قصص

قصص واقعية عن ليلة القدر

هذه القصة ذكرتها العام الماضي في مثل هذه الأيام لكم ولغيركم في منتديات اخرى

ولا بأس من إعادتها لما فيها من العبر..

قبل اعوام كنت في زيارة أقارب لي وكعادتهم اجتمعوا بأسألتهم علي

وخاصة في مايتعلق بالرؤى وتأويلها واستوقفتني هذه الرؤيا وإن كانت في ما يظهر لي أنها حقيقة

وليست برؤيا فقط كما كانوا يعتقدون..بل هي تنبيه من المولى عز وجل لسر سيظهر لنا الآن من خلال القصة,,

هذه الأخت :

(( وهي أم لأحدى عشر طفل وحالتهم المادية أدنى من المتوسط وأيضا لايوجد من يساعدها
في رعاية الأولاد والقيام بشؤون البيت.))

وكانت حريصة لأن تقوم رمضان كله ولكن التعب أجهدها تلك الليلة فنامت عن صلاة الليل.

تقول ولم أشعر إلا بمن يخاطبني في اذني ويقول قومي يافلانة ,,إنها ليلة القدر ..!!

تقول ففتحت عيناي فإذا أنا بنور يضيء غرفة نومي لم أرى مثله قط..

وسكينة شعرت بها لم أشعر بمثلها قط!

وحاولت أن أقوم ولم أستطع لشدة تعبي..أريد أن أقيم الليل ,,أريد أن أنهض لأتوضأ

ولكن هيهات ,,التعب أخذ مني كل مأخذ,,

تقول :

فتذكرت حديث عائشة رضي الله عنها فقلت ذلك الدعاء الذي علما اياه رسول الهدى صلى الله عليه وسلم

وعن عائشة رضي الله عنها

قالت : قلت : يا رسول الله أرأيت أن وافقت ليلة القدر ما أقول ؟

قال : قولي : ( اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعف عني ) رواه الإمام أحمد ،

والترمذي (3513) ، وابن ماجة (3850) وسنده صحيح

فقلت: اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني..

ثم نظرت الى زوجي فقلت لعلي اوقظه ليدعو معي ويستفيد من هذه الليلة ولكن !!

مددت يدي المتعبة اليه وبيني وبينه اقل من شبر لكنني لم استطع أن أوقظه

ولم أشعر إلا وأذان الفجر يوقظني من نومتي ..

فتحسرت على أني لم أقم تلك الليلة ولم أوقظ زوجي ..

فتسألني هل كانت تلك الليلة ليلة القدر ليلة القدر..؟؟

فكانت إجابتي ..

نعم والله أعلم

وسبب أن الله يسر لها من يوقظها حرصها على أن تقوم كل الشهر..

ولكن الذي حال بينها وبين قيامها تلك الليلة رعايتها لبيتها واطفالها وزوجها

ولا شك أن قيامها بتلك الأمور عبادة لربها ..وأهم من قيامها ..

وانظروا وتأملوا معي حال الزوج بينه وبينها أقل من شبر ولكنه لم يستيقظ

وعندما سألت عنه وجدت أنه غير حريص على القيام!!!!

فكانت النتيجة من الله عادلة في حقه وحقها ولا شك..

ذكر بن كثير في تفسيره

يُخْبِر تَعَالَى أَنَّهُ أَنْزَلَ الْقُرْآن لَيْلَة الْقَدْر وَهِيَ اللَّيْلَة الْمُبَارَكَة الَّتِي قَالَ اللَّه عَزَّ وَجَلَّ

((” إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَة مُبَارَكَة “))

وَهِيَ لَيْلَة الْقَدر وَهِيَ مِنْ شَهْر رَمَضَان كَمَا قَالَ تَعَالَى

((” شَهْر رَمَضَان الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآن “))

قَالَ اِبْن عَبَّاس وَغَيْره :

أَنْزَلَ اللَّه الْقُرْآن جُمْلَة وَاحِدَة مِنْ اللَّوْح الْمَحْفُوظ إِلَى بَيْت الْعِزَّة مِنْ السَّمَاء الدُّنْيَا

ثُمَّ نَزَلَ مُفَصَّلًا بِحَسَبِ الْوَقَائِع فِي ثَلَاث وَعِشْرِينَ سَنَة عَلَى رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

ثُمَّ قَالَ تَعَالَى مُعَظِّمًا لِشَأْنِ لَيْلَة الْقَدْر الَّتِي اِخْتَصَّهَا بِإِنْزَالِ الْقُرْآن الْعَظِيم فِيهَا .

وَقَالَ سُفْيَان الثَّوْرِيّ:

بَلَغَنِي عَنْ مُجَاهِد لَيْلَة الْقَدْر خَيْر مِنْ أَلْف شَهْر قَالَ عَمَلهَا وَصِيَامهَا وَقِيَامهَا خَيْر مِنْ أَلْف شَهْر رَوَاهُ اِبْن جَرِير

نسأل الله من فضله..

وأما قوله تبارك وتعالى في سورة الدخان

((إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنْذِرِينَ))

معناه ..

إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَة الْقَدْر وَكَانَ ذَلِكَ فِي شَهْر رَمَضَان كَمَا قَالَ تَبَارَكَ وَتَعَالَى ” شَهْر رَمَضَان الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآن “

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock