القولون

فوائد الزبادي للقولون

القولون

إنّ القولون هو أحد أعضاء الجهاز الهضمي، ويتصل بالأمعاء الغليظة في جسم الإنسان، ومن الطبيعي أن يتعرض للعديد من المشاكل، كالتشنجات، والتقلصات المُزعجة، والالتهابات، وفي المقابل هناك العديد من الأطعمة والمواد الغذائية، التي تُساعد القولون على أداء وظيفته بالشكل الطبيعي، كجزءٍ حيويٍ في الجهاز الهضمي، ومن بين تلك الأطعمة؛ الزبادي أو اللبن الرائب، الذي سنذكر فوائده للقولون.

فوائد الزبادي للقولون

  • يحتوي الزبادي على نوعٍ من البكتيريا التي تُساعد القولون على القيام بوظائفه على أكمل وجه، بالإضافة إلى احتوائه على العديد من الفيتامينات،‏ مثل: فيتامين أ‏، ب، جـ‏، د،‏ والبروتينات، والأملاح المعدنية‏، التي تدعم القولون وتُعزز صحته، ما يجنب الإنسان العديد من المشاكل الهضمية كالإسهال، والإمساك.
  • تساعد البكتيريا النافعة الموجودة في الزبادي، وتنمو لاحقاً في الأمعاء على علاج حساسية الطعام عبر منع وصول المواد المُؤدية للحساسية، إلى الدم عبر القولون وجميع مقاطع الأمعاء.
  • تُساعد البكتيريا الموجودة فيه الجسم على طرد السموم، وتحول دون تعفّن وفساد الطعام في الأمعاء.
  • أكدت بعض الدراسات العلمية، أنّ البكتيريا الحلزونية الموجودة في الأمعاء وليس القولون فحسب، تؤدي دوراً مُهماً في محاربة الربو، لا سيّما لدى الأطفال.
  • يُهدئ القولون، ما يجعله غذاءً فعالاً لمن يُعانون من القولون العصبي.

فوائد الزبادي للجهاز الهضمي

  • يعالج المغص.
  • يجنب الإصابة بالأمراض المعدية.
  • يقضي على الجراثيم الضارة بالقناة الهضمية.
  • يسهل الهضم، عبر وجود بعض المواد الدهنية فيه.
  • ‏ يخفف شعور الإنسان بالتعب؛ لأنّ تناول الزبادي يُنشط الدورة الدموية في الجسم، وكل أجهزته بما فيه الجهاز الهضمي.
  • يقاوم الشعور بالجوع، لذا ينصح أخصائيو التغذية بتناوله على وجبة السحور بشهر رمضان‏.‏
  • ينشط الدماغ ويزيد قدرته على التركيز، عبر تحلل سكر اللاكتوز الموجود فيه بالمعدة إلى جلوكوز،‏ لذا فهو غذاءٌ جيد لطلبة المدارس والجامعات لمساعدتهم على التركيز.

أطعمة أُخرى مفيدة للقولون

  • العسل: ويُنصح بتناول العسل على الريق صباحاً، بمقدار ثلاث ملاعق من العسل مذابة في كوبٍ من الماء الفاتر، مع ضرورة تجنب تناول الطعام، إلا بعد مرور ساعةٍ على الأقل على تناول العسل.
  • خل التفاح الطبيعي: يُساعد خل التفاح على معادلة الطعام، كما أنّه يعقم القولون وينظفه من بقايا الطعام العالقة بين خملاته، وللاستفادة منه، يُنصح بشرب ملعقة من خل تفاح مضافة إليها كوبٍ من الماء، ويُنصح بتناوله بعد وجبات الطعام الرئيسية مباشرة.
  • التمر: لأنّه يحتوي على عنصر المغنيسيوم الضروري لتهدئة التوتر والشعور بالقلق، المسبب في تفاقم حالة مريض القولون العصبي.
  • التين: يُنصح بتناول التين طازجاً أو مُجففاً، كونه مليناً طبيعيأً للقولون والأمعاء، ويُنصح بتناوله للأشخاص الذين يُعانون من الإمساك.
  • زيت الزيتون: حيثُ يجب شرب ثلاث ملاعق كبيرة من زيت الزيتون على الريق يومياً.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: