قرية جبلية في سويسرا تتحول إلى فندق سياحي ضخم

بعد تراجع عدد سكانها بشكل ملحوظ في السنوات الأخيرة، توصلت السلطات المحلية إلى حل مبتكر للحفاظ على قرية سويسرية جبلية صغيرة وإنقاذها من الاختفاء عبر تحويلها إلى منتجع سياحي كبير. لقي مشروع “ألبيرغو كوريبو” الذي يهدف إلى تحويل قرية شبه مهجورة إلى فندق سياحي ضخم، ترحاباً كبيراً من جمعية الفنادق السويسرية التي منحت المشرفين على المشروع جائزة الابتكار لعام 2107.
  
ومن المتوقع افتتاح الفندق في ربيع عام 2018، ليكون أول فندق ضخم من نوعه على مساحة واسعة من الأرض، حيث سيتم ترميم الأبنية وتحديثها على النمط التقليدي والمحلي للحفاظ على الثقافة المحلية.

وسيتم تحويل مطعم القرية إلى قاعة استقبال للضيوف، بينما ستتحول قاعة البلدية وعدة مبان رسمية أخرى إلى مواقع سياحية يمكن للسياح الاستمتاع بالمناظر الطبيعية الخلابة التي تطل هذه المباني عليها.

أما بالنسبة لغرف النوم فستكون في الأكواخ الحجرية الأكثر شهرة في القرية، التي ستشمل وسائل راحة حديثة وكل ما يتوقعه السائح من خدمات مميزة.

ويقدم المشروع فرصة للسياح للزيارة متحف القرية، ورحلات في أحضان الطبيعة، بالإضافة إلى الرحلات ودروس الطبخ.

ويذكر بأن القرية الناطقة باللغة الإيطالية، والتي تتربع على تلة ارتفاعها 600 متر عن سطح البحر، كانت مزدهرة بالنشاطات، وتعج بأكثر من 300 نسمة من السكان.

وفي السنوات الأخيرة انخفض عدد سكان القرية إلى 13 شخصاً فقط معظمهم يفكر بالمغادرة، واندثرت الزراعة المحلية التي كانت مزدهرة قبل عقود من الزمن.

من الجدير بالذكر بأن العديد من المحاولات لإعادة الحياة لقرية كوريبو بدأت في عام 1975، حيث فازت بالجائزة الأوربية للحفاظ على الآثار والتراث الثقافي، وفق صحيفة ميرور البريطانية.