صحة

فوائد لحم الماعز

يعد الماعز من إحدى الحيوانات التي تتميز بصغر حجمها ، و لعل هذا السبب ما جعله كثير الحركة ، و من ضمن ، و أهم ما يميز الماعز هو قدرته على التكيف العالي في مختلف الظروف البيئية ، و لذلك فهو من السهل القيام بتربيته في أي بيئة ، و أي أرض ، هذا علاوة على أن السماد الناتج منه مفيد للغاية للأرض الزراعية نظراً لقيامه برفع خصوبتها ، و للحوم ، و بشكل عام العديد من الفوائد الصحية ، و الغذائية للإنسان ، و ذلك راجعاً إلى غناها بمجموعة من الفيتامينات الهامة مقال فيتامين ( أ ، ج ، د ، ب ) ، إلا أن اللحم الخاص بالماعز يتفوق بعدد من الفوائد الإضافية لتلك الفوائد الخاصة باللحوم ، و بشكل عام ، و ذلك نظراُ إلى أن لحم الماعز يتميز بأنه أقل في نسبة السعرات الحرارية ، و أقل دهوناً ، و ذلك بالنسبة للحوم الخاصة بالغنم ، و البقر ، علاوة على أنه أيضاً غني بالبروتين الحيواني ، و لا يحتوي على النشويات ، و الكربوهيدرات هذا بالإضافة إلى احتوائه على العديد من أنواع الأحماض الأمينية ، و التي تعمل كمساعد جيد في بناء الكثير من تلك المركبات البروتينية في الجسم البشري مثال الأنزيمات ، و الهيمجلوبين ، و الهرمونات مثال هرمون الغدة الدرقية ، و الأنسولين ، كما يساهم لحم الماعز مساهمة فعالة في عملية بناء الأجسام المناعية ، و التي تساعد بشكل عالي في مقاومة الجسم البشري للعديد من الأمراض ، و يحتوي أيضاً لحم الماعز على تلك المادة الهامة للغاية ، و اللازمة في عملية البناء الخاصة بالشعر ، و الأظافر ألا وهي مادة الكرياتين.

أهم الفوائد الصحية ، و الغذائية الخاصة بلحم الماعز :- يوجد للحم الماعز العديد من الفوائد الصحية ، و الغذائية اللازمة لصحة الإنسان ، و من ضمن تلك الفوائد :-

أولاً :- يتم استخدام لحم الماعز في علاج مرض فقر الدم ، و ذلك يرجع إلى احتوائه على فيتامين (ب 12) ، هذا بالإضافة إلى وجود عنصري الحديد ، و النحاس فيه ، و اللازمان للغاية في تلك العملية الخاصة بتكوين خلايا الم الحمراء ، مما يجعله مساعداً جيداً في القيام بتوفير العلاج لمرض فقر الدم .

ثانياً :- يعمل لحم الماعز بديلاً جيداً من المنتجات النباتية ، و لهذا السبب فهو مثالي للغاية لأولئك الأشخاص الذي يعانون من زيادة نسبة الكوليسترول في الدم ، علاوة على احتوائه على نسبة أقل من الدهون عن بقية أنواع اللحوم الأخرى .

ثالثاً :- يعمل لحم الماعز ، و بشكل قوي في عملية البناء الخاصة بالعضلات ، و لذك من خلال زيادة قوتها ، و ذلك راجعاً إلى احتوائه على نسبة عالية من البروتينات الضرورية لها .

رابعاً :- يقوم لحم الماعز بدوراً جيداً في توفير الحماية الخاصة للجهاز العصبي ، ووقايته من الأمراض ، و المشاكل الصحية التي من الممكن أن تصيبه ، وذلك بفضل فيتامين (ب) الموجود به .

خامساً :- يعمل لحم الماعز على توفير درجة عالية من الوقاية من الإصابة بأمراض السرطان ، و الأورام ، و ذلك بسبب احتوائه على مجموعة من المواد المفيدة في ذلك .

سادساً :- للحم الماعز فائدة عالية في توفير الحماية اللازمة للبشرة ، و حمايتها من ظهور علامات الشيخوخة ، و التقدم في السن عليها ، و ذلك يرجع إلى مادة (الكارنيتين) الموجودة فيه ، و مادة (الكولاجين) الهامة في عملية المحافظة على نضارة ، و صفاء البشرة هذا بالإضافة إلى أن مادة (الكارنيتين) هي مادة تقوم بتحويل الغذاء إلى طاقة يمنحها لخلايا الجسم البشري .

سابعاً :- للحم الماعز فائدة كبيرة في القيام بتقوية الشعر ، و توفير الحماية الجيدة له من الإصابة بالتلف ، و التساقط .

أهم المحاذير الواجب مراعاتها عند القيام بتناول لحم الماعز :- يوجد عدداً من المحاذير الواجب القيام بمراعاتها عند تناول لحم الماعز ، و منها :-

على الرغم من أن لحم الماعز يحتوي على قيمة غذائية عالية للغاية إلا أنه ينصح من قبل المتخصصين بعدم الإسراف بمرض النقرس أو بحصوات الكلى ، هذا بالإضافة إلى أن اللحوم ، و بشكلاً عام تعمل على تحفيز الأعصاب ، و تزيد من الإفراز الخاص بالغدة الدرقية ما يسبب اختلال توازن الجسم البشري .

إقرأ أيضاً مقالات مفيدة

اظهر المزيد