قانون صارم ينتظر المواطن والمواطنة والمقيم والمقيمة في شوارع السعودية!

قريبا جدا، ستعلن الإدارة العامة للمرور في السعودية عن لائحة عقوبات جديدة لمخالفي الأنظمة المرورية، من خلال “تغليظ عقوبات لمخالفي أنظمة السير عكس الاتجاه وتغليظ مخالفات السرعة وغيرها”، حيث خرجت أوليا معلومات عن ارتفاع قيمة مخالفة عاكسي السير إلى 6 آلاف ريال ونفس المبلغ لمخالفة السير بدون لوحات أمامية أو خلفية (طالع: قريبا جدا.. مضاعفة مخالفات مرورية لتصل إلى 6 آلاف ريال).

بالأمس (مساء 26 أكتوبر) جاء إعلان “المرور” عن ملامح تلك اللائحة الجديدة الصارمة.

وبالأمس القريب، قبل شهر بالتمام والكمال (مساء 26 سبتمبر)، صدر الأمر السامي بالسماح للمرأة بقيادة السيارة، بعد 8 أشهر من الآن (أواخر يونيو 2018، 10 شوال 1439هـ).

فماذا يجمع بين الموعدين في 26 سبتمبر و26 أكتوبر؟

اللائحة في مراحلها الأخيرة

ولأن اللائحة في مراحلها الأخيرة، وفقا لما أعلنته إدارة المرور، هذا يعني أنه سيبدأ تفعيلها في الشوارع، من أجل ردع كافة السائقين، سعوديين ومقيمين. وبعد فترة قصيرة أخرى، ستبدأ في ردع السائقات الجديدات على الشوارع، من سعوديات ومقيمات أيضا.

ولعل التوقيت الحالي لإعداد اللائحة الصارمة ذات العقوبات “المغلّظة”، يشير إلى ضرورة تنقية الشوارع، من مختلف الإشكاليات والمخالفات والشوائب بمختلف معانيها، قبل بدء فترة السماح لقائدات السيارات بالحركة من خلال تلك الشوارع نفسها، بمختلف المدن السعودية.

مساواة في القانون

مثلما لمّحت إدارة المرور أكثر من مرة، أن ما يُطبّق بحق الذكور من حقوق وواجبات الحصول على رخصة السير سيطبّق على الإناث أيضا، سادت في أوساط المجتمع السعودي الكثير من الأسئلة عن نفس المساواة: هل تخضع السائقات لنفس قوانين التوقيف والغرامات والعقوبات الأخرى؟

ولعل المؤشرات تقول إن هناك مساواة في القانون، بما يفيد بأن اللائحة الجديدة لمخالفي الأنظمة المرورية جاءت في وقتها الصحيح تماما.

خلاصة القول على لسان تلك اللائحة: “لن تمروا بمخالفاتكم ومخالفتكن مرور الكرام!”.