القولون

فوائد القسط الهندي للقولون

القسط الهندي

القسط الهندي، هو نوعٌ من النباتات العشبيّة التي تشبه قطع الأخشاب في شكلها، حيث ينتمي إلى الفصيلة القسطيّة، وله أوراق بنيّة اللون أو حمراء اللون، ويطلق عليه العديد من الأسماء مثل: الكشط أو الكشت، ويمتاز بفوائده العلاجيّة العظيمة على الجسم، والتي سوف نتحدث عنها بالتفصيل في هذا المقال.

فوائد القسط الهندي للقولون

يعتبر القسط الهندي من أكثر الأعشاب التي تساعد في علاج الكثير من الأمراض، ولعلّ أهمها مشاكل القولون، فهو يساعد على التقليل من تقلصات الأمعاء، واضطرابات الهضم، إضافةً إلى دوره في تقليل الانتفاخ، وذلك لأنّه يعمل على طرد وتبخير الغازات الموجودة في البطن والتي تسبب الانتفاخ.
يمكن استخدام القسط الهندي لعلاج القولون من خلال إحضار القليل من أوراق الزعتر، والقليل من أوراق النعناع، وكميّة صغيرة من أوراق الميرامية، وكذلك القليل من كلّ الأعشاب التالية ( البرقدوش، والكراوية، والسنوت، واليانسون، والشمر، والخولنجان)، ثمّ طحن المكوّنات، ووضعها في كوب من الماء الساخن، وتركها لمدّة عشر دقائق، بعد ذلك شرب الخليط ثلاث مرّات يوميّاً بعد وجبات الطعام.

فوائد القسط الهندي العامّة

  • يُخلّص الجسم من الصداع المستمر.
  • يُخفف من آلام الأسنان والطواحين.
  • يُقوّي جهاز المناعة في الجسم لاحتوائه على مواد مضادة للأكسدة.
  • يمنح الجسم الطاقة والنشاط، وذلك لأنّه يُنشّط الدورة الدموية في الجسم.
  • يُعالج مرض السكري.
  • يخفض نسبة الكولسترول الضار في الدم.
  • يُعالج العقم عند النساء، وذلك من خلال دوره في علاج تكيّس المبايض، وتعديل إفراز الهرمونات، ولكن يجب الانتباه إلى عدم استخدامه خلال الدورة الشهريّة، ويتم ذلك من خلال جلب قطعة من القسط الهندي، وتقطيعها إلى قطع صغيرة، ثمّ تجفيفها، وسحقها جيّداً حتى تصبح بودرة، بعد ذلك تؤخذ منها ملعقة واحدة ثلاث مرّات قبل تناول الوجبات.
  • يُنشّط الكبد، ويحافظ على سلامته.
  • يُخفّض الوزن، وذلك لأنّه يعمل على إذابة الدهون المتراكمة في الجسم، ولا سيما في منطقة البطن، ويمكن استخدامه من خلال إحضار قطعة من القسط الهندي، وتقطيعها وتجفيفها جيّداً، ثمّ طحنها، وتناول قدر ملعقة منه مرّتين يوميّاً.
  • يُعالج العديد من الأمراض كمرض الرشح، والزكام، والصداع، والتهابات الجهاز التنفسي.
  • يُعالج اصطرابات الغدة الدرقيّة، ويُنظّم عملها، كما أنّه يقلل من أعراض تضخمها وقصورها، ويتم ذلك بأخذ ثلاث ملاعق منه يوميّاً.
  • يُعالج الضعف والبرود الجنسي.
  • يعمل كمُدرّ للبول.
  • يُعالج آثار الجروح والحروق، وذلك بخلطه مع العسل، ودهن مكان الإصابة بالخليط.
  • يُعالج مرض فقر الدم، لاحتوائه على مواد تساعد على تقوية الدم.
  • يُعالج الإمساك، ويُنظّم عملية الهضم، وذلك من خلال غليه مع كوب من الماء وشربه.
  • يعالج التهاب الحلق واللوزتين عند الأطفال لاحتوائه على حمض البنزوات ومادة الهلينين.
  • يُخلّص الجسم من الجراثيم لاحتوائه على مواد مطهّرة.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: