صحة

فوائد النوم لجسم الانسان و للاطفال

فوائد النوم

هناك فرضية طبية تقول: إن النوم مهم لإعادة توازن نقاط التشابك العصبية في الدماغ ونقاط التشابك العصبية (Synapses) هي نقاط الاتصال بين مختلف الخلايا العصبية لنقل الرسائل العصبية والمعلومات. وتفترض النظرية أن النوم مهم لجعل الدماغ مرن ويمكنه تلقي وإضافة معلومات جديدة في اليوم التالي وبصورة متواصلة طوال العمر. لذلك افترض الباحثون أن سيل المعلومات التي يتلقاه الدماغ خلال اليقظة يؤدي إلى تضخم نقاط التشابك العصبية، مما يسبب تشبعها بالإشارات العصبية ومنع قدرتها على نقل ومعالجة وخزن المعلومات الجديدة. وافترضوا كذلك أن النوم يعيد توازن نقاط التشابك العصبية لتبدأ يوما جديدا وهي قادرة على معالجة المعلومات الجديدة. لذلك درس الباحثون من جامعة ويسكنسون وعلى مدى أربع سنوات التغيرات التي تحدث في نقاط التشابك العصبية عند الفئران باستخدام مجهر إلكتروني متقدم ثلاثي الأبعاد. وقد نشر البحث هذا الشهر (فبراير 2017) في دورية Science المرموقة. وقد وجد الباحثون أن النوم لعدة ساعات أدى إلى نقص حجم نقاط التشابك العصبية بنسبة 20%. هذه النتائج تبين بشكل لا لبس فيه أن النوم مهم لإعادة وظائف الدماغ العصبية إلى طبيعتها لبدء يوم جديد بقدرة عالية على معالجة المعلومات الجديدة. وبتطبيق هذه النتائج على الإنسان، يمكن التصور أن النوم يعيد تريليونات نقاط التشابك العصبية في قشرة دماغ الإنسان إلى حجمها الطبيعي ليلياً. وهذا دليل علمي قوي على أن النوم الجيد أساسي للحصول على وظائف طبيعية للدماغ.

فوائد النوم ليلاً

وينام الناس في مختلف الأوقات، فتجد من ينام في النهار وآخرون في الليل، وهو الوقت الملائم لجسم الإنسان، بسبب توافر الهدوء والسكينة والجو المعتم وهو الوقت الذي اختاره الله سبحانه وتعالى للإنسان ليرتاح، فقد جاء في القرآن الكريم “وجعلنا الليل سباتاً، وجعلنا النهار معاشاً”، فيكدح الإنسان ويعمل ويدرس في النهار المخصص للعمل، أما الليل فمخصصٌ للنوم والراحة، وللنوم ليلاً العديد من الفوائد كما يلي:

  • إراحة الذهن والعقل وأخذ استراحةٍ من التفكير الذي يرهق الإنسان عقلياً وجسدياً ونفسياً أيضاً.
  • القدرة على التركيز والتفكير والتفاعل والحفظ والإدراك بكفاءةٍ وفعالية.
  • إراحة عضلات وعظام الجسم.
  • تنشيط جهاز المناعة في جسم الإنسان، فيصبح أكثر قوةٍ في التصدي للأمراض المختلفة التي من الممكن أن تصيبه فتلحق به الأذى.

المصدر: جريدة الرياض

اظهر المزيد