ثقافة عامة

قاعدة العشرين دقيقة للتعامل مع الاطفال

الأهل يلعبون الدور الأبرز والأهم في توجيه شخصيات أطفالهم سواء بطريقة ايجابية او سلبية.

كثيرة هي القواعد التي يتّبعها الأهل حول العالم مع أطفالهم والتي تهدف الى تعويدهم على الإنضباط وعلى السلوك الحسن وغيرها من الأمور. لكن ما هي قاعدة العشرين دقيقة والتي تعتمدها الكثير من الأمهات مع أطفالهن وهل ستقومين باعتمادها انت بدورك مع طفلك

الحوار لعشرين دقيقة يوميًا مع الطفل باعتباره صديقًا لك وليس من باب السلطة الأبوية يجعلك تبنين علاقة جيدة ووطيدة مع طفلك، الأمر الذي ينعكس بشكل إيجابيّ على سلوكياته بالدرجة الأولى. لذلك تعمد الكثير من الأمهات حول العالم على تطبيق هذه التقنية مع اطفالهنّ.

فحاجات طفلك لا تقتصر على الماديّات من طعام وكساء فحسب بل تتعدى ذلك إلى الحاجة إلى تعلم الحياة. والحوار بينكما هو سبيله في ذلك لكي يتعلم أولًا طريقة التعامل مع الآخرين ضمن مجتمعه والتواصل معهم، ولكي ينشأ نشأة سوية وﺻﺎﻟﺤﺔ وبعيدة ﻋﻦ الانحراف اﻟﺨﻠﻘﻲ واﻟﺴﻠﻮﻛﻲ ثانيًا.

دون أن ننسى أن اﻟﺤﻮار بينك وبين طفلك ﺑﻪ يساعده على تنمية قدراته الفكرية وينمي عقله ويساهم ﻓﻲ ﺑﻨﺎء شخصية اﻟﻄﻔﻞ ويشعره بالأمن والراحة. لذلك من المهم جدًا أن تخصصي عشرين دقيقة يوميًا للتحدث مع طفلك والأهم الا يتضمن هذا الوقت أي حديث عن المدرسة او مواعظ او إرشادات ففي العشرين دقيقة هذه أنت صديقة طفلك وليس أمه

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: