ثقافة عامة

قصيدة الكبسة , قصيدة لعبد الرحمن العشماوي , قصيدة طريفة ومضحكة

قصيدة الكبسة , قصيدة لعبد الرحمن العشماوي , قصيدة طريفة ومضحكة

قال الدكتور العشماوي: ذهبنا سنة 77 تقريباً للحج مع جامعة الإمام محمد بن سعود ركبنا الباص وانطلقنا ، ثم توقفنا في منطقة القصيم لتناول الغداء ، وكان الغداء ( كبسة ) وكانت باردة جداً ..
فلما أكلناها أصابنا ( المغص ) بما فينا الطباخ
تحوّل هذا المغص إلى إسهال ، فكان الباص يتوقف بين هينة وأخرى وينطلق القوم إلى الخلاء ..

فقال عبد الرحمن العشماوي قصيدة من وحي هذا الواقع الأليم :

نادى المنادي صائحاً أين الخـلا *** فتململ الركب الجريح من البلا

سالت بطون رفاقنـا وتخاجلـوا *** أن يشتكوا ولمثلهـم أن يخجـلا

لكن وقد طفح الإنـاء وأوشكـت *** عربـات داخلهـم بـأن تتحـولا

يا سائـق الأتوبيـس إن رفاقنـا *** يرجـون منـك الآن أن تتمـهـلا

فالرعد يقصف في البطون وخوفنا *** أن يرسل الرعد المزمجر وابـلا

صرخوا بصوت واحد قف ها هنا *** إنـا تحملنـا بــلاءً مثـقـلا

يتوقـف الأتوبيـس ثـم تراهـم *** يتقاذفـون بـلا هـوادة للخـلا

لو أنهم يبقـون فـي أتوبيسهـم *** لرأيـت يـا للهول أمـراً هائـلا

كلماتهـم مخنوقـة ، آهاتـهـم *** مسموعـة يتململـون تملمـلا

يبقى كئيب الوجه فـي كرسيـه *** فـإذا توجـه للخـلاء تهـلـلا

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: