فوائد

فوائد الزبدة للصحة وللشعر

تعرَّف الزبدة بأنها المادّة الدهنيّة التي توجد في الحليب، حيث يتمّ استخلاصها من خلال عمليَّة (خضّ) اللّبن الذي قد تمَّ تخميره مسبقاً، كما يمكن استخلاصها من القشدة بنوعيها المتخمِّرة وغير المتخمِّرة، وتُعتبر الزبدة واحدة من ألذّ الموادّ الغذائيّة، حيث يرغب عدد كبير من الناس بتناولها خاصّة في وقت الصباح، كونها تمدّ جسم الإنسان بالطاقة اللازمة له؛ فالزبدة تحتوي على العديد من العناصر الغذائيّة الهامّة منها البروتينات، والدهون، وأنواع من الفيتامينات بالإضافة إلى احتوائها على الكولسترول.

مميزات تناول الزبدة

 

كان الناس قديماً يعدون الزبدة من الأغذية التي تضر بجسدهم، وتجعلهم يصابون بالسمنة أو الأمراض القلبية، أما حالياً يحبذ الناس تناولها، ويعدونها من الأغذية المفيدة إذا تم تناولها بكميات خاصة توضع من قبل أطباء التغذية، وللزبدة مميزات كثيرة سنذكرها فيما يلي بيانه:

قام الباحثين والعلماء بعدة دراسات على الزبدة، واستخلصوا أن بها مجموعة من الأحماض الدهنية النافعة مثل : حمض اللينوليك المؤثر بفعالية على الأيض لدى متناوليها، كما أنه يمنع الإصابة بالسرطان، ويستطيع تقليل الدهون بالجسم.

أظهر الباحثين أيضاً أن الزبدة يتوافر بها دهون مشبعة تستطيع زيادة الكولسترول النافع بجسد الإنسان HDL، إضافة إلى أنها تدخل على الكوليسترول السيئ LDL، وتجعله ينقسم إلى جزيئات كبيرة لا تضر بجسد الإنسان، وأنها أيضاً ليس لها أية أضرار على القلب أو الأوعية الدموية.

الزبدة بها مجموعة من الفيتامينات المتعددة كفيتامين A وe و(k2)، ولكن الفيتامين الأخير أكثرهم أهمية حيث أن مجموعة الفيتامينات الأخرى نستطيع إيجادها في أصناف متعددة من الأغذية الأخرى الحيوانية، والنباتية، وترجع أهمية هذا الفيتامين k2 في أنه يقوي صحة الجسم، ويعمل على زيادة كثافة العظام، وعندما يقل هذا الفيتامين في الجسم قد يؤدي إلى التعرض للأمراض القلبية، والشرايين، وهشاشة العظام، والسرطان.

استخدامات الزبدة للشعر

دأبت السيدات على مر الزمان في إيجاد حل لمشاكل شعرهن الناتجة إما عن ضعفه أو تقصفه أو سقوطه أو جفافه أو عدم القدرة على تصفيفه بشكل يسير لما يتميز به من جفاف في ملمسه، وتثير هذه المشاكل إزعاجاً كبيراً لدى السيدات في كل زمان، ومكان، ومن ثَم فهم يواظبون على محاولة إيجاد حل لهذه المشاكل بصفة مستمرة، وعلاجها مما أدي إلى استخدام الزيوت، والوصفات الشائعة، والتي يدخل فيما بينها الزبدة بمختلف أصنافها لأنها من المنتجات التي تعينهن في الوقاية من مشاكل الشعر، وفيما يلي استعراض لاستخدام الزبدة في حل مشاكل الشعر.

فالزبدة تقوم بعلاج الشعر من خشونة الملمس، والضعف، والتقصف لما تحتويه من مكونات فعالة في علاج الشعر، والمداومة على استخدامها تضفي على الشعر نعومة، ولمعاناً جذاباً، وإضافة ثقل للشعر، والمساعدة في تطويله باستخدام الزبدة بأصنافها المتعددة، والمتنوعة لإمداد الشعر بالغذاء، وهناك العديد من الوصفات التي يدخل فيها الزبدة تعين السيدات في علاج مشاكل الشعر نوردها فيما يلي:

استخدام الزبدة مع الثوم

تعد هذه الوصفة من الوصفات سهلة التحضير، والإعداد، وتؤدي إلى المساعدة في إطالة الشعر، وثقله من خلال استخدام فنجان صغير الحجم من الزبدة، ويوضع على النار لكي تسيل الزبدة، وبعدها يضاف إليها 2 ثوم مفروم فرماً ناعماً، ومن ثَم يتم مزج هذه الوصفة معاً لمدة 2 دقيقة، ونبعد الإناء عن النار، وتترك 10 دقائق، ثم نقوم بإزالة الثوم من الإناء، وتوضع الزبدة على الشعر، وتكون هذه الوصفة فعالة عندما يتم تدليك فروه الرأس بهذه الزبدة بطريقة جيدة، وتوضع على الشعر 120 دقيقة، ثم يغسل الشعر بالشامبو جيداً، ويتم استخدام هذه الوصفة مرة أسبوعياً، ونرى بعدها النتيجة في إنبات الشعر، وتطويله.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: