كابسايسين

كابسايسين  Capsaicin تتواجد هذه المادة في الفلفل الحار بجميع أنواعه، وهي مادة قوية لعلاج الآلام الجلدية ولعلاج الآلام المفصلية والعضلية، وقامت الجمعية العالمية للأعشاب بانتخاب تلك العشبة كأفضل النباتات الطبية، حيثُ تعمل هذه المادة على التحايل على جلد الإنسان حتى لا يقوم بإفراز أي مواد تسبب الألم، ومن هنا سنقوم بعرض كل ما يخص كابسايسين فتابعونا.

كابسايسين

كابسايسين

هناك الكثير من الموانع التي لا يحبذ بها استخدام كابسايسين حيثُ قد تؤدي هذه المادة إلى التحسس في جلد الأطفال.

من المهم أن يتم معرفة ما إذا كان هناك بعض التحسس من بعض الأمور كالمواد الحافظة أو الصبغات.

إذا ظهر على جلد الطفل بعض أنواع الطفح أو البثور لابد من إخبار الطبيب، أو حدوث ضيق في التنفس.

قد يظهر بعض الأعراض الأخرى مثل حدوث تورم في الشفتين، أو الحلق وقد يحدث في اللسان.

فوائد مادة الكابسايسين

فوائد كابسايسين
فوائد كابسايسين

هناك الكثير من الأمور التي يمكن من خلالها استخدام هذه المادة حيث :.

  • يتم وضعه على الجلد حتى يخفف الألم، حيثُ تعمل هذه المادة من خلال نهايات الأعصاب العصبية التي تقوم بنقل الألم، ومن هنا تقوم بحجب نقل الألم لدماغ الإنسان من خلال مستقبلاته.
  • عند تطبيق بعض المراهم التي تحتوي على هذه المادة تعمل على الشعور بالراحة، وتحتوي على ما يقارب من 0,025-0,075%، من هذه المادة.
  • تم إصدار بعض اللاصقات التي تحتوي على ما يقارب 8% من تلك المادة، ويتم وضعها لمدة ساعة واحدة،

ومن خلال هذه الساعة تقوم بتأمين المرء من الشعور بالألم لما يقارب الـ12 أسبوع.

  • تعمل هذه المادة على التخلص من الالتهابات والبكتريا التي تسببها جيوب الأنفية،

حيثُ أن الطعم الحار يعمل على توليد جيوب الأنفية لبعض الإفرازات.

  • أثبتت العديد من الدراسات قدرة الكابسايسين في علاج التهاب الأمعاء، وهذا بجانب قدرته في التخلص من الجراثيم التي تسبب القرحة الهضمية.
  • تقوم هذه المادة برفع معدل حساسية الجسم من مادة الأنسولين، وقد أكدت بعض تجارب العلماء على الحيوانات قدرة الكابسايسين في شفائها من مرض السكري.
  • أكدت بعض الأبحاث قدرة هذه المادة في التخلص من سرطان البروستاتا،

وهذا من خلال أبحاثها التي أقاموها على الفئران والتي خلصتهم من ما يقارب 80% من نسبة الخلايا السرطانية.