كشف اعترافات مثيرة لوالدة طفل البلكونة .. والنيابة تأمر بإخلاء سبيلها

أدلت والدة الطفل الذي اشتهر إعلاميا في مصر بــ”طفل البلكونة”، باعترافات مثيرة حول المقطع الذي تم تداوله وأظهر إجبارها لابنها على تسلق “شرفة” شقتها على ارتفاع كبير مما عرض حياته للخطر.

وفقا لوسائل إعلام مصرية، فقد بيَّنت السيدة خلال التحقيقات أنها تقيم في شقة بمنطقة حدائق أكتوبر بالجيزة، رفقة زوجها وأطفالهما الأربعة، لافتةً إلى أن زوجها سافر في ذلك اليوم بينما ذهبت هي إلى عملها وتركت أطفالها في الشقة كالعادة.

وأوضحت أنها أثناء عودتها من عملها فوجئت بأبنائها يلعبون في الشارع وأغلقوا باب الشقة وتركوا المفتاح داخله، فاستشاطت غضبا واعتدت بالضرب على الابن الكبير أسامة (13 عاما)، وأجبرته على تسلق الشرفة من نافذة شقة مجاورة رغم استغاثته وبكائه، وهو ما ظهر في المقطع المتداول.

وأكدت أنها لم ترد إيذاء ابنها أو تعريض حياته للخطر، لكن عقب فشله في التسلل اضطرت لكسر باب شقتها للدخول، لافتة إلى أنها لم تعلم أن المقطع سينتشر بهذا الشكل أو أن يتقدم أحد ببلاغ ضدها.

وكانت وزارة الداخلية المصرية، أعلنت أنها تمكنت من تحديد مكان الواقعة فور تداول المقطع المصور، وتم توقيف السيدة والطفل واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقها، فيما أعلنت النيابة العامة المصرية إخلاء سبيل الأم نظرا لظروفها وحفاظا على الأسرة من التفكك وأمرت باتخاذ تدابير أخرى لحماية الأطفال.