صحة

فوائد طينة البحر الميت

هو عبارة عن بحيرةٍ ملحيةٍ تقع في أخدود وادي الأردن -الذي هو جزءٌ من الأخدود العظيم الذي يمتد من تركيا إلى شرق أفريقيا-، ويعتبر البحر الميت أخفض نقطةٍ على وجه الأرض. يمتاز مناخ وادي الأردن بخصوبة التربة والمناخ الدافىء، وقد تمّ إطلاق عدة أسماء على البحر الميت مثل بحر الملح، وبحر العربة، والبحر الشرقي، وعمق السديم.

تكثر نسبة الأملاح في البحر الميت بشكلٍ كبيرٍ؛ حيث قد تصل إلى ٣٤٪، وبذلك تُعتبر من أعلى النسب في العالم؛ حيث إنّها تُعادل تسعة أضعافِ نسبة الأملاح في مياه البحيرات والبحار الأخرى، ويعود سبب ارتفاع نسبة هذه الأملاح إلى أنَّ البحر الميت هو المصبّ النهائي للمياه، فعندنا تصل المياه المحمّلة بالأملاح إليه فإنها لا تغادره وتترسب الأملاح بشكل كبيرٍ فيها.

فوائد طين البحر الميت

تُعتبر مياه البحر الميت من أكثر المياه العلاجية في العالم بسبب نسبة الأملاح الموجودة فيها، وخاصةً الكالسيوم والبوتاسيوم، كما أن الطين الذي يترسّب على ضفاف النهر له الكثير من الفوائد، وقد يكون هذا الطين من غسل الجبال المحيطة بالبحر الميت للطمي وترسبها على ضفافه مع مرور الأيام والسنين، وهذا جعله غنياً بالعناصر المهمة، ومن فوائد طين البحر الميت:

علاج الأمراض الجلدية ومن أهمها حب الشباب والندوب والزيوان والصدفية والأكزيما، وتحسين البشرة من خلال اختراقه لطبقات الجلد وتغذيتها وتنشيط الدورة الدموية، والتخلص من طبقات الجلد الميتة والتجاعيد وغلق مسامات البشرة.

وأيضاً يساعد في المحافظة على توازن درجة الحموضة في البشرة ممّا يقلل من فرص تكاثر البكتيريا الضارة التي تسبب الأمراض الجلدية، ويمكن الحصول على النتائج الإيجابية من خلال غسل الوجه بالماء ثم دهنه بطبقةٍ من الطين وتركه ليجف، ثم غسله من دون استخدام الصابون، ويجب تكرار هذه الخطوة لأكثر من مرةٍ في الأسبوع.

علاج التهاب المفاصل وآلام العظام في الظهر والجسم بشكلٍ عامٍ، والتخلّص من الإرهاق والتعب وتجديد نشاط الجسم.
تحفيز العلاج من أمراض السرطان وخاصةً من يخضعون للعلاج الكيماوي.
مساعدة الجسم في التخلص من السموم التي قد تتراكم فيه وتغذية الجسم بالعناصر المهمة.
علاج التشققات التي قد تصيب باطن القدم.
التخلص من التشققات والخطوط التي قد تحصل للمرأة الحامل بعد الولادة.
المساعدة في تنحيف الجسم والتخلص من الوزن الزائد.

ونظراً إلى هذه الفوائد المميّزة لطين البحر الميت وأملاحه فقد تمّ تصنيع الكثير من مُستحضرات التجميل والأدوية العلاجية منه، وأصبحت تباع في أرجى أنحاء العالم أجمع، كما يزوره السياح من جميع المناطق للعلاج والسياحة، وقد ازدادت شهرته بعد النتائح الإيجابية التي لاحظها من استخدم طينه ومياهه.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: