فوائد ماء غريب للأطفال

ماء غريب واحد من أشهر الأسماء، في مجال الأعشاب الطبية الخاصة بالأطفال، وهي النوع الأكثر تداولاً، لعلاج الكثير من المشكلات التي تواجه الرضع، وسوف نتحدث عبر مقالنا هذا على مجلة رجيم عن فوائد ماء غريب للأطفال، مع توضيح مكوناته وكذلك موانع استعماله.

ماء غريب

ما هو ماء غريب

الكثير منا سمع هذا الاسم من قبل، حيث أنه الاسم رقم واحد في مجال الأعشاب الطبية للرضع، حيث يعاني الرضيع خلال الشهور الأولى من العديد من مشاكل الجهاز الهضمي، مثل الانتفاخ والمغص، ونجد أن هذه الأعشاب هي العلاج المثالي، من أجل التخلص من هذه المشكلات، وقد انتشرت هذه الأعشاب منذ ما يزيد عن 60 عام، ويمكن أن تعطي الأم طفلها هذه الأعشاب، دون الحاجة إلى استشارة الطبيب، حيث أنها عبارة عن مجموعة من الأعشاب، متوفرة في عدة عبوات، كل عبوة تساعد في علاج مشكلة من المشكلات، التي يعاني منها الرضع في فترة عمرية محددة، ويمكن أن يساعد الصيدلي، في اختيار النوع المناسب، حسب حالة الطفل الرضيع.

ماء غريب

فوائد ماء غريب للأطفال

  • يعمل على تسكين وتهدئة الألم، الناتج عن وجود الغازات في معدة الطفل.
  • يساعد في التخلص من حالات الإمساك، التي غالباً ما يعاني منها الأطفال في تلك المرحلة العمرية.
  • يساعد على أن تمر مرحلة التسنين بسلام، حيث أن الطفل في تلك الفترة، يكون دائم البكاء والصراخ، وهذه الأعشاب تعمل على تخفيف حدة الألم وتهدئة الرضيع.
  • يساعد على التخلص من الأرق، والمشكلات التي يعاني منها الطفل، مما يساعده على النوم بعمق، مما يضمن تحسن حالته الصحية ونموه بصورة أفضل.
  • علاج رائع للتخلص من الحازوقة لدى الأطفال والرضع.
  • يعمل على التخفيف من حموضة المعدة لدى الأطفال.

ماء غريب

ما هي مكونات ماء غريب

يتكون من خليط من الأعشاب والزيوت الطبيعية وهي:

  • الشمر.
  • القرفة.
  • الشبت.
  • الزنجبيل.
  • الفركتوز.
  • زيت النعناع.
  • زيت الكمون.

كل هذه المكونات طبيعية، ولا تسبب أي ضرر للطفل، ولكنها تعمل على تخفيف ألم المعدة للطفل، والتخلص من الغازات والانتفاخات في معدة الرضيع، كما يعمل على تهدئة الطفل، مما يساعد على نومه بصورة أعمق وأفضل، لكي ينمو نمو سليم.

موانع استخدام ماء غريب

كما سبق وذكرنا أن ماء غريب، ما هو إلا مجموعة من الأعشاب والزيوت الطبيعية، التي لا تسبب أي ضرر للطفل، ولكن هناك حالات يجب منع الطفل من تناول هذه الأعشاب فيها وهي:

  • إصابة الطفل بفشل القلب المزمن.
  • وجود خلل في الكلى.
  • إجراء عملية جراحية للرضيع.
  • مرض السكري.
  • اضطراب تخثر الدم.

زر الذهاب إلى الأعلى