فوائد نبات السندروس

محتويات

 نبات السندروس

ويطلق عليه نبات العرعر أو السندرك واسمه العلمي له (Tetraclinis Articulata)، وهو عبارة عن شجيرة صغيرة، ولها أوراق منحنية الشكل ومتقابلة من الأعلى للأسفل، وتنمو أزهاره بنهاية الأغصان، ويوجد منه الجنسين الأنثى والذكر، حيث تكون أزهار الذكر أكبر من أزهار النبتة الأنثى، وتُفرز بين قشور أغصانها المادة الراتنجية القريبة إلى المادة الصمغية وبشكل كبير، ويعتبر الوطن الأصلي لها الجزائر والمغرب ومصر، كما يحتوي بتركيبته على حوالي (95)% من صمغ وأحماض ثنائية التربين كحامض الكاليتروليك وسانداسينيك والبايمريك وحامض الكاليتريزينك والسانداركوليك، كما ويوجد به حوالي (13)% من الزيت الطّيّار وعناصر مرة مثل مركب الليمونين وتايموكوينون ومركب بابنين، وسنقدم فوائد نبات السندروس في هذا المقال.

فوائد نبات السندروس

  • يفيد في تعزيز وتحفيز عمل جهاز المناعة بالجسم، حيث يقضي على الميكروبات وعلى العديد من أنواع البكتيريا التي تهاجم الجسم، ليقوم جهاز المناعة بالدفاع من خلال تنشيطه لإنتاج أجسام مناعية لمحاربة الجراثيم.
  • يساعد في علاج اعتلال وتلف منع الأعصاب بالدماغ وتقويتها، وفي منع التعرض للتشنجات، كما وبحمي من نزلات الدماغ والمعروف باسم (الأخلاط).
  • تعمل على سدّ الشهية ومنح المعدة الشعور بالشبع ولمدة طويلة، مما يساعد في إنقاص وتخفيض الوزن.
  • تفيد عشبة السندروس بتخفيض حرارة الجسم المرتفعة، وكمضاد لأمراض البرد والحمى والإنفلونزا.
  • يعالج أمراض المفاصل والروماتيزم والتهابات العظام، ومرض النقرس وتورم القدمين.
  • يساعد في معالجة أمراض الجهاز التنفسي مثل نوبات ضيق التنفس والربو، وما يرافقها من أمراض الصدر كحساسية الشعب الهوائية، حيث يعمل على توسيعها وتحسين عملية التنفس الطبيعية.
  • يساعد في التقليل من تقلصات البطن والرحم خلال الدورة الشهرية والولادة لدى النساء.
  • يفيد في تسكين الآلام المزمنة كالتهابات الأذن الداخلية، والتخفيف من قوة الصمم وحدّته لدى المريض.
  • يساعد في تطهير الجهاز الهضمي من الديدان والشوائب، ويعمل على توقيف الإسهال ومعالجته.
  • يخلص الكلى من الحصوات والترسبات، حيث يعمل على تفتيتها، كما يعزز من وظائفه بتخليص الجسم من السوائل المحتبسة والزائدة.
  • يساعد في علاج مشاكل اللثة كالخراج، والتخفيف من ألم والتهابات الأسنان، كما ويفيد بعلاج تقرحات الفم.
  • يساعد في علاج البواسير وفي إدرار البول، وفي معالجة القوباء.
  • يفيد في تسريع إلتئام وشفاء الجروح، وخصوصاً لدى مرضى السكري، ويساعد بترميم الجلد التالف والمتشقق وإعادة بناؤه، وفي تحسين المظهر الخارجي للجلد وإخفاء الندبات وآثار الحروق والبثور.
  • يعمل على تقوية ودعم صحة الأبصار ويحافظ على سلامة العين.
  • يساعد في علاج أمراض الطحال.

الآثار الجانبية لنبات السندروس

  • عدم الإكثار من شرب منقوع نبات السندروس وبشكل عشوائي، وأن لا تزيد الكمية المتناولة خلال اليوم الواحد عن (300)جرام.
  • الإمتناع عن تناوله خلال فترة الحمل، لتجنب ظهور أية أعراض جانبية تؤثر على صحة الجنين وسلامة الأم.
  • عدم تناوله مع الأدوية الطبية لتفادي حدوث تفاعل كيميائي، والذي قد يزيد من الخطورة على حياة المريض.