فوائد الطماطم لعلاج سرطان المعدة

تعد الطماطم أو البندورة من الفصيلة الباذنجانية أو فصيلة عنب الديب يتم زراعتها في المناطق المعتدلة والحارة الاسم العلمي لها هو Solanum lycopersicum، تدخل الطماطم في صناعة المشروبات والسلطات والصلصات وهي مناسبة لجميع الأطباق للطماطم قيمة غذائية عالية تحتوي على كل من فيتامين ج وفيتامين  أ و فيتامين هـ ومركبات الفلافونويد و حمض الفوليك، والثيامين، ومعدن البوتاسيوم والمنغنيز والمغنيسيوم والفوسفور والنحاس والألياف الغذائية والبروتين والليكوبين أحد مضادات الأكسدة القوية، تنفرد الطماطم عن غيرها من الخضروات بعدد من الخصائص الطبية الهامة أهمها الوقاية من السرطان :

علاقة الطماطم بعلاج سرطان المعدة:

أشارت مجموعة من الدراسات العلمية الحديثة إلى أهمية الطماطم لعلاج أنواع من مرض السرطان لأنها تحتوي على مضادات الأكسدة القوية ، كشفت دراسة تم نشرها في مجلة Journal of Cellular Physiology العلمية أن ثمار الطماطم تحتوي على خصائص مضادة لمرض السرطان تكون قادرة على خفض الإصابة بمرض سرطان المعدة وجد القائمون على البحث أن ثمار الطماطم تعمل على حجب نمو خلايا السرطان داخل المعدة وتعمل على كبح الخلايا الخبيثة التي ترتبط بظهوره، خاصة أن مرض سرطان المعدة من أكثر الأمراض المنتشرة بين فئة كبار السن بنسبة تصل إلى 65% واعتمدت الدراسة على نتائج دراسة أخرى اثبتت أن الطماطم تحتوي على مادة الليكوبين التي بدورها تحارب السرطان ، فقام الباحثون بالتطبيق على خلايا سرطانية موجودة بالمعدة بالفعل وتوصلوا إلى أن تناول الطماكم لم يمنع من ظهور الخلايا فحسب بل أعاقت من انتقالها إلى أماكن أخرى داخل جسم المريض ، وقالوا أن منع الطماطم لسرطان المعدة ليس بسبب مركب معين فيها بل لوجود عدة مركبات مختلفة لذلك قال الباحثون أنهم سوف يعملون على دواء جديد من خلاصة الطماطم لعلاج الخلايا السرطانية ومكافحتها.

فوائد ثمار الطماطم بشكل عام : 

لثمار الطماطم عدد من الخصائص الصحية فها القدرة على تحسين البصر وعلاج أوجاع المعدة وعلاج ضغط الدم والتخفيف من مرض السكري وعلاج مشاكل الجلد والتجاعيد والحد من مستوى الكولسترول المرتفع والعمل على تحسين السوائل بالجسم وحماية الكلى وإزالة السموم ومنع الشيخوخة المبكرة والحد من الالتهابات وحماية القلب والأوعية الدموية:

1- وفرة مضادات الأكسدة تحتوي الطماطم على كمية عالية من الليكوبين هو من مضادات الأكسدة الفعالة لحماية من أثار الجذور الحرة حسب دراسة تم نشرها في جامعة هارفارد أنه يعالج أيضًا من سرطان البروستاتا والمستقيم والبلعوم والمريء مع المعدة.

2- غني بالفيتامينات والمعادن فتحتوي الطماطم على 40% من الاحتياجات اليومية من فيتامين سي والبوتاسيوم والحديد يعلب البوتاسبوم دور فعال في حماية الأعصاب بجانب فيتامين ك الذي يحد من تخثر الدم ويسيطر على النزيف .

3- يقلل الكولسترول ويحمى القلب: استهلاك الطماطم بكميات معتدلة يعمل على تقليل مستويات الكولسترول والدهون الثلاثية بالدم يمنع من ترسبها على نظام القلب والأوعية الدموية ، بالنسبة للمدخنين تحتوي الطماطم على حمض الكوماريك وحمض الكلوروجينيك، ومحاربة النتروزامين التي تنتج في الجسم هي من المواد المسرطنة الموجودة في السجائر.

4- تعمل الطماطم على تحسين الرؤية ومنع العمى الليلي والتنكس البقعي بفضل وجود فيتامين أ ومضادات الأكسدة القوية التي تنتج البيتا كاروتين تعالج مشاكل الرؤية السلبية .

5- صحة الجهاز الهضمي تحافظ الطماطم على الجسم من الإمساك والإسهال وتمنع من ظهور اليرقان وتحمي الجسم من تراكم السموم بفضل الألياف الغذائية تحسن من دفع الطعام من المعدة إلى الأمعاء وسهولة عملية الإخراج تساعد على إفراز العصارة الهضمية.

6- تقلل الطماطم من ارتفاع ضغط الدم بفضل احتواءه على معدن البوتاسيوم الذي يقلل من توتر الأوعية الدموية وتصلب الشرايين ويزيد من سرعة الدورة الدموية وبالتالي يريح القلب ويقلل الضغط عليه.

7- تساهم الطماطم في السيطرة على مرض السكري حسب الجمعية الأمريكية الطبية الاستهلاك اليومي من الطماطم يقلل من الأكسدة المصاحبة لمرض السكري من النوع الثاني.

8- صحة الجلد التطبيق الموضعي لثمار الطماطم على الجلد تساهم في علاج حروق الشمس وتحمي الجلد من الأشعة فوق البنفسجية وتكافح الشيخوخة المبكرة.

9- تمنع الطماطم من التهابات المسالك البولية وتعالج سرطان المثانة لأنها تحتوي على نسبة مرتفعة من الماء تحفز من التبول وتساهم في طرد السموم من الجسم ومساعدة الكلى والكبد كما أنها تحتوي على الدهون العالية وحمض اليوريك لابد من تناولها باعتدال بمعدل ثمرة صغيرة يوميًا على السلطة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى