فوائد غاز الضحك

يعرف غاز الضحك بأنه غاز النيتروز Nitrous oxide، ويمكن أن يطلق عليه أيضا أكسيد النيتروجين Dinitrogen monoxide، وقبل تعريفه يجب أن نعرف ما هي فوائد غاز الضحك، غاز الضحك ليس له لون ولكن رائحته رائعة ولطيفة للغاية، ويتسبب غاز الضحك عند استنشاقه في الدخول إلى حالة هيستيريه من الضحك، كما أنه يعمل على تخفيف الآلم، ولكن يمكن لاستنشاقه فترات طويلة من الوقت أو التعود عليه أن يؤدي إلى الإدمان .

أهمية غاز الضحك

يستخدم غاز الضحك أو أكسيد النيتروز كمسكن طبي ومخدر للمرضى الذين يعانون من الآلم، حيث أنه يسبب فقد الإحساس ويؤدي ذلك إلى عدم الشعور بالآلم أثناء المرض، ويعتبر غاز الضحك من المواد المخدرة التي تستخدم في الطب في جميع أنحاء العالم دون أي أعتراضات، ويستخدم غاز الضحك في الولايات المتحدة من قبل دكاترة الأسنان، وفي أوروبا يستخدمه الأطباء لتخفيف آلم الولادة على النساء وكذلك في استراليا وكندا، ويستخدم غاز الضحك في بعض الأحيان من قبل الأطباء في الحالات المرضية الطارئة الأخرى لتخفيف الآلم سريعا، وهذه الحالات مثل :

  • النوبات القلبية .
  • حصوات الكلى .
  • الحروق الشديدة من الدرجة الثانية والثالثة .
  • كسور العظام .
  • خلع الأضلع أو تمزق الأربطة .

كذلك يستخدم غاز الضحك كمادة تضاف إلى الوقود في سباق السيارات ليحسن أداء المحرك، فيعتبر الأكسجين من الغازات التي تساعد على اشتعال الوقود، وعند وصول غاز الضحك إلى 300 درجة ينقسم النيتروجين والأكسجين مما يساعد الأكسجين على رفع مستواه، وبالتالي يزداد حرق الوقود، ومن الفوائد الأخرى لغاز الضحك ما يلي :

  • الشعور بالاسترخاء والراحة .
  • تحسين الحالة المزاجية خصوصا لمرضى الاكتئاب .
  • يساعد في التخلص من التوتر والقلق .
  • يسكن الآلم عند الولادة .

كيفية استخدام غاز الضحك

أولا يدخل غاز الضحك إلى الرئتين مباشرة عند استنشاقه، ويصل إلى الدماغ شكل سريع جدا، حيث يعمل على إطلاق افيونات الجسم الطبيعية، وكذلك الإندروفين، وعندما يستقر في الخلايا العصبية للدماغ يعمل كمخدر وقتها لنشاط هذه الخلايا العصبية، ويسبب غاز الضحك حالة من السرور والضحك الهيستيري .

تاريخ اكتشاف غاز الضحك ومعلومات عنه

  • اكتشف جوزيف بريستلي غاز الضحك في عام 1772 .
  • قام همفري ديفي بعمل اختبارات على نفسه هو وأصدقائه لمعرفة تأثير غاز الضحك، ثم قام ديفي بعمل كتاب ونشر كل شيء يخص غاز الضحك .
  • يعتبر غاز الضحك من المواد التي تخفف الآلم لذلك فهو مهم للغاية في العمليات الصعبة .
  • سريع التأثير والمفعول وعند استنشاقه يشعر المرء بالتنمل في أجزاء جسمه ويشعر أيضا بالضحك والسرور يصاحبهم حالة من الضحك الهيستيري .
  • يشعرك هذا الغاز عند استنشاقه بالخفة والرغبة بالقفز ويمكن أن تهلوس في بعض الأحيان، وفي بعض الأحيان يجعل الأشخاص يصابون بالهلع والتوتر ولكن لا تستمر إلا لبضع دقائق .
  • يتم مزج غاز الضحك مع الأكسجين لأن الضحك لا يعتبر كافيا للتخلص من الآلم فعندما يتم مزجه مع الأكسجين يعطي نتائج أفضل في تسكين الآلم .
  • غاز الضحك مضر للبيئة لأنه من الغازات الدافئة .
  • من المميزات التي تميز غاز الضحك هو انه غير مكلف ويمكن الحصول عليه بسهولة، ويسهل استخدامه لوقود السيارات ويتناسب مع أنواع السيارات جميعا .
  • يرفع من قدرة المحرك بحوالي 60% عن وضعها الطبيعي .

أعراض استنشاق غاز الضحك

  1. الشعور بالتنمل والاسترخاء في القدم واليدين .
  2. الشعور بالنعاس الشديد والرغبة في النوم فورا .
  3. حركة الجسم اللاإرادية التي لا يمكن التحكم فيها يصاحبها شعور بالدفء .
  4. صداع خفيف .
  5. يفقد الشخص القدرة على السمع في بعض الأحيان .
  6. فقدان القدرة على التحدث والتركيز .
  7. وإذا تم استنشاق جرعة عالية من غاز الضحك يرغب الشخص بالغثيان والتقيؤ .
  8. عدم القدرة على إيقاف الضحك .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق