فوائد الملفوف للرجيم

الملفوف او الغذاء السحري المذيب للشحوم و قاهر الوزن الزائد معروف عنه انه اساس رجيم ناجح جدا و له سيط عالمي و على مجلة رجيم سنتكلم عن هذه الحمية و عن فوائد الملفوف للرجيم بصفة عامة .

  رجيم الملفوف لمدة 7 ايام

يقوم هذا الريجيم على تناول شوربة الملفوف بشكلٍ أساسي مدّة أسبوعٍ كامل، مع ضرورة عدم الاستمرار أكثر من ذلك؛ لأنها لا تمدّ الجسم بالفيتامينات والمعادن والعناصر الغذائية التي يحتاجها، ومن الممكن إضافة أطعمةٍ أخرى إلى جانب هذه الشوربة.

 

اليوم الاول:

تناول شوربة الملفوف بالإضافة إلى الفواكه المفضلة لدى الشخص باستثناء الموز، وهنا يمكن للشخص تناول الكمية التي يريدها من الفواكه، ويُنصح بتناول التفاح لأنّه يحتوي على كميةٍ عاليةٍ من الألياف ممّا يزيد شعوره بالشبع، مع ضرورة شرب كميةٍ لا تقلّ عن ثمانية أكواب من الماء في اليوم، إلى جانب مشروب الشاي الأخضر أو عصير الليمون الدافئ غير المحلى.

اليوم الثاني:

تناول شوربة الملفوف إلى جانب كمياتٍ كبيرةٍ من الخضراوات ما عدا البقول، والفول والبطاطس، مع الحرص على شرب الماء والمشروبات الساخنة كما في اليوم الأول.

اليوم الثالث:

تناول شوربة الملفوف مع مزيجٍ من مكوّنات اليوم الأول والثاني بالإضافة إلى الماء والمشروبات الساخنة.

اليوم الرابع:

تناول شوربة من الملفوف بالإضافة إلى ثماني حباتٍ من الموز، وكميةٍ كبيرةٍ وغير محدودة من اللبن منزوع الدسم.

اليوم الخامس:

تناول شوربة الملفوف مع خمسمئة غرامٍ من اللحم وست ثمرات من الطماطم.

اليوم السادس:

تناول شوربة الملفوف مع كميةٍ غير محدودةٍ من الدجاج واللحم والسمك وكذلك الخضروات.

اليوم السابع:

تناول شوربة الملفوف مع الخضروات المسلوقة، وكمياتٍ كبيرةٍ من الأرز البني، والسلطة الخضراء.

 

 

طريقة تحصير الشوربة الحارقة للدهون :

1- يتم تقطيع الخضراوات إلي قطع بكميات متساوية (بمعنى مقدار الملفوف =الفلفل=البصل )

2-يتم وضعها على النار بعد أن يضاف اليها الماء حتى يغطيها ثم يضاف إلى المقدار كيس من الشوربه و البهارات و الملح حسب الطلب.

3- تغلى الشوربه لمدة 10 دقائق على نار عاليه ثم تخفض الحراره إلي نار منخفظة حتى تصبح الخضراوات طريه.

4- يمكن أكل هذا المزيج في أية لحظه تشعر بها في الجوع خلال فترة الرجيم الا اذا تم ابلاغكم بغير هذا في بعض الأيام، كما سنوضح لاحقاً.

5- كل في اللحظه التي ترغب بها و متى شئيت .

6- هذه الشوربه لا تضيف سعرات كلما تشرب أكثر تفقد أكثر .

7- إذا شربت الشوربة بدون أي شيء قد يؤدي إلى سوء التغذيه لذا لا ينصح بذلك، يجب أن تكون هناك أشياء أخرى مع الشوربة.

فوائد الملفوف

يتمتع الملفوف الأحمر بخصائص مفيدة في عملية التنحيف وخسارة الوزن؛ فهو من الخضراوات ذات السعرات الحرارية المنخفضة، إذ يحتوي الكوب الواحد منه على 22 سعرة حرارية فقط. ولذلك ينصح بإضافته إلى أطباق السلطة الذي يتناولها المرء أثناء فترة الرجيم.

يحتوي الملفوف الأحمر أيضًا على كميات كبيرة من الألياف الغذائية، مما يعني أنه مفيد في خفض مستوى الكولسترول عند الإنسان، بالإضافة طبعًا إلى دوره في إنقاص الوزن الزائد؛ إذ إن تناوله يؤخر عملية إفراز هرمون الجريلين- يعرف أيضًا بهرمون الجوع- وبذلك تطول مدة شعور المرء بالشبع، ويقل عدد الوجبات التي يتناولها. ومن جهة أخرى، تمتص الألياف الماء في الجسم، وبذلك تشغل حجمًا كبيرًا في المعدة، فلا يشعر الإنسان بالجوع إلا بعد مرور فترة طويلة من تناوله الطعام.

فوائد ريجيم الملفوف

  • خسارة الوزن خلال مدة قصيرة.الحساء طبيعي وخالٍ من المواد المضافة، ما يمنح الجسم فرصة لتنقية الدم والخلايا من المواد الصناعية.
  • يساعد هذا البرنامج السيدات اللواتي يفشلن في إتباع حمية طويلة ومعقدّة.

مساوىء ريجيم الملفوف

  • قد لا تحب بعض السيدات الحساء، ويشعرن بالغثيان وخاصة في الأيام الأخيرة ممّا يجعل مواصلة الحمية أمراً بالغ الصعوبة.
  • فقدان التركيز والشعور بالتعب.-
  • فقدان الوزن سيكون مائياً وليس دسمياً، ممّا يعني أنه يمكن أن يعود الوزن الزائد بسرعة فيما بعد كما تم فقده بسرعة أثناء الحمية.

فوائد الملفوف

تعتبر الأغذية الورقية الخضراء من أكثر الأغذية الصحية التي يمكن أن تناولها، ومع أن الملفوف لا يحمل اللون الأخضر الغامق، إلا أنه أحد هذه الخضروات الورقية -لخضراء، وله العديد من الفوائد الصحية، ومن فوائد الملفوف نذكر ما يأتي:

1- يحتوي الملفوف على العديد من المركبات المقاومة للسرطان، وقد وجدت 70% أو أكثر من الدراسات التي بحثت هذا الجانب ترابطاً بين تناول الخضروات من العائلة الصليبية وانخفاض خطر الإصابة بالسرطان، حيث وجد فيها بعض مركبات الفيتوكيميكال (Phytochemicals) التي تساهم في إزالة السُميّة للمواد المسرطنة قبل أن تسبب تضرّراً في الخلايا، بالإضافة إلى دورها في تخفيض التوتر التأكسدي في الجسم، وقد وجدت بعض الدراسات أن تناول الملفوف والخضار المشابهة من العائلة نفسها يخفض من خطر الإصابة بسرطان المثانة وسرطان القولون والمستقيم وسرطان المعدة وسرطان الرئة وسرطان البروستاتا وسرطان البنكرياس.

2- المساهمة في تخفيض الكوليسترول، حيث وجدت بعض الدراسات الأولية أن إضافة الملفوف إلى مشروب يحتوي على الفواكه وبعض الخضروات الأخرى لمدة 3-9 أسابيع يخفض من الكوليسترول السيء في الأشخاص المصابين بارتفاع كولسترول الدم.

3- وجدت بعض الدراسات دوراً للملفوف في كل من غثيان الصباح أثناء الحمل (Morning sickness) والربو والوقاية من هشاشة العظام وغيرها من الحالات، ولكن تحتاج هذه الأدوار إلى المزيد من البحث العلمي لإثباتها.

4-يخفف استعمال الملفوف على الثدي من الألم والصلابة المرافقة للرضاعة الطبيعية.

5-يعمل الملفوف على وقاية المعدة من حمض الهيدروكلوريك المعوي لما له من تأثيرات في تجديد الغشاء المخاطي، بسبب احتوائه على عامل مقاوم للقرحات.

زر الذهاب إلى الأعلى