صحة

فوائد حليب الماعز لمرضى السكري

بالرغم من الانتشار الواسع الذي يحققه حليب البقر من حيث الاستهلاك؛ إلا أن خبراء التغذية والصحة العامة يؤكدون على أن لحليب الماعز أهمية وفائدة أكبر من حليب البقر، حيث يتسبب الأخير بالغازات والنفخة وعسر الهضم عند بعض الأشخاص، ويُشار إلى أن حليب الماعز بمثابة بديل صحي موثوق به لجميع أنواع الحليب، ويُستهلك حليب الماعز عالمياً بنسبة لا تتجاوز 2% للشرب؛ أما استخدامه الأوسع نطاقاً فيكون في مجال تصنيع الجبن بحكم تركيبته الملائمة والفريدة في تصنيع الجبن، إذ لا يتطلب ضرورة تجنيسه وتفتيت حبيبات الدهن الموجودة فيه لتمتزج مع مختلف المكونات، فهو متجانس طبيعياً، وسنقدم فوائد حليب الماعز لمرضى السكري خاصةً خلال هذا المقال.

فوائد حليب الماعز لمرضى السكري

  • يترك حليب الماعز أثراً إيجابياً في جسم مريض السكري، إذ أنه مادة غذائية غنية بالعناصر الغذائية والبروتينات التي يحتاج إليها جسمه، وتعتبر عملية استقلاب الدهون والبروتينات من المسؤوليات الملقاة على كاهل الأنسولين إلى جانب استقلاب الكربوهيدرات، ومن الأدلة القطعية على ذلك إصابة بعض مرضى السكري بضمور في العضلات إثر تدني مستويات الأنسولين أو فعاليته.
  • يفضل لمرضى السكري تناول الحليب خالي الدسم أو قليل الدسم نظراً لارتفاع فرص الإصابة بتصلب الشرايين لديهم أكثر من غيرهم، وينصحون بضرورة إبقاء مستويات الكوليسترول الكلي في الدم دون 170، ويمتاز الحليب بوجود نسبة من سكر اللاكتوز فيه بكمية ضئيلة، وينشطر هذا النوع من السكر إلى جلوكوز وجلاكتوز، ويعتبر النوع الأخير غير ضروري نهائياً للجسم ويتنافى مع الأنسولين؛ لذلك ينصح مرضى السكري بالاعتدال بتناوله.

فوائد حليب الماعز

يمنح حليب الماعز جسم الإنسان كماً هائلاً من الفوائد الصحية، بينما يترك نسبة ضئيلة من الآثار الجانبية نسبة للحليب البقري، ومن أهم فوائده:

  • يحد من الالتهابات في جسم الإنسان ويقللها، وتحديداً التهابات المعدة.
  • يحسن معدلات التمثيل الغذائي لعنصري النحاس والحديد لدى الأشخاص الذين يعانون من عسر الهضم وسوء الامتصاص، وذلك وفقاً لوزارة الزراعة الأمريكية.
  • يمد الجسم بالكالسيوم المقوي للأسنان والعظام، ويوفر الحماية الكافية لهما.
  • يقلل من حجم المخاط الناجم عن حساسية الحليب، لذلك يجب الاستعاضة بحليب الماعز عن حليب البقر للتخلص من المخاط.
  • يحفز أنزيمات المعدة على هضمٍ أسرع وأفضل إثر وجود مدعمات حيوية طبيعية تساعد على تكاثر البكتيريا النافعة للجهاز الهضمي، فيتحسن الهضم.
  • يمد البشرة بالعناصر والفيتامينات الضرورية لتحسين البشرة وترطيبها، ومن أهم ما يقدمه حليب الماعز للبشرة: فيتامين (أ، ب 12، د، فيتامين ك)، وعنصر اليود والمغنيسيوم والبوتاسيوم أيضاً.

اظهر المزيد