كعكة الأرز:الطعام المثالي لتخسيس الوزن

مؤخرا تم اكتشاف بعض أنواع من الأكلات تفيد في إتباع الحمية الغذائية والتي تساعد في خسارة الوزن بطريقة سريعة، والتي لاقت قبولا كبيرا بين الأشخاص الذين يبحثون عن أكلات تعزز من الشعور بالشبع، ومن جانب آخر تحتوي على مواد حارقة للدهون، ومؤخرا التي أحدثت ضجة كبيرة واستطاعت حرق الدهون بسرعة بالغة هي كعكة الأرز، والتي تم اكتشافها في القرن العشرين تحديدا في خلال فترة الثمانينات، والتسعينات، ولكن بعد أن قام بعض الأشخاص بتجربتها كنوع من الأكلات التي تساعد في خسارة الوزن أعطنت نتيجة رهيبة، ولكن مع مرور الوقت تم اكتشاف بعض الحقائق التي تخصها والتي سنتحدث عنها هنا.

يتم إعداده الكعكة باستعمال الأرز البني، وليس الأبيض الذي له فوائد كبيرة في خسارة الوزن، ولهذا كان يجب علينا أن نقوم بسرد فوائده.

كعكة الأرز:الطعام المثالي لتخسيس الوزن

فوائد الأرز البني لتخسيس الوزن

  • هو نوعا من الحبوب الكاملة، ويحتوي على كمية عالية من الفيتامينات والمعادن مثل البوتاسيوم، والألياف الطبيعية التي تجعل تناوله أكثر صحة عن تناول الأرز الأبيض.
  • يساهم في خفض نسبة الكولسترول في الدم.
  • يحتوي على فيتامين ب المركب.
  • يقي من الإصابة من مرض السرطان.
  • يقي من الإصابة بّأمراض القلب وتصلب الشرايين.
  • يحافظ على صحة الأمعاء، ويقلل من الإصابة بالإمساك.

مميزات كعكة الأرز لخسارة الوزن

  • يتم إعداد كعكة الأرز باستعمال الأرز  ذو اللون البني، والذي يحتوي نوعا من الحبوب الكاملة التي تكون غنية بالألياف.
  • لا تحتوي مطلقا على سعرات حرارية، ومع ذلك فإنها تعتبر من الوجبات التي تشعر الإنسان بالطاقة.
  • صحية بدرجة كبيرة ولا تتسبب في حدوث احتباس في الماء بالجسم لأنها لا تحتوي على كمية كبيرة من الماء.
  • يمكن تناولها في كل أوقات اليوم حيث  يسهل حملها في الحقيبة والذهاب بها في أي مكان، حتى يتم استبدالها بالوجبات السريعة.
  • تقوم بعمل رائع أثناء خسارة الوزن تستطيع أيضا أن تخفي الخطوط الرفيعة.
  • من جانب آخر تكلفتها قليلة جدا، حيث أن مكوناتها بسيطة بخلاف أكلات الرجيم باهظة الثمن.

عيوب تناول كعكة الأرز لخسارة الوزن

  • لا يمكن تناولها وحدها لأنها لا تعمل على مد الجسم بباقي الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها لذا لابد من تناولها أثناء نظام رجيم محدد.
  • تحتاج للتعرض لدرجة حرارة عالية جدا وبالتالي تفقد العناصر الأساسية الموجودة فيها، وبالتالي لن نستفيد من قيمتها الأساسية كلها.
  • من أجل الاستفادة بكعكة الأرز يجب التخلي عن بعض من الإضافات التي يمكن أن تجعل طعمها غير محبب للبعض.
  • تتسبب في حدوث اضطراب بنسبة السكر في الدم.
  • تتسبب في ارتفاع ضغط الدم.
  • لا تعمل على سد الشهية وللتغلب على الشعور بالجوع يجب تناول كميات كبيرة منها.
  • كما أن هناك اعتقاد خاطئ لدى البعض أنه عندما تقوم بتناولها لن تكون بحاجة لممارسة الرياضة، ولكن لابد من القيام بالحركة، لأن الجسم مشحون بالطاقة ويجب التحرك لحرقها.
    كعكة الأرز:الطعام المثالي لتخسيس الوزن

خطورة تناول كعكة الأرز على البشرة

  • تعتبر كعكة الأرز هي مكون أساسي في النظام الغذائي لأغلب عارضات الأزياء من أجل الحصول على جسم رشيق، ومتناسق، ولكن يتعرضون لآثار جانبية من جراء تناولها حيث أنها تعتبر غير صحية بالمرة عندما يتم تناولها وحدها، حيث تؤدي إلي إصابة البشرة بالتلف، وتخفض نسبة الكولاجين المطلوب لحماية البشرة من التجاعيد، والجفاف، وتصبح البشرة شاحبة، وصلبة بها خطوط رفيعة، وأحيانا يصل الأمر لظهور البثور، والبقع الداكنة.
  • ولهذا دوما يحرص الأطباء عن التنويه أنه يجب عدم الإفراط وتناولها في كل يوم، وبالاستخدام العادل الذي لا يتعدي قطعتان بجانب مكون آخر.

 طريقة الاستفادة من كعكة الأرز لتخسيس الوزن

  • يجب استهلاك كمية محدودة من كعكة الأرز لأنها تتسبب في تخزين الدهون عند تناولها بكثرة، ولذلك يتم تناول من قطعة لقطعتان فقط، وهي ستعمل على عملية سد الشهية، ويمكن تناولها في خلال وجبة الإفطار مع قطعة من الجبن خالي من الدسم، أو بين الوجبات مثل سناك مع قطعة من الفاكهة أو معلقة من العسل،
  • مع الحرص على إتباع نظام غذائي صحي يتوفر به كلا من الخضروات، وفواكه، ولحوم لا تحتوي على الدهون، حتى تعمل على تعويض الجسم، وتصبح المعادلة ناجحة، ولا تظهر أضرار كعكة الأرز المعروفة، ويمكن معاملة كعكة الأرز عوضا عن الخبز، فيمكن تناولها مع أي مصدر من مصادر البروتين الغنية، مثل الجبن القليلة الدسم، وثمرة من الطماطم، أو مع زبده الفول السوداني.
    كعكة الأرز:الطعام المثالي لتخسيس الوزن

ما هي الآلة التي يتم تصنيع بها كعكة الأرز

  • تلك الآلة مصنوعة في إيطاليا، وهي عبارة عن آلة ضغط يتعرض فيها حبيبات الأرز لدرجة حرارة عالية، وهي تباع في الكثير من المحلات والتي تكون فيها السعرات الحرارية في كل واحدة فيها ما بين  25 – 30 سعرة حرارية، كما أنه يتوفر بعدة ماركات كثيرة جميعها تصل نسبة الألياف فيها من نصف إلي جرام كامل من الألياف الطبيعية، بجانب  2 % من الحديد، والمغنسيوم والزنك.
  • وبعض الشركات تقوم بتحضير كعك الأرز مضاف إليه بعض الأطعمة الأخرى لسهولة تقبل طعمه، فيتوفر بطعم السكر، أو بالشيكولاتة، وهنا سنجد أن السعرات الحرارية أصبحت أكثر فيمكن أن تصل إلي 35 وإلي 80 سعره حرارية للقطعة الواحدة، كما أن الأرز البني لوحده يحتوي على السكر، كما يباع بعض من كعكة الأرز تحتوي على بذور كتان، وبالتالي ستكون مشعبة بطريقة صحية، لأنها الآن أضيف لها الكالسيوم، والحديد، والدهون الغير مشبعة.

طريقة تحضير كعكة الأرز للرجيم  في المنزل

المكونات

  • 2 كوب من دقيق الأرز الأسمر.
  • كوب من السكر.
  • كوب من الحليب السائل.
  • عدد 4 بيضات.
  • رشة ملح.
  • فانيليا.
  • معلقة صغيرة بيكنج بودر.
  • كوب إلا ربع من الزبد الطرية بدرجة حرارة الغرفة.

طريقة التحضير

  • نحضر وعاء الخلاط الكهربائي ونضيف فيه كلا من البيض والفانيليا، ويتم خلطهم إلي أن يذوبا تماما.
  • ثم نضيف معهم الحليب + السكر + الزبد ويتم مزجهم كلهم معا.
  • ثم نضيف في وعاء آخر الدقيق + بيكنج ودر + الملح، ويتم تقليب المكونات ثم صب الخليط السائل عليها وخفقها إلي أن نحصل على مكونات متجانسة.
  • ثم يوضع في قالب مدهون بالزبد ويدخل الفرن إلي أن يصبح ناضج، وتترك حتى تبرد ثم تقطع وتحفظ في علبة محكمة الغلق.

كما أنه يمكن تحضيرها بطريقة صحية أخرى وبسيطة من دون نكهة

  • سنحتاج فيها إلي مقدار من الأرز البني وهي حبوب الأرز المنتفخ وهو يسمى باسم (أرز كريسبيز)، الذي يباع في كثير من محلات العظام ومستلزمات المطبخ.
  • جيلاتين.
  • زبد حسب الحاجة.

طريقة التحضير

  • سنقوم بإحضار صينية مستطيلة ونضع فيها ورق زبد لمنع التصاق الأرز وسهولة تقطيعه.
  • وفي إناء غير لاصق آخر يوضع ثلاث ملاعق الزبد وتركها حتى تذوب ثم يضاف لها حبوب الأرز البنية المنتفخة، وتقليبها ثم نضيف الجيلاتين حتى يساعد في التصاق حبوب الأرز ببعض، وبعد أن نقوم بمزجها نفردها على قطعة خشبية تم وضع ورقة زبد عليها وباستعمال القطاعات نقوم بتشكيلها على شكل نجمة، أو دائرة أو مربع بحسب الحجم الذي ترغبون فيه ثم وضعه بالصينية وإدخالها بالفرن إلي أن يصبح محمص وبلون ذهبي.
  • بعد إخراجه من الفرن يرجى تركه حتى يصبح بارد تماما، حتى لا يتفكك و يتكسر، ثم وضعه في علبة من البلاستيك محكمة الغلق، وبالتالي يمكن استعمالها مع أي مكون آخر ضمن الوجبات اليومية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى