فوائد زيت الجرجير للشعر و البشرة و الوقاية من الأمراض

تتعدد لتشمل مجالات صحية متنوعة بدءًا من مقاومة المواد المسببة للسرطان و انتهاء بوصفات التجميل, ويعتبر الجرجير أحد أقدم النباتات التي استخدمت عبر التاريخ في الوصفات الطبية نظراً لأنه يحتوي على العديد من الخصائص الغذائية العالية.


تشير الدراسات أن كل فنجان( 34 جرام) من زيت الجرجير يحتوي نحو 4 سعرات حرارية و 0.03 جرام من الدهون, 0.78 جرام من البروتين, 0.44 جرام من الكربوهيدرات, وأن تناول هذه الكمية يومياً يكافئ الحصول على 70.83% من فيتامين k, 16.22% من فيتامين C, 7.71% من فيتامين A, 4.10 % من الكالسيوم, 3.61% ماغنيسيوم, 2.38% بوتاسيوم, 2.27% من فيتامين E  بالإضافة إلى الفسفور وعناصر أخرى لا تقل أهمية للجسم.

يعتبر زيت الجرجير من المصادر الغنية بالمعادن و الفيتامينات و البروتينات و مضادات الأكسدة لذلك يستخدم كمقاوم للسرطان و علاج للقولون و البروستاتا و  الرئتين.

أثبتت دراسات علمية حديثة أن من إزالة المواد المسرطنة و السامة التي يخلفها التدخين على الجسم, وأن المدخنين الذين يتناولون زيت الجرجير  تكون أجسامهم اقدر على محاربة الخلايا السرطانية خاصة في منطقة الرئة.

كما تشير بعض الدراسات أن زيت الجرجير يعمل على تقليل تأثير النيكوتين في الجسم بنسبة 7.7 في المائة.

من أن بعض مكوناته تتعارض بشكل قوي مع وظائف بعض المواد البروتينية المسببة لسرطان الثدي, حيث أثبتت الدراسات أن تناول زيت الجرجير يوقف نشاط الخلايا السرطانية, وبتطبيق الأبحاث على إحدى المريضات تبين أن تناول 80 جرام من زيت الجرجير يعمل على يحد من انتشار السرطان في منطقة الصدر.

حيث تعمل مكونات زيت الجرجير على تقوية القدرة الدفاعية للخلايا, وأن ارتفاع نسبة فيتامين (C) في الجرجير  تقلل من تأثير المواد المسرطنة.

من فوائد زيت الجرجير  المشهورة الحفاظ على صحة و أداء الغدد في جسم الإنسان, حيث يعمل زيت الجرجير على تقليل إفراز  هرمونات هذه الغدد خاصة إذا تم تناوله دافئاً.

نظراً لاحتواء زيت الجرجير على نسبة كبيرة من الكالسيوم فهو يعتبر من أهم الوصفات الطبية للحصول على عظام قوية حيث يعمل الكالسيوم على بناء العظام و اصلاح التالف منها عن طريق زيادة انتاج الخلايا المكونة للعظام.

لزيت الجرجير وضع خاص في علاج بعض أمراض الذكورة المتعلقة بالصحة الجنسية حيث استخدم عبر تاريخ الرومان و الفرس كمحفز جنسي و علاج للضعف الجنسي أيضاً.

من فوائد زيت الجرجير المباشرة على الصحة الجنسية زيادة أعداد الحيوانات المنوية لمن يعانون العقم أو تأخر الإنجاب, علاج فعال لسرعة القذف, علاج لحالات الضعف الجنسي و عدم القدرة على الانتصاب.

تحتل مكانة متقدمة في صيدلية الوصفات النسائية حيث يؤدي زيت الجرجير العديد من المهام في إطار  عملية التجميل سواء من حيث البشرة أو الشعر.

يحتوي زيت الجرجير على مجموعة كبيرة من الفيتامينات المسئولة عن حيوية و نضارة البشرة مثل فيتامين (أ), (ه) وغيرها و التي تعمل على تأخير ظهور التجاعيد وحماية البشرة من أشعة الشمس المباشرة.

يعد زيت الجرجير من الزيوت الهامة لسلامة و صحة الشعر حيث يعالج فروة الرأس ويمنع جفاف الشعر وت ساقطه، ويعطي الشعر مظهراً لامعاً و سلساً أثناء التمشيط.

يحتوي زيت الجرجير على فيتامين (أ) المسؤول عن صحة فروة الرأس، ويمنع تساقط الشعر، ويخفّف من قشرة الشعر، ويمنع تلف وتقصّف الشعر.

تدخل في جميع النواحي الصحية للإنسان و سواء تم تناول الجرجير في هيئته الطبيعية أو عن طريق عصره فإن الجسم يستفاد منه بشكل سريع وفعال.