الحمل و الولادة

فوائد حمص الشام للحامل وأضراره

حتاج المرأة الحامل خلال مراحل الحمل المختلفة إلى عناية ورعاية خاصة من حيث الراحة والغذاء، وذلك لضمان إتمام فترة حملها بسلام وكذلك لضمان صحّة وسلامة نمو جنينها بصورة متكاملة وسليمة وولادته بشكل طبيعي دون مصاعب ومخاطر، ويعتبر الغذاء أساساً لتحقيق هذه المتطلبات، حيث يجب أن تحرص على تناول الأغذية الطبيعية التي تحتوي في تركيبتها على مجموعة متكاملة وشاملة من العناصر الطبيعية والمعدنية والفيتامينات التي تضمن صحتها وصحة طفلها، ومن هذه الأطعمة الحمص الذي يندرج تحت ثائمة البقوليات، والذي يدخل كعنصر أساسي في تركيبة العديد من الأطباق والأطعمة وخاصة الشرقية والعربية منها، نظراً لمذاقه اللذيذ وسهولة تحضيره.

 فوائد حمص الشام للحامل

يساعد علي إدرار اللبن بعد الولادة وذلك لما يحتويه من نسبة كبيرة من البروتينات والعناصر المفيدة لجسم الحامل وحمص الشام يعتبر من المأكولات الهامة التي ترفع نسبة أمتصاص الكالسيوم بالجسم خلال فترة الحمل بصورة مذهلة وبه فوائد عظيمة ولا غني عنه وبالخصوص في الشهور الأخيرة التي يكتمل فيها الجنين .

وحمص الشام يدخل في بعض الصناعات الخاصة بمستحضرات التجميل مثل صناعة الكريمات المقاومة للتجاعيد ويتمتع بالفوائد الكثيرة التي يحتاج الجسم لها وأيضاً فهو يكون علاج فعال في حالات الصداع والتهاب الصدر والحلق ويستخدم كعلاج للنحافة لمن يرغب في زيادة الوزن وذلك بعد أن يتم نقعة لمدة يوم وليلة في الماء والخل وتناوله علي معدة خالية يساعد علي التخلص من الديدان .

ويعالج عسر الهضم وفقدان الشهية وذلك عن طريق غلي حمص الشام وشراب الماء ويعمل علي تخليص السيدة النفساء بعد الولادة من كمية الدم المتبقية في الرحم وينقيه تماماً ، ويعمل علي نضارة البشرة وعند غلي حمص الشام يمكن تدليك الشعر بالماء فهو يساعد علي علاج مشكلة تساقط الشعر .

فوائد حمص الشام للتخسيس

يوجد الكثير من الأشخاص التي تعاني من زيادة في الوزن وتسعي في الحصول علي الطرق التي تساعد علي حرق الدهون والحصول علي الوزن المثالي ، ومن ضمن فوائدة يعمل علي إنقاص الوزن وذلك لاحتوائه علي عنصر البروتين والذي يساعد علي إذابه الدهون وخفض نسبة الكوليسترول بالدم بالإضافة إلى أنه يحتوي علي الأحماض الامينية والتي تؤدي إلى حرق الدهون.

نبذة عن الحمص

يرجع الموطن الأصلي لحمص الشام إلى بلاد الشرق الأوسط وعرفة المصريين القدماء والإغريق والفينيقيين ونقلة إلى أسبانيا الإغريق وأعتبرته كعنصر أساسي عندها وأنتشر بعد ذلك في جميع الدول ، ووصفة إبن سينا بأنه يفيد في القرح السرطانية ومسكن لآلام الرأس والحكة والأورام التي تظهر أسفل الأذن كما أكد أنه يجب تناول الحمص وسط الطعام .

يحتوي الحمص علي الكثير من العناصر الغذائية مثل البروتينات والسكريات ومواد السللوزية ويضم مجموعة كبيرة من المعادن مثل ” الفوسفور والحديد والنحاس والمنجنيز والماغنسيوم والزنك والبوتاسيوم والسيلينيوم والكالسيوم ، ويضم عدد كبير من الفيتامينات مثل فيتامين B وفيتامين B 2 وفيتامين B 6 وحمض الفوليك .

أهمية حمص الشام

نظراً لأهمية حمص الشام الأطباء تنصح بتناوله في بعض الأمراض وذلك لما يحتويه من فوائد كثيرة ويستخدم في علاج الصداع ونقاء الصوت وآلام الصدر والسعال وعسر البول ، وأيضاً يستخدم في علاج التهابات الحلق ويعمل علي خفض نسبة الدهون العالية في الجسم التي تؤدي إلى رفع الكوليسترول .

ويساعد علي خفض نسبة السكر في الدم وينصح بتناوله لمرض السكر لآنه يوجد بعض الأطعمة التي تحتوي علي نسبة عالية من السكريات وفي تلك الحالة البنكرياس يفرز الكثير من الأنسولين وأيضاً يوجد بعض الأطعمة التي يكون مؤشر السكر فيها منخفض وبالتالي البنكرياس يفرز نسبة أقل من الأنسولين ومستوي السكر في تلك الحالة يجب أن يظل معتدل ويقوم حمص الشام بعمل هذا .

يحتوي الحمص علي الألياف التي تقوم بدور هام في فترة الحمل حيث أنه يقي من الإصابة بمرض الإمساك وتلك الألياف لها فوائد كثيرة منها حماية القولون من أصابته بمرض السرطان ويعطي أحساس بالشبع ويعمل علي إنتظام حركة الطعام بالمعدة .

وحمص الشام يحتوي علي البرويتنات التي تفيد في إصلاح الخلايا وبناءها وتلك البروتينات لا تكون كاملة لعدم وجود الحامض الأميني وهو ” الميتيونين ” ، والذي يتوفر في المكسرات واللحوم والحبوب وحمص الشام ويتم صنع الحمص الذي أشتهر بالأكلات الشعبية وفي بعض الأوقات يكون مالح أو سكري ويضاف إلى بعض الوجبات مثل الفلافل وبليلة الحمص والحمص بالزيت .

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: