فوائد زيت أوكوتيا ” Ocotea Essential Oil “

يعد زيت أوكوتيا من الزيوت العطرية الأساسية التي تستخدم على نطاق واسع من الزيوت الفعالة يتم استخراج الزيت من أوراق وفروع الشجر وموطنه الأصلي هو الأكوداور هنالك أكثر من 100 نوع لنبات أوكوتيا معظمها ذات تركيب كيميائي واحد أو تركيب مماثل ولكنها تختلف في كمية مضادات الأكسدة وأشهرها سينامالدهيد، cinnamaldehyde و المركبات النشطة أهمها ألفا هومولين وبيتا كاريوفيلين alpha-humulene and beta-caryophyllene، والكافور والسافرول لزيت قدرات فريدة مثل المساهمة في خفض مستوى السكر بالدم والقضاء على الالتهابات الفطرية والمساعدة على شفاء الجروح وتعزيز صحة الجهاز المناعي وتخفيف التوتر وحماية القلب وتهدئة الالتهاب و يساهم في خفض الوزن الزائد وتعزيز نمو الشعر وتحسين الهضم وغيرها من الفوائد التي سوف نتعرف عليها في السطور المقبلة

فوائد زيت أوكوتيا ” Ocotea Essential Oil “: الزيت ضروري وفعال في الحالات الطبية مثل عسر الهضم وحالات فقدان الشعر وعلاج السمنة والتهاب المفاصل والصداع والنقرس والقلق والإجهاد وارتفاع ضغط الدم والسكري و علاج القدم الرياضي والصدفية والأكزيما وحب الشباب وحالات الاسهال والغثيان والقيء وغيرها..

مرض السكري: على الرغم من أن هناك نوعية من الزيوت العطرية لا ينصح بها لمرضى السكري إلا أن هذا الزيت يوصي بيه بقوة لمرضى السكري يتم وضع 2-3 قطرات تحت اللسان لتساعد على توازن واعتلال مستويات السكري بالدم كما أنه يمنع من طفرات الجلوكوز ويزيد من مقاومة الأنسولين ولكن لو كنت تتناول دواء لخفض السكر يجب عليك الحذر.

صحة القلب: مضادات الأكسدة والخصائص المهدئة الموجودة داخل الزيت تساعد على حماية صحة القلب والأوعية الدموية عن طريق خفض ضغط الدم مما يمنع من تطور تصلب الشرايين وظهور النوبات القلبية والسكتات الدماغية ويعالج ضربات القلب غير المنتظمة وفي حال استخدامك لأدوية خفض ضغط الدم يجب الحذر من تفاعل الزيت مع مكونات الدواء .

العدوى الفطرية: من الشائع جدًا حدوث العدوى الفطرية في القدمين بسبب ارتداء الحذاء لفترات طويلة أو بسبب الأجزاء المكشوفة يساعد الزيت في علاج العدوى الفطرية وفطريات القدم التي تتسبب في ظهور الالتهاب والتقرحات بين الأصابع ويمنع من ظهور ظاهرة القدم الرياضي.

صحة الجهاز الهضمي: الخصائص الموجودة بالزيت بفضل المركبات الكيميائية النشطة ومضادات الأكسدة القوية تقضي على التهابات المعدة والأمعاء وتمنع من ظهور التشنج بهم و يجعل العملية الهضمية تتم في سهولة ويسر هو مناسب لهؤلاء الأشخاص الذين يعانون من التشنجات والإسهال والإمساك أو الغازات والانتفاخ التي تكون غالبًا بسبب نقص المغذيات يتم استخدام الزيت بصورة مباشرة.

علاج الإجهاد والقلق: يعمل الزيت على تهدئة الجهاز العصبي ويساهم في انخفاض مستوى هرمون التوتر بالجسم يتم تطبيق بضع قطرات من الزيت على الرقبة والصدر حيث يسمح للمركبات العطرية باسترخاء الجسم بشكل فعال وتعزيز مشاعر الهدوء والسلام الداخلي .

علاج تساقط الشعر: يمكن تدليك فروة الرأس بكميات صغيرة من الزيت يعمل على تحفيز الدورة الدموية والحماية من الالتهابات الفطرية والفطريات التي تسبب القشرة بالتالي تساقط الشعر يحسن الزيت أيضًا من مظهر الشعر ويحسن من ملمسه و يضيف عليه اللمعان المطلوب.

فقدان الوزن: هو من الزيوت الي يمكن استخدمها داخليًا بضع قطرات من الزيت على الماء يعزز من مشاعر الامتلاء و مكافحة الجوع و يعالج الإفراط في تناول الطعام ويمكن تناول كوب ما بين الوجبات يساهم بقوة في خسارة الوزن بطريقة صحية فعالة.

الالتهابات: بجانب علاج التهاب المعدة والأمعاء يمكن تطبيق الزيت مباشرة لعلاج التهابات المفاصل وآلام العضلات فيعمل الزيت على تهدئة الأنسجة والحد من الالتهابات البكتيرية والقضاء على التورم والبقع الحمراء وعلاج الانتفاخ

الصداع: بضع قطرات من الزيت وسيلة ممتازة للحد من الصداع بفضل المركبات القوية والنشطة به يعالج الصداع النصفي والحاد..

ملاحظة : كثرة استعمال الزيت يترتب عليه ظهور أعراض جانبية هي الالتهابات المعوية وتهيج الجلد في حال الاستخدام المفرط وغير الضروري وانخفاض ضغط الدم و انخفاض السكر ولا ينصح باستخدام الزيت لكل من الحامل والمرضعة حيث أن التركيزات العالية من المواد الكيميائية بالزيت تشكل خطرًا على حياة الجنين وعلى الأطفال في حال الرضاعة الطبيعية ، أيضًا يوصي بالقطرات التي يسمح المعالج بها فقط وفي الأغلب تكون من 2-3 قطرات ومرة واحدة باليوم أو مرتين فقط .