كل ما تريدين معرفته عن إيتيكيت التسوق

الإيتيكيت هي مجموعة القوانين والأعراف التي لا يعاقبك أحد على عدم القيام بها، لكن يحترمك الناس على المحافظة عليها، وهو فن يقوم به الأشخاص ذوو الاحترام الشخصي لأنفسهم، حتى ينجحوا في الوصول إلى قلوب الناس، وليصبحوا مثالا يحتذى به في التعامل، وفي هذا المقال نقدم لك سيدتي أهم ما يجب أن تعرفيه عن إيتيكيت التسوق، تابعي معنا:

  • كوني لطيفة: تكلمي برصانة وهدوء وتجنبي شتى أنواع الانفعالات، فالتصرف بعصبية لن يفيدك في شيء والشكوى لصاحب العمل من إرهاقك أو قلقك لن يسهل عليك عملية التسوق، كل ما عليك هو أن تكون مبتسمة وأن تسألي بلطف.
  • اتبعي قواعد المتجر: الاحتجاج على بعض قوانين المتاجر لن يكون في صالحك، بل سيسهم في إضاعة وقتك فقط، فإذا كانت بعض المحلات تمنع اصحاب الأطفال أو الأكل والشرب فيها، فاكتفي بتطبيق القواعد، لأن المخالف للقواعد مهما على شأنه يكون في أعين الناس صغيرا.
  • احترمي الصف: لا داعي أبدا للتدافع أو الوقوف بطريقة غير حضارية، فقط قفي في الصف، وإن كان هناك زبون واحد فقفي خلفه واصنعي أنت الصف، حتى تعطي انطباعا ايجابيا عند الجميع.
  • جهزي قائمة التسوق: تجنبي الذهاب للسوق دون قائمة مسبقة لأن إغراء العروض سيكون شديدا، الأمر الذي ينتج عنه أنك ستشترين أشياء لا تستحقينها ولا تريدين استعمالها بعد اقتنائها، ولا تقعي في فخ التخفيضات لأنك لو اشتريت كل منتوج وضعت عليه تخفيضات لن تتوقفي عن الشراء قبل استنفاد كافة مالك.
  • اختاري كلماتك بحذر : يقوم بعض مندوبي المبيعات بالتأثير عليك حتى تقتني أشياء لست محتاجة لها، كوني دقيقة في كلامك واذكري حاجتك بوضوح، وحددي ثمنها التقريبي، كأن تقولي : “أريد حذاء أسود دون كعب ثمنه يتراوح بين الـ 100 والـ 120 درهما”، لأن الدخول في مفاوضات مع محترفين في البيع لين يكون ذا جدوى حقيقية، والتفوق عليهم يكون فقط بمنع التفاوض عبر وضع شروط اللعبة منذ البداية.
  • لا تصطحبي أطفالك: أصعب مهمة على الإطلاق هي التسوق رفقة الأطفال، فإذا كنت تريدين شراء أغراض لك أو للبيت فلا تصطحبيهم، لأنهم سيكونون مصد إزعاج لك وسيشوشون ذهنك، كما أن بعض المحلات قد تغرمك ثمن ما قد يكسرونه.
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى