قبل رفع الأثقال.. استشر طبيبك الخاص!

إذا كنت ترفع الأثقال، يجب أن تستشير طبيبك الخاص، والأمر هنا لا يتوقف على طبيب العظام أو الأعصاب، بل طبيب الباطنة أيضَا حيث أن رفع الأثقال، قد يؤدي إلى تغيير النتائج الخاصة بتحاليل الكبد والكلى، وغيرها.

وتقول الأبحاث الطبية أن رفع الأثقال بشكل روتيني يمكن أن يؤثر على بعض نتائج الاختبار أو تتفاعل بشكل سيء مع بعضها البعض في ظل رفع الأثقال، وإفراز بعض الهرمونات التي تؤثر على الجسم.

وقد قامت إحدى الشركات الصيدلانية الكبيرة، ببعض الاختبارات حول كيفية تأثر اختبارات وظائف الكبد والكلى بتدريب رفع الأثقال، وأكدت الاختبارات وجود مستويات كيميائية طبيعية مختلفة في الدم، وهو ما قد يشير إلى تأثر الجسم برفع الأثقال.

في دراسة أخرى تم رصد الأشخاص الذين يمارسون رفع الأثقال لمدة ساعة واحدة فقط، على مدار 7 أيام، حيث وجد الباحثون أن خمسة من أصل ثمانية من المؤشرات الرئيسية للكبد واختلال الكلى كانت مرتفعة بشكل ملحوظ لمدة سبعة أيام كاملة.

لذلك فإن النصيحة الأهم في هذا الإطار هي ضرورة استشارة الطبيب إذا قمت بالتدريب بأوزان ثقيلة بشكل متواصل ولمدة أكثر من 7 ايام، حيث قد تؤثر الهرمونات والانزيمات التي يتم إفرازها من خلال تلك التدريبات على الكبد والكلى، مع ضرورة التأكد من نتائج اختبار التحاليل بأكثر من مرة للحصول على نتائج معقولة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى