رشاقة

فوائد اليوغا

اليوغا رياضة هدفها دمج العقل والجسد ضمن وحدة واحدة مُتجانسة، وكلمة اليوغا تعني وحدة الفكر، وهي رياضة تناسب جميع الأعمار، خاصةً لأنّها تتمّ دون استخدام أيّ من الأجهزة الرياضيّة، ومُمارسة هذه الرّياضة بشكل مُستمرّ يُحقّق الكثير من الفوائد للجسم. يعود منشأ هذه الرّياضة الأصليّ إلى الهند، فقد عرفها الهنود منذ ما يُقارب 5000 عام، إلا أن الغرب عرفوها في القرن التاسع عشر.

فوائد اليوغا الجسدية

هناك العديد من الفوائد التي تعود على الجسم صحياً عند ممارسة رياضة اليوغا ومنها:

  • التخلص من تشنج العضلات.
  • التخفيف من ألم الشد العضلي للعضلات.
  • تُخلص الجسم من السموم.
  • تزيد هذه الرياضة من النشاط البدني للجسم.
  • تساعد في تأخير ظهور علامات الشيخوخة.
  • تعد إحدى الأسباب التي تطيل في العمر.
  • تعالج مشاكل وألم المفاصل.
  • تساعد في التخلص من المشاكل المتعلقة بالأوتار وأربطة العضلات.
  • تزيد من كفاءة عملية التنفس.
  • تمنع من ترهل الجلد وتشده بطريقة طبيعية.
  • تساعد اليوغا على التخلص من المشاكل المتعلقة بالصحة الجنسية للرجل وللمرأة.
  • تساعد اليوغا في التحكم في معدل ضغط الدم وتمنع ارتفاعه.
  • تعمل على التحكم بمعدلات نبض القلب.
  • تعمل على التخلص من آلام الظهر.
  • تخفف اليوغا من مضاعفات مرض فقر الدم.
  • تعمل اليوغا على التخفيف من آلام الدورة الشهرية.
  • إن ممارسة رياضة اليوغا يُخلص الجسم من التوتر والاضطرابات النفسية.
  • تعالج اليوغا مشاكل النوم وأبرزها الأرق.
  • تساعد على حرق الدهون الزائدة في الجسم وتنقص من الوزن الزائد.
  • تساعد في التخلص من مشكلة العصبية والعدوانية.
  • تعالج مرض الاكتئاب.
  • تزيد من قدرة الشخص على التركيز.
  • تعمل على التحسين من الذاكرة.
  • تعالج مرض الزهايمر.
  • تعالج كافة أنواع الإدمان.
  • تساعد الشخص في التواصل مع الطبيعة وتجعله أكثر وعياً للعالم من حوله على الصعيد الروحاني.

طريقة ممارسة يوغا التأمل

  • يجب اختيار مكان هادئ وبعيد عن الضجة، والجلوس بطريقة مريحة للجسم.
  • إن الاستلقاء على الظهر هي إحدى وضعيات يوغا التأمل، ولكن ينصح بوضعية الجلوس أكثر.
  • البدء بعملية التنفس (الشهيق والزفير) ببطء شديد، مع مراقبة هذه العملية ذهيناً، حيث يجب أن يشعر ممارس اليوغا بدخول الهواء إلى رئتيه وخروجها طيلة الفترة.
  • يجب طرد كافة الأفكار التي قد تتراود إلى الذهن أثناء عملية مراقبة التنفس.
  • ينصح بأن تستمر جلسة يوغا التأمل لمدة عشرون دقيقة يومياً.
  • يمكن تكرار هذه الجلسة يومياً، وسيتم ملاحظة الفرق في كل مرة.

تحذيرات

في حال كان الشّخص مُصاباً بارتفاع ضغط الدم، أو مرض السُكريّ، أو مشاكِل في القلب، فيُفضَّل استشارة الطّبيب قبل البدء بتمارين اليوغا، ويُفضَّل أن يتجنّب المُصاب بهذه الأمراض من بعض الوضعيّات المُعيّنة في اليوغا التي قد تضرّ بصحّته وحالته.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: