صحة

فوائد وأضرار شراب الكولاجين

يعد في الأساس الكولاجين البروتين الرئيسي للأنسجة الضامة للجلد ، و العضلات ، و الأربطة ، و للكولاجين الكثير من الاستعمالات الجمالية ، حيث يدخل في أغلب المواد التجميلية مثال تلك الحقن التجميلية الخاصة بمنطقة الوجه البشري ، و ذلك دون الحاجة إلى إجراء أياً من العمليات الجراحية الخاصة بشد الوجه ، و التي تكون في الأساس من أجل التخلص من التجاعيد العميقة بالوجه ، و الكولاجين هو عبارة عن تركيب ليفي مطاول ، ووظيفته هي وظيفة مختلفة عن الأنزيمات أو البروتينات ذات الشكل الكروي ، و يتكون شراب الكولاجين في الأساس من الكولاجين ، و البيوتين ، و مجموعة متنوعة من الفيتامينات .

أهم الفوائد الصحية الخاصة بشراب الكولاجين :- لشراب الكولاجين العديد من الفوائد الصحية ، و الجمالية للإنسان ، و من أهمها :-

أولاً :- يقوم شراب الكولاجين  بمعالجة تلك التجاعيد ، و الثنايا العميقة الموجودة في البشرة .

ثانياً :- شراب الكولاجين مساعد جيد في عملية الامتلاء الخاصة بالشفتان ، و الجلد مما يعمل على إعطائهما المظهر الجيد ، و الممتلئ .

ثالثاً :– لشراب الكولاجين  أهمية كبيرة في القيام بترطيب البشرة .

رابعاً :- لشراب الكولاجين القدرة الكبيرة على جعل الجلد أكثر مرونة ، و حيوية .

خامساً :- يعمل الكولاجين على منح القوة للأظافر ، و بالتالي يمنع تكسرها .

سادساً :- يعمل الكولاجين على توفير عامل الحماية الخاصة بالشعر ، و بالتالي منع تساقطه ، علاوة على زيادة نعومته ، و كثافته .

سابعاً :- يعمل الكولاجين على شد البشرة ، و بالتالي يمنع ظهور التجاعيد بها .

ثامناً :- للكولاجين دور جيد في المساعدة على تفتيح البشرة ، و توريد الخدود بها .

تاسعاً :- يزيل الكولاجين مجموعة الهالات السوداء ، و التي غالباً ما يكون ظهورها في المنطقة الواقعة حول العينان ، مما يؤثر في الغالب على مظهر الوجه .

عاشراً :- للكولاجين دوراً جيداً في علاج تلك الخطوط الخاصة بالسلوليت ، و مجموعة التشققات التي غالباً ما تصاب بها القدم .

أهم الأضرار الصحية الخاصة بشراب الكولاجين :- يوجد عدداً من الأضرار الصحية بشراب الكولاجين على صحة الإنسان ، و منها :-

في الأساس التأثير الخاص بشراب الكولاجين هو ذلك التأثير الذي يختلف من جسم إلى أخر ، حيث أنه يمكن أن تظهر على بعض الأشخاص مجموعة من الأعراض الجانبية الخاصة باستخدام شراب الكولاجين ، و البعض الأخر لا يشعر بأي أثار جانبية له ، و ذلك يرجع إلى طبيعة الجسم البشري المختلفة من شخص إلى أخر ، و من مجموعة المواد التي يتحسس منها شخص إلى أخر ، و لذلك فإنه ينصح بضرورة استخدام هذه المواد بعد استشارة الطبيب ، و عدم استعمال أي منتج غير مصرح باستعماله من قبل وزارة الصحة ، و من أهم الأعراض الضارة أو الجانبية لشراب الكولاجين هي :-

أولاً :- إحساس الشخص بالمغص الشديد .

ثانياً :- ظهور حبوب مصاحباً لها الشعور بالحكة الشديدة .

ثالثاً :- حدوث التهاب في الجلد يصاحبه عادة احمرار شديد .

رابعاً :- حدوث بعضاً من الحروق الخاصة بالجلد .

خامساً :- من الممكن أن يتسبب مشروب الكولاجين في إصابة متناوله بمرض السرطان ، و ذلك لما يحتويه من مواد كاوية .

سادساً :- من الممكن أن يحدث مشروب الكولاجين لمتناوله زيادة في الوزن .

سابعاً :- حدوث سرعة في معدل النبضات الخاصة بالقلب البشري .

أهم المصادر الطبيعية الخاصة بالكولاجين :– في الغالب ما ينصح بضرورة استبدال المصادر المصنعة بالمصادر الطبيعية ، و التي لا يوجد لها عدداً من الأضرار أو الآثار الجانبية على صحة الإنسان ، حيث يوجد مجموعة من المصادر الطبيعية التي تعمل على تحفيز الكولاجين ، و إنتاجه في الجسم البشري ، و من أهم تلك المصادر الطبيعية :-

أولاً :- الخضروات الداكنة :- و التي يوجد لها فائدة عالية نظراً لتحفيزها الجسم البشري لإنتاج الكولاجين  ، و العمل على تجديد الخلايا الخاصة بالبشرة ، و من هذه الخضروات (البروكلي ، و السبانخ ) .

ثانياً :- الطماطم :- والتي يوجد لها فائدة عالية في منع تضرر ، و تلف ألياف الكولاجين ، حيث ينصح بتناول الطماطم المطبوخة على الطماطم الطازجة منها .

ثالثاً :- الصويا ، و منتجاتها :- و ذلك يرجع إلى احتواء الصويا ، و منتجاتها على مجموعة من المواد الضرورية لإنتاج الكولاجين ، و بالتالي تفادي ، و تجنب مجموعة المشاكل ، و الآثار الخاصة بمرحلة الشيخوخة ، و التقدم في السن .

رابعاً :- الثوم :- يعد الثوم من أحد أهم المصادر الطبيعية الخاصة بإنتاج الكولاجين ، و ذلك يرجع إلى غناه بعنصر الكبريت ، و الذي يعمل على تحفيز إنتاج الكولاجين في الجسم البشري ، هذا بالإضافة إلى احتوائه العالي على مجموعة من المواد الطبيعية التي تعيد بناء ألياف الكولاجين المتضررة .

خامساً :- مجموعة المأكولات التي تحتوي في تكوينها على (أوميغا 3 ) :– و ذلك راجعاً إلى أن (أوميغا3) في الأساس من أحد أنواع الدهون المفيدة للغاية للجسم البشري ، و بشكل عام ، أما بالنسبة لفوائدها للبشرة فهي تعمل على تحسين مظهرها ، و منع أثار التقدم في السن من الظهور عليها ، و توجد مجموعة من الأكلات البحرية الغنية ( بالأوميغا 3 ) مثال أسماك السلمون ، و أسماك الماكريل ، و التونة .

اظهر المزيد