخص أن يتعرض للرنين إذا احتوى أي عضو من جسمه على قطعة معدنية مثل، اليدين، والقدمين، والأذن، والعين، والأسنان كالدعامات المعدنية والصفائح.

المراجع:  1

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: