أخبار الإمارات

كاتدرائية الأنبا أنطونيوس في أبوظبي تحتفل بميلاد المسيح عليه السلام

أقامت كاتدرائية الأنبا أنطونيوس في أبوظبي حفلاً في ذكرى عيد الميلاد المجيد، بحضور الوزير المفوض والقائم بالأعمال في سفارة جمهورية مصر العربية ريهام خليل، نيابةً عن سفير جمهورية مصر العربية لدى الدولة شريف محمد البديوي. وألقى وزير التسامح الإماراتي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، كلمة ألقاها نيابة عنه الشيخ محمد بن نهيان بن مبارك آل نهيان، رحب فيها بالحضور، وقال إن مبعث سعادتي بهذا الاحتفال هو أنه يتزامن مع بداية عام التسامح في دولة الإمارات التي تعتز بتراثها العربي والإسلامي الأصيل الذي يحتفي بالقيم والمبادئ التي يشترك فيها البشر في كل مكان ويدعو إلى الاحترام المتبادل بين كافة أصحاب الديانات والمعتقدات.

ذكرى عطرة
وأضاف الشيخ نهيان بن مبارك: “يسرني كثيراً أيها الإخوة والأخوات أن احتفل معكم الليلة بما تؤكد عليه الذكرى العطرة لميلاد السيد المسيح عليه السلام من أن الإيمان بالله والرجاء في فضله ونعمائه والسعي إلى نشر السلام والمحبة على الأرض هو الطريق إلى غد أفضل وحياة سعيدة بعيدة عن التعصب والتطرف والكراهية”.

وشدد وزير التسامح في كلمته على اعتزاز الإمارات الكبير بالعلاقات الأخوية القوية مع مصر وعلى التزامنا القوي معا بأن تظل هذه العلاقات وهي النموذج الناجح للعلاقات الوثيقة التي تعتمد على المبادئ والقيم والمعتقدات المشتركة التي تشكل مسيرة المجتمع في كلا البلدين.

سلام ووفاق
وقال: “نأمل أن يكون العام الجديد وهو عام التسامح في الإمارات عام سلام ووفاق وأمان في العالم كله .. نحن في الإمارات على قناعة كاملة بأن التسامح هو جزء أساسي في نسيج المجتمع الناجح وهو تجسيد حي لتعاليم الإسلام ووسيلة للتواصل الإيجابي مع الجميع وأداة مهمة لنشر العدل وسيادة القانون ولتحقيق السلام والتقدم في المجتمع والعالم”.

وفي ختام كلمته دعا الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان الجميع للإسهام في عام التسامح في الإمارات، وقال: “أنتهز هذه المناسبة التي تحتفلون فيها بميلاد السيد المسيح عليه السلام لأدعوكم إلى الإسهام النشط في فعاليات عام التسامح في الإمارات، ولنعمل معا بكل عزم وقوة على بناء جسور التفاهم والتعايش والحوار بين الجميع لما فيه خدمة المجتمع وتقدم الإنسان في كل مكان”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق