فوائد تغذية الطفل الرضيع بالرضاعة الطبيعية

تغذية الطفل الرضيع عبر الرضاعة الطبيعية من لبن الأم له فوائد عدة لكل من الطفل والأم . نصائح للأم فيما يخص طرق الرضاعة الصحيحة

تغذية الطفل

ما الطريقة المثلى لتغذية الطفل الرضيع ؟

يعتبر حليب الأم الغذاء المتكامل للرضيع ، ومنه يستمد احتياجاته الاساسية فى الشهور الاولى من عمره . ويتميز حليب الام بمحتواه الغذائى الفريد ، ومكوناته الغذائية الآتيه :
  • الكوليسترول : وهى مادة الوقاية التى تعمل على تقوية جهاز المناعة . وتقلل الاصابة بأمراض الجهاز التنفسى ، والتهابات الامعاء .
  • البروتينات : خاصة التى تتميز بسهولة الهضم مثل (اللاكتو البيومين) كما تحتوى على (التورين) وهو حمض امينى يحتاجه الطفل في غذائه لافراز العصارة الصفراوية المساعدة على هضم الدهون .
  • اللاكتوز : ويمثل النشويات . ويمد الجسم بالطاقة والجلاكتوز .
  • الحديد : نسبة قليلة ، غير ان نصفها يمتص بسهولة من قبل الرضيع . لذلك فمن الضرورى تزويد الطفل بمصدر اضافى من الحديد عند بلوغه الشهر الرابع .
  • فيتامين (د) : ونسبته ايضا قليلة فى حليب الأم ، لذلك ننصح بتغذية الطفل بالأرز المسلوق والحبوب عند بلوغه الشهر الرابع . وكذلك ينصح بتعريض الطفل لاشعة الشمس فى الصباح الباكر .

أهم فوائد حليب الأم مقارنة بالرضاعة الصناعية

فوائد تغذية الطفل بالرضاعة :

  • حليب الام محفوظ بصورة طبيعية ، وبنفس درجة حرارة الجسم وخال من الجراثيم . وجاهز فى أى وقت .
  • يحتوى على جميع المواد الغذائية الاساسية المطلوبة لتغذية الطفل وتدعم نموه بصورة متناسقة حسب سنه ووزنه ومقدرته على الهضم والامتصاص . فقد اكتشف العلماء ان ما يحتويه حليب الام من بروتين يتناسب عكسيا مع نمو الطفل . فكلما كان الطفل صغيرا كانت قيمة البروتين كبيرة . وتقل تدريجيا مع تقدم الطفل فى النمو . كذلك تتغير كمية الحليب من يوم لآخر ، بل من ساعة لآخرى تبعا لحاجة الرضيع .

فوائد الرضاعة الطبيعية بالنسبة للأم :

  • تغذية الطفل بالرضاعة توفر السعادة للأمحيث تشبع فيها غريزة وعاطفة الامومة .
  • توفر وقت وجهد الام حيث لا تحتاج عملية الرضاعة الى إعداد .
  • تعجيل الرضاعة الطبيعية بعودة اجهزة جسم الأم الى حالتها الطبيعية التى كانت عليها قبل الحمل . خاصة الرحم وملحقاته .
  • تقلل من نسبة الاصابة بحالات النزف بعد الولادة . والذى قد يؤدى الى مرض فقر الدم ومضاعفته.
  • تعمل تغذية الطفل بالرضاعة الطبيعية كمانع حمل طبيعى .
  • تقلل الرضاعة الطبيعية من نسبة الاصابة بسرطان الثدى والمبيض .

تحذير :

لا تنخدعى عزيزتى فى زيادة وزن بعض الاطفال الذى يتغذون على الحليب البديل اكثر من الرضاعة الطبيعية . فقد اثبتت الابحاث ان تغذية الطفل بالطرق الصناعية تزيد بشكل اكبر احتمالية الاصابة بالالتهابات الجرثومية . وامراض القلب والسكر وارتفاع ضغط الدم عند الكبر ، من غيرهم .

متى تبدأ الأم بإرضاع طفلها ؟

يجب تغذية الطفل فورا بعد الولادة وخلال الساعة الاولى من عمر الوليد . الا اذا اوصى الطبيب بخلاف ذلك .

متى ترضع الام طفلها ؟

فى أى وقت يظهر الوليد رغبته فى الرضاعة كالبكاء . او الحركة الزائدة او حركة الفم ، وقد يحتاج الى الرضاعة من (8-12 ) مرة يوميا .

هل ترضع الام طفلها من ثدى واحد كل مرة ؟

على الام ان ترضع طفلها من الثديين لا من ثدى واحد وقد يحتاج الطفل من (15-10 ) دقيقة للثدى الواحد .

ماذا يعطى من السوائل الى جانب الرضاعة الطبيعية ؟

يجب عدم اعطاء المولود اى نوع من السوائل سواء الماء او الماء المحلى بالجلوكوز ، او اى مستحضر . ان كان حليب الام كافيا . ويمكن البدء بعد الشهر السادس .

إعطاء فيتامينات ومعادن للرضيع ، هل هذا صحيح ؟

لا يحتاج من يرضع من ثدى امه الى اى اضافات من السوائل والعصائر او غيرها خلال الاشهر الستة الاولى من العمر .
غير ان بعض الحالات تستدعى اعطاء فيتامين (د) او عنصر الحديد . وذلك للاطفال الذين يعانون من نقص ذلك فى اجسامهم .
اما عنصر (الفلور) فلا يعطى للرضيع قبل بلوغ 6 اشهر من العمر .
اما بعد ذلك فيحتاج الطفل (سواء كانت تغذية الطفل من خلال الرضاعة او لبن صناعي) الى عنصر الفلور حتى يبلغ 3 سنوات .

ماذا تفعل الام اذا لم تستطع ارضاع وليدها بعد ولادته ؟

تجمع الحليب من ثديها بالعصير او الشفط . وتعطيه لطفلها بالزجاجة .

ما الطرق التى تؤدى الى زيادة كمية الحليب فى الثدى ؟

تفريغ الثدى بالكامل 7 مرات يوميا (24) ساعة على الاقل خلال الرضاعة.

هل لنبات الحلبة تأثير فى زيادة كمية الحليب فى الثدى ؟

نعم ان للحلبة تأثير جيد اذا تم تناولها 3 مرات يوميا . مع الاخذ بعين الاعتبار تفريغ الثدى بالكامل عدة مرات يوميا .

متى يظهر اثر تاثير الحلبة على كمية الحليب ؟

قد تمر 3 ايام على تناول الحلبة قبل ملاحظة تأثيرها .

ما الطريقة الصحيحة عمليا للرضاعة الطبيعية لانجاحها واستمراريتها ؟

يجب ان يراعى فيها العديد من النقاط ، وهى :

الاستعداد لبدء الرضعة :

  • يجب على الأم ان تجلس فى وضع مريح ويساعدها وضع الوسائد لاراحة الظهر او لرفع الطفل الى مستوى ثديها .

اوضاع الأم فى اثناء تغذية الطفل بالرضاعة :

  • الجلوس مع احتضان الطفل بين ذراعيها .
  • الجلوس مع حمل الطفل على طول ذراعيها .
  • النوم مع تمديد الطفل بجانب الام باستخدام وسائد .

اوضاع اخرى للاطفال المبتسرين والمعوقين :

  • سند رأس الطفل باليد بينما يحمل جسمه بطول الذراع .
  • وضع كف اليد اسفل الثدى ثم فك الطفل بخفة .
  • وضع المقعد ذى الثنيات للاطفال المعوقين عصبيا . اما فى حالة الشلل المخى تسند مؤخرة الطفل بواسطة قطعة من القماش ذات ثنيات يتم ربطها حول رقبة الام على شكل جبيرة .


متى تنهى آلام الرضعة ؟

لابد من الاستمرار فى تغذية الطفل بالرضاعة حتى يبعد الطفل فمه تلقائيا عن الثدى . وفى حالة نوم الطفل فى اثناء الرضاعة يتم تحريك الاصبع على خده من وفت لآخر .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى