فوائد الزومبا لإنقاص الوزن

أصبح من غير المعقول عدم تسليط الضوء على فوائد الزومبا لإنقاص الوزن في العصر الحالي، وهذا جاء نتيجة تجربة شريحة كبيرة من الناس لها في هذا المجال، والزومبا هي عبارة عن حركات راقصة سريعة الإيقاع تؤدى على الأغاني والموسيقى اللاتينية، وأول من قام بأدائها هو الكولومبي “بيتو بيريز” عام 1990، ومن أهم ما يُميز الزومبا في مجال إنقاص الوزن هو  إمكانية القيام بها في المنزل بدون معدات وبدون الذهاب للصالات الرياضية، فقط ملابس مناسبة وموسيقى الزومبا.

فوائد الزومبا لإنقاص الوزن وحرق الدهون

فوائد الزومبا
فوائد الزومبا
  • ممارسة الزومبا لمدة ساعة متواصلة يحرق من 300 إلى 600 سُعر حراري؛ لكونها تؤدى بسرعة أكبر من القيام بالتمارين العادية.
  • تساعد على تحسين عملية الأيض ومد الجسم بالطاقة، فكلما زادت شدة وسرعة التمرين كلما تحسّنت عملية الأيض، وهي العملية التي يحدث بها تفاعلات كيميائية بغرض تحويل الغذاء إلى طاقة يستفيد منها الجسم.
  • تستخدم في نحت الجسم وجعله متناسق، حيث يوجد نوع من برامج الزومبا يُسمى “زومبا تونيق” والذي يُستخدم خصيصاً لهذا الغرض.
  • تعمل على تحسين الحالة المزاجية والتخلص من الطاقة السلبية من خلال ما تبثه في النفس من بهجة.
  • كما تساعد على التخلص من الجلد الزائد الذي عادةً ما يكون مترهلاً بعد فقدان الوزن.

أنواع برامج الزومبا المُستخدمة لإنقاص الوزن

انواع الزومبا
انواع الزومبا
  • برنامج الزومبا الأساسي.
  • برنامج زومبا كيدز للأطفال.
  • برنامج زومبا أكوا الذي يكون في حوض السباحة.
  • برنامج زومبا الحلبة الذي يتم به إستخدام بعض الأجهزة في التمارين.
  • برنامج زومبا الذهبي المناسب لكبار السن والمبتدئين.
  • برنامج زومبا تونيق وهو الأصعب بينهم، حيث يُستخدم لنحت الجسم عن طريق إستخدام العصا في التمارين.

أنواع الرقصات في الزومبا وفائدتها في إنقاص الوزن

رقص الزومبا
رقص الزومبا
  • رقصة المارينجو: تعتبر الخيار الأمثل لمن يعانون من زيادة الدهون في منطقة الفخذين والمؤخرة.
  • رقصة السالسا: وهي عبارة عن عدة خطوات تؤدى مع مراعاة الحفاظ على ثبات باقي أجزاء الجسم، وهي تفيد في حرق الدهون وتقوية عضلة الساقين؛ لأن الجسم كله يتأثر بهذه الخطوات، فممارسة هذه الرقصة لساعة كاملة يحرق أكثر من 350 سعر حراري.
  • رقصة الهيب هوب: تناسب كل من يعاني من زيادة الدهون في منطقة البطن والفخذين، وسميت هكذا لأنها تكون على أنغام موسيقى الهيب هوب، وتعتر من أكثر الرقصات حرقاً للدهون لأنها تعتمد على المجهود الكبير لفترات متواصلة.
  • الرقص الشرقي: يوجد في الزومبا بعض الحركات المأخوذة من الرقص الشرقي والتي تكون مفيدة لمناطق البطن، والوسط، والظهر، والفخذين، كما تساعد بشكل كبير على نحت القوام.
  • رقصتا المامبو والسامبا: هاتان الرقصتان تعتمدان على الإيقاع السريع والحركات المفاجئة، مما يزيد من نشاط الجسم وبالتالي يزيد من حرق الدهون والسعرات الحرارية.

نصائح يجب إتباعها قبل رقص الزومبا

  • إرتداء ملابس مريحة حتى تستطيعين أداء الحركات براحة أكثر، ويجب مراعاة أن تكون هذه الملابس من النوع الذي يمتص العرق ولا يؤذي المسام.
  • إرتداء حذاء رياضي مناسب ليحميكِ من الإنزلاق أو إلتواء الكاحل.
  • تناول وجبات خفيفة وشرب الماء قبل التمرين بنصف ساعة على الأقل.
  • حاولي أن تكون الرقصات في البداية بسيطة وبطيئة، فلا يمكن تحريك الجسم حركات شديدة مفاجئة دون تمهيد.
  • يفضل أن يتم أداء تمرينات الزومبا تحت إشراف مدرب متخصص؛ ليرشدك إلى نوع تمرين الزومبا والحركات التي تناسبك.
  • للحصول على نتيجة أفضل وزيادة معدل الحرق، يُنصح إتّباع نظام غذائي سليم، حتى يكون معدل السعرات الحرارية التي يحرقها رقص الزومبا أكبر من معدل السعرات الحرارية المُكتسَبة من الطعام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى