فوائد وأضرار المياه القلوية

إنتشر في الفترة الأخيرة مصطلح المياه القلوية، ويتحدث الملايين حول معجزاتها الشفائية والعلاجية، ولكن ما هي المياه القلوية؟ وكيف يمكن تحديد ما إذا كانت المياه قلوية أم لا؟ وما هي أهم فوائدها وأضراها على الصحة، ويمكنكم التعرف على إجابات العديد من التساؤلات حول المياه القلوية من خلال متابعتكم لهذا المقال، حيث نتناول معاً أهم المعلومات الطبية الصحيحة فيما يتعلق بقلوية الماء.

ما هي المياه القلوية؟

المياه القلوية هي التي يكون الرقم الهيدروجيني بها أعلى من رقم المياه العادية، ويبلغ الرقم الهيدروجيني للمياه الطبيعية 7، بينما يصل الرقم الهيدروجيني في المياه القلوية إلى 9، وكلما قل الرقم الهيدروجيني بالمياه أو بالأطعمة عن الرقم 7 كلما زادت حموضة المادة، وإستطاع الإنسان تمييز المذاق اللاذع، بينما هو العكس تماماً فيما يتعلق بالقلويات، والتي كلما زاد الرقم الهيدروجيني بها ذات قلوية المادة.

المياه القلوية
الرقم الهيدروجيني

ما هي فوائد وأضرار المياه القلوية؟

هناك العديد من الأبحاث والدراسات التي أثبتت فاعلية المياه القلوية في إعادة التوازن الهيدروجيني للجسم، الأمر الذي يترتب عليه علاج العديد من المشكلات الصحية التي يعاني منها البعض.

فوائد المياه القلوية
فوائد المياه القلوية

فوائد المياه القلوية

إتضحت من بعض الدراسات التي أجريت مؤخراً بعض فوائد قلوية الماء، والمتمثلة في:

  • تحتوي على مضادات الأكسدة التي تؤخر علامات التقدم بالسن وتعالج التجاعيد في الوجه وبخاصةً منطقة ما حول العين.
  • تسهم في علاج أمراض القلب المتعلقة بإرتفاع معدل الكوليسترول بالدم، وإرتفاع نسبة السكر في الدم، بالإضافة إلى أنها تساعد على خفض ضغط الدم المرتفع.
  • شرب المياه التي يبلغ الرقم الهيدروجيني الخاص بها 8.8 يساعد على علاج مشكلة إرتداد الحمض.
  • تحتوي على خصائص مطهرة تساعد على تهدئة القولون العصبي بفاعلية.
  • تساعد على ترطيب الجسم وتمد الجلد بما يحتاجه من عناصر ليصبح أكثر مرونة.
  • تعزز من قوة الجهاز المناعي وتدعمه.
  • تساعد على فقدان الوزن دون أي أعراض جانبية.
  • نظراً لكونها تتمتع بخصائص مضادة للأكسدة في تساعد على حماية الجسم من أمراض السرطان، من خلال تخليص الجسم من الجذور الحرة.
أضرار المياه القلوية
أضرار المياه القلوية

أضرار المياه القلوية

بالرغم من الدراسات التي أجريت لتثبت مدى صحة الأقاويل حول الماء القلوي وأهميتها للصحة بشكل عام، إلا أن هناك العديد من الدراسات والأبحاث التي أثبتت أن المياه العادية أفضل للصحة من المياه المعدنية، ومن أبرز أضرارها:

  • خفض معدل حموضة المعدة مما يؤدي لقتل البكتيريا النافعة بالمعدة.
  • زيادة نسبة القلوية في الجسم يتسبب بتهيج جدار المعدة والأغشية بداخلها.
  • الشعور بالغثيان الذي يؤدي للقيء.
  • حدوث الرعشة في أجزاء مختلفة من الجسم منها اليدين والوجه.
  • صعوبة التركيز التي تتسبب في التشويش والذي يؤدي بدوره لمعاناة الشخص من حدة الإنفعالات.
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى