كمال الأجسام

قبل أن تفكر في بناء عضلات قوية.. هناك بعض القوانين أولاً

يتمنى جميع الرجال في العالم لو تمتعوا بجسد رياضي قوى يحتوي على الكثير من العضلات المفتولة والكُتل العضلية الضخمة، لكن بناء العضلات له بعض القواعد والقوانين الخاصة. 

فإذا أردت أن تبدأ بشكلٍ صحيح، لابد لك أن تتعرف على قوانينه أولاً، لذلك سوف تتعرف على القوانين التي يجب أن تلتزم بها قبل أن تبدأ في بناء العضلات من خلال هذا التقرير التالي.

1- اخدع جسمك 

تعتبر الكربوهيدرات من أهم العناصر الغذائية التي لابد أن تتناولها بعد البروتينات، فهى المسؤولة عن إمداد جسمك بالطاقة اللازمة؛ لكي تستطيع تحمل التمارين الرياضية الشاقة التي تمارسها. 

ولكن قبل أن تقرر البدء في التمارين الرياضية الخاصة ببناء العضلات، لابد أولاً أن تتخلص من بعض الدهون المتراكمة في جسدك؛ حتى لا تتداخل مع عضلاتك التي ستنمو بممارسة التمارين الرياضية، لذلك قُم بتصفية جسدك من هذه الدهون، عن طريق توقفك عن تناول الكربوهيدرات لمدة 5 أيام متتابعة، ثم تناول الكربوهيدرات مرة أخرى ليومين آخرين. 

فالجسم عندما لا يجد الكربوهيدرات التي تمده بالطاقة اللازمة ليقوم بالأنشطة اليومية، يبدأ بحرق الدهون المتراكمة داخل الجسم، وهذا هو الهدف الذي توقفت من أجله عن تناول الكربوهيدرات. 

2- التوقيت مهم

على الرغم من أن تناول الكثير من الكربوهيدرات سوف يتسبب في زيادة الوزن، إلا أن تناولك لكمية قليلة أيضاً من الكربوهيدرات سوف يؤدي إلى التأثير سلباً على سرعة عملية الأيض والتمثيل الغذائي داخل الجسم. 

لذا الحل هو تناول ما لا يقل عن 50 جراماً من الكربوهيدرات، بعد الاستيقاظ وبعد التمارين الرياضية مباشرةً، فتناولك نسبة مثالية من الكربوهيدرات يساعد على ثبات نسبة هرمون الكورتيزول في الجسم، وهو هرمون التوتر والذي يؤدي زيادة نسبته في الجسم إلى تدمير العضلات. 

3- النوعية 

تحتوي الكثير من الأطعمة التي نتناولها على الكربوهيدرات، ولكن للأسف ليس كل ما نتناوله من كربوهديرات مفيداً، لذلك يجب أن تتأكد أن تحصل على الكربوهيدرات من مصادر غذائية مفيدة؛ مثل الأرُز البُني، والبطاطا الحُلوة، والفواكه، والابتعادعن تناول المنتجات المخبوزة بالدقيق الأبيض المليء بالسكريات. 

4- تحكم في عقلك 

يعتبر العقل هو المسؤول الأول والأخير عن اكتساب الإنسان الكثير من الكيلوجرامات الإضافية، فالعقل هو الجهاز الذي يرسل إشارات إلى جميع أعضاء الجسم، تحثه على تناول المزيد من الطعام، وإيهام الشخص بأنه لم يشعر بالشبع بعد. 

لذلك حاول أن تتحكم في عقلك بتناول الغذاء أيضاً، وذلك عن طريق تناول المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين؛ مثل الشاي الأخضر أو الشاي الصيني الأسود.

فالكافيين الموجود في هذه المشروبات يساهم في حرق الدهون بنسبة كبيرة، كما يجعل العقل يقوم بإرسال إشارات إلى الجهاز الهضمي وأعضاء الجسم المختلفة لتسريع عملية الأيض المسؤولة عن درجة حرق الدهون داخل الجسد.

5- وجبات الكربوهيدرات الجانبية 

عند إحساسك بالجوع بعد تناولك الوجبات الرئيسية، لا بأس من تناول منتجات الألبان خالية الدسم أو البطاطا الحلوة، أو حتى بعض المكسرات النيئة الخالية من الأملاح، فهذه الوجيات الخفيفة تحتوي على نسبة جيدة من الكربوهيدرات المفيدة التي تساهم في تسريع عملية الأيض. 

6- لا مزيد من الكربوهيدرات في الظلام 

والمقصود هنا بألا تتناول الكربوهيدرات بعد غروب الشمس، حتى لا تتحول ووتراكم تلك الكربوهيدرات في جسمك على هيئة دهون، وهو الأمر الذي لا تريد حدوثه بكل تأكيد. 

ويمكنك كسر هذه القاعدة، إذا كنت تذهب إلى ممارسة التمارين الرياضية ليلاً، وهي الحالة الوحيدة التي سيسمح لك بعدم الالتزام بهذه القاعدة.

المصدر: sayidy.net

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: