قصص

قصص واقعية عن قيام الليل

القصة (1) :

دعوت الله ان احج في شبابي قبل الكبر والعجز .. كنت اشعر بالخوف عندما ارى بالتلفاز زحمة الناس وكثرتهم وكما انني اسمع من دهس وموت وحريق بالحج ويذهب الالوف في ذلك الجمع الغفير من الحجاج …
وكنت اقول في نفسي اذا الله اراد لي بالموت … لماذا لا يكون بالحج فربما يكون أفضل لي وهذه نعمه ان اموت باحسن حاااال ..
فدعوت الله ان يسهل علي حج هذاك العام وكنت استشعر بقبول دعوتي ولله الحمد .. ان يكتب لي الحج ..
وقد نويت بكل جوانحي ان احج باي شكل وباي طريقه ..
والحمدلله من غير ميعاد ..ولا موعد .. بل العكس قد راااح علينا الوقت ومضى ويوم تاريخ 5 /12 / 1420 هـ
لم اعلم والا زوجي يبشرني بالحج … فذهبنا ويسر الله لنا بحج ميسور ولله الحمد …
وكنت ايامها اتمنى الانجاب . ودعوت الله ان يرزقني بالذريه ويحقق لي مرادي بالحمل …
. وعندما عدت من الحج بشهر فقط الا وانا حامل ولله الحمد ..
الحمدلله والشكر كلما تذكرت هذا الفضل من الله علي الحمدلله والشكر ( وان شكرتم لا زيدنكم))… ..وقد رزقت ببنت بعد اثنين ولد وبنت الله يحفظهم لي ويحفظ لكم اولادكم …
فهذا فضل ربي على عباده ..
الله يتمم علينا هدايته ويصلح لنا امورنا ويسر علينا ديننا ..
ويهدينا ويصلح لنا اولادنا وبناتنا يارب ياسميع الدعاء ..

القصة (2) :

ديون تهد الرجال فما بالكم بامرأه وولد ضال ولاحول ولاقوة الابالله..وفي رمضان الماضي ألهمني ربي الدعاء فكنت أبدء بالحمد (اللهم لك الحمد حتى ترضى ولك الحمد اذا رضيت ولك الحمد بعد الرضى.اللهم لك الحمدحمدا يليق بجلال عظمتك وعظيم سلطانك)ثم الدعاء ثم أختم بالصلاة على النبي.صلى الله عليه وسلم..وكنت أجد لذة وأحس بقرب الفرج وماهو الاوقت قصير وانحل أكثر ديني واهتدى ولدي ولله الحمد والمنه .

القصة (3) :

فأنا منذ صغرى بين مفرطة للصلاة وبين مؤدية لها مع الضغوط …..
وفى فترة المراهقة كنت فى لهو شديد مع المواظبة على الصلاة وكان لى اخ يكبرنى سننا وكنت احبة جدا وكان صديقا لى ايضا وفى هذة الفترة انحرف اخى انحرافا شديدا وكنت كلما حاولت ان ابدأ طريق الالتزام كان هو اول من يمنعنى حتى وصلت الامور الى اسؤ شىء وحدث معة موقف علم بة الجميع .. فبدأت اشعر بضيق شديد وفى ذات ليلة لم استطع النوم فقمت وتوضأت وصليت وفتح الله على ّبمحامد كثيرة وبدأت ادعو لآخى دون ان اشعر .. واقول اللهم اهدة الى صراطك المستقيم اللهم اشرح صدرة للصلاة اللهم وفقة الى ما تحب وترضى وجلست ادعو لة دعاء كثير ولنفسى ..
وما هى الا اشهر معدودة وبدأت اجد اخى يتغير …. لا ليس هذا اخى من اين يأتى هذا الصوت الخافت …. من اين يأتى هذا الصوت الحزين ….. يا الله سبحان الله انة اخى نعم انة هو من اين اتى واين كان انة كان فى بيت من بيوت الله انة كان يؤدى فرائض الله انة اتى اليوم لى بشريط ولكنة ليس لمايكل جا كسون ولا .. لمادونا .. انة اتى اليوم لى بشريط لآحد علماء الامة وبدأ يسطع نورا فى بيتنا نور الهداية ونور الالتزام بشرع الله ولله الحمد والمنه وبعدها بفترة بدأ يحسنى على الالتزام وكانت بدايتى من تلك الليله ..

اظهر المزيد