ثقافة عامة

فوائد وأضرار هرمون التستوستيرون لكمال الأجسام

تعد رياضة كمال الأجسام من الرياضات المحببة لدى الشباب بصفة عامة، وتعتمد هذه الرياضة على بناء الكتلة العضلية للجسم، وإعطاء الجسم مظهرًا رياضيًا لائقًا

من خلال تنمية العضلات بواسطة التدريب الرياضي، ويتم ذلك عن طريق رفع تحريك العضلات من خلال وجود تأثير أوزان معينة عليها بطريقة مدروسة، وهذا يؤدي إلى نمو الكتلة العضلية بشكل طبيعي، ويحتاج الرياضي إلى الحصول على كميات من البروتين، وهرمونات خاصة تزيد من الطاقة في الجسم وتعزز بناء العضلات، ويعد هرمون التستوستيرون من أهم الهرمونات في جسم الرجل، وفي هذه المقال يتم تناول فوائد وأضرار هرمون التستوستيرون لكمال الأجسام.

هرمون التستوستيرون

يعرف هذا الهرمون أيضًا باسم هرمون الذكورة، ويتم إفرازه بكميات كبيرة لدى الرجل في الخصيتين، كما يتم إفرازه بكميات قليلة لدى الإناث في الرحم، وترجع إلى هذا الهرمون عديد الصفات التي تظهر على الرجل، ومن أهمها ما يرتبط بقدرة الرجل الجنسية، ونمو الشعر في أجزاء الجسم المختلفة، إضافة إلى القدرة الجسمانية والبدنية، والكتلة العضلية من حيث قوة العضلة وحجمها، ومع مرور الوقت يقل إفراز الهرمون هذا لدى الرجل، مما يضعف قدرته البدنية والجنسية مع مرور الوقت.

فوائد هرمون التستوستيرون لكمال الأجسام

يعتبر دور هرمون التستوستيرون أساسياً في عملية بناء الأجسام، وله العديد من الفوائد على بناء العضلات من أهمها ما يلي:

  • زيادة الكتلة العضلية بشكل سريع، وتحفيز النسيج العضلي على النمو بشكل طبيعي لا يؤثر على العضلات ولا يحملها فوق طاقتها.
  • يساعد على علاج مشاكل العضلات، ويساهم في إعادة تأهيل النسيج العضلي في مناطق التمزقات العضلية والأربطة الضامة.
  • يعمل على إعادة توليف البروتينات العضلية، وهذا له دور في تعزيز قدرة العضلات، وزيادة قدرتها على استبدال الدهون التي يتم فقدانها بشكل طبيعي مع الجهد البدني.
  • له دور في تنظيم بناء سكر الجلوكوز ومادة الأنسولين في الدم، وهذا يساعد على إيصال الغذاء اللازم للنسيج العضلي ما يساعد على زيادة تحمّل العضلات، ويقلل تعرضها لمشاكل الشد العضلي ونقص الغذاء.
  • يساعد على الحفاظ على سلامة العظام التي لها دور أساسي في دعم الكتلة العضلية في جسم الإنسان.

أضرار هرمون التستوستيرون لكمال الأجسام

قد يكون لهرمون التستوستيرون بعض الأضرار على الصحة العامة، وغالبًا ما تنتج هذه الأضرار من الحصول على الهرمون من مصادر غير طبيعية بشكل يزيد عن قدرة الجسم وطاقته، من خلال الحقن أو تناول مصادر تحفز إفراز الهرمون بشكل غير عادي ومن أهم هذه الأضرار ما يلي:

  • زيادة حجم الكتلة العضلية بشكل كبير وتأثيرها على العمود الفقري والهيكل العظمي.
  • ظهور زيادة واضحة في حجم الثدي لدى الذكور بما يعرف بظاهرة التثدّي لدى الرجال.
  • يوثر على عضلة القلب، ويسبب الإصابة بالعديد من الأمراض القلبية.
  • تؤدي زيادة كمية الهرمون بشكل غير طبيعي في الجسم إلى التأثير على عمليات البناء والهدم بشكل سلبي، بما في ذلك عمليات البناء والهدم في النسيج العضلي ذاته.
اظهر المزيد