فوائد القرفة

تُستخدم القرفة في عدة مجالات في حياتنا، فهي تُعتبر من المُطيبات التي تستخدم في الطعام، فهي تستخدم لتخلص من الروائح المزعجة للحوم الحمراء ولحم الدجاج وكنوع من التوابل في بعض الأصناف الأخرى من الطعام، وكما أنّها تستخدم في صنع بعض الحلويات، وعدا عن ذلك فإنّ القرفة تستخدم كمادة طبيّة للعلاج وللوقاية من مختلف الأمراض، وذلك في حال تناولها وشربها وحتى بتطبيقها على الجلد، وكما أنّهُ يمكن استخدامه كمادة تجميليّة لتخلص من بعض مشاكل البشرة كالنمش والكلف والحبوب وغيرها. تحتوي القرفة على العديد من المركبات المُفيدة للجسم ومنها وأهمها السينمالدهيد وهو ما يعطيها أغلب فوائدها، وهناك مركب اليوجينول وهو له خاصية مهدئة، وهذان المركبان يتواجدان في زيت القرفة، بينما تحتوي قشرتها على مواد سُكريّة ونشويّة وغيرها

 

فوائد شرب القرفة

من أحد فوائد القرفة هو الوقاية من مرض السرطان، فهي تحد من خطر انتشار الخلايا السرطانية، وكذلك تحد من انتشار الأورام اللمفاويّة وأيضاً من سرطان الدّم وسرطان القولون ويساعد في ذلك احتوائها على مواد مضادة للأكسدة.

ويمكن أن يساعد شرب القرفة مرضى السكريّ وخاصة ممن يعانون من النوع الثاني من مرض السكريّ حيث إنّها تعمل على تنظيم معدل السكر في الدّم وذلك لما تحتويه من كميّات من بعض مركبات البولي فينول.

القرفة مهمة جداً لدّم ولدّورة الدّمويّة فهي تزود الجسم بكميّات جيدة من الحديد وبالتالي يصنح من يعاني من مشاكل فقر الدّم ونقص الحديد فيه بشريه.

أمّا بالنسبة لدّورة الدّمويّة فتساعد القرفة على تنشيط الدَورة الدّمويّة وزيادة تدفق الدّم في الأوعيّة الدّمويّة وتقلل من تجلط الدّم. وهي بذلك تساعد الأشخاص الذين يعانون من مشكلة ضعف الدّورة الدّمويّة إلى الأطراف أي إلى اليدين والقدمين، ومفيدة لمن يعاني من مشكلة تثليج الأصابع في فصل الشتاء، وكما أنّها تساعد على إدرار الطمث وبالتالي تقلل من الآلام المصاحبة لها، وهذه كلها لاحتوائها على السنامالدهيد. تساعد القرفة على تقليل مستويات الكوليسترول في الدّم، وذلك لاحتوائها على الألياف والكالسيوم والتي تخلث الجسم من الأملاح الصفراء مما يدفع بالجسم إلى العمل على تكسير الكوليسترول الموجود في الدّم لكي ينتج الأملاح الصفراء.

وهذا كله يساعد على تقليل معدلات الكوليسترول الضار والدهنيّات الثلاثيّة.

تساعد القرفة على الحفاظ على صحة القلب بسبب قدرتها على تنشيط الدّورة الدّمويّة والتقليل من تجلطات الدّم وكونها تقلل من معدلات الكوليسترول في الدّم. تساعد القرفة على علاج ألم الرأس والصداع وخاصة الناتج عن التعرض لتيارات الهواء الباردة، وكما تعمل كمنبه لدماغ وقد تساعد على تقويّة الذاكرة.

تعمل القرفة على محاربة عدد من مسببات الالتهابات الفطريّة والبكتيريّة، فهي تعمل على الوقاية من التهابات مثل تلك التي تصيب المسالك البوليّة والتناسليّة وخاصة لدى السيدات.

وكما أنّها تحارب رائحة الفم الكريهة الناتجة عن الالتهابات وتضفي رائحة عطريّة جميلة للفم. تساعد القرفة على الوقاية من أمراض الجهاز التنفسيّ فهي مفيدة لتخفيف من السعال ومن احتقان الحلق وغيرها.

أمّا عن استخدامات القرفة للمعدة والجهاز الهضميّ ككل فهي كثيرة ومتعددة، ومنها انها تعمل كمادة طارة للغازات وبالتالي فإنّها تقلل من الانتفاخ والآلام المصاحبة له وتقلل من عسر الهضم وتخفف من مشاكل حموضة المعدة.

وهي تخفف من الشعور بالغثيان والرغبة في التقيؤ وكذلك تقلل من الإسهال وتعالج الإمساك، وتعمل على فتح الشهيّة. تُعتبر القرفة مفيدة جداً في حالات التهابات المفاصل وتصلبها وتصلب العضلات وتقلل من الآلام المصاحبة لها.

 

فوائد القرفة للنفاس

  • يُعرف عن القرفة بأنها مفيدة جداً في فترة النفاس، وهي من المشروبات التقليدية التي يتم تقديمها للمرأة بمجرد ولادتها، وذلك لفائدتها الكبيرة لها.
  • تُساعد القرفة في تنظيف الرحم من الدم وتسريع نزول الدم المتجمع فيه والناتج عن الولادة.
  • تُساعد في عودة الرحم إلى حجمه الطبيعي.
  • تمنع الإصابة باكتئاب ما بعد الولادة.
  • تُقلل من ألم المغص الناتج عن تشنجات ما بعد الولادة.
  • تُعتبر مانعاً طبيعياً للحمل.
  • تقوي جسم المراة وتمدها بالعناصر الغذائية المهمة ومضادات الأكسدة التي تقوي مناعتها ضد الأمراض.

فوائد عامة للقرفة

  • تُضفي نكهة لذيذة على أطباق الطعام والحلويات والمشروبات والمخبوزات.
  • تُسهل عملية الهضم.
  • تُنظم مستوى السكر في الدم وتُساعد الجسم في السيطرة عليه.
  • تحتوي على مواد مضادة للأكسدة قوي تقي من الإصابة بالجلطات.
  • تُقلل نسبة الكوليسترول الضار في الدم، كما تُساعد في التخلص من أملاح الصفراء، وتقلل مستوى الدهون الثلاثية.
  • تقضي على الشوارد الحرة للخلايا، مما يمنع الإصابة بالسرطان، إذ أنها تحتوي على إنزيمات فعالة لها دور هام في عملية انقسام الخلايا.
  • تزيد القدرة على التركيز وتُحسن الوظائف الإدراكية.
  • تقوي النظر وتُحافظ على صحة العينين.
  • تُنشط الدورة الدموية لاحتوائها على الكومارين الذي يقي من تجلط الدم.
  • تحتوي على مواد فعالة تقضي على البكتيريا والفطريات وخصوصاً فطريات الكنديدا البيضاء التي تعيش في الأمعاء والمهبل بالنسبة للنساء.
  • تحتوي على مواد تُقلل من التهاب المفاصل وتُساعد في شفائها.
  • تُعالج أمراض الجهاز التنفسي والتهاب القصبات.
  • تُخفف من الآلام المصاحبة للدورة الشهرية مثل مغص البطن والتشنجات.
  • تُحافظ على صحة اللثة والأسنان وتُسكن آلام التسوس.
  • تمنح للفم انفاساً منعشة وتخلصه من الرائحة الكريهة.
  • تعزز أداء جهاز المناعة.
  • تُعالج الصداع والصداع النصفي “الشقيقة” لتأثيرها القوي على الجهاز العصبي المركزي.
  • تُعالج التهابات المسالك البولية.