جوالات و تكنولوجيا

كل ما تريد معرفته حول نظام آبل macOS High Sierra

أطلقت شركة آبل يوم الإثنين، أحدث نسخة من نظامها التشغيلي للحواسيب المسماة macOS High Sierra، وذلك بعد مرور أسبوع من إطلاقها للنسخة الأحدث من نظامها التشغيلي للأجهزة المحمولة آي أو إس iOS 11، وتتوفر النسخة 10.13 من نظام macOS الآن ضمن متجر تطبيقات حواسب ماك بشكل مجاني، وهي النسخة التي كانت الشركة قد أعلنت عنها خلال مؤتمرها العالمي للمطورين في شهر يونيو (حزيران) الماضي عن نسخة High Sierra. ويجلب التحديث الجديد تحسينات على نظام التشغيل لتحسين أداء الفيديو والصور وتمكين تطبيقات الواقع الافتراضي وإضافة ميزات جديدة إلى التطبيقات المحلية مثل سفاري والصور، مع دعم لمعيار الصور الأكثر كفاءة HEIF ودعم لترميز الفيديو عالي الكفاءة HEVC، كما يجلب نظام ملفات آبل الجديد APFS، وحصل متصفح سفاري على ميزات تسمح له بمنع مقاطع الفيديو المزعجة ذات التشغيل التلقائي وجعل من الصعوبة بمكان على المعلنين تتبع مستخدمي ماك عبر الويب باستعمال ميزة جديدة تسمى منع التتبع الذكي.

ونحاول في التقرير التالي تسليط الضوء على العديد من الأمور المتعلقة بالنظام الجديد، الذي يمتلك تحسينات تصميمة طفيفة مع مجموعة من الترقيات الداخلية، من حيث طريقة الحصول عليه والميزات الجديدة ضمنه والتحسينات جنباً إلى جنب مع تسليط الضوء على الأمور غير الجيدة والعيوب المكتشفة حديثاً، حيث توفر نسخة macOS High Sierra تجربة استعمال أفضل للمستخدمين بالمقارنة مع نسخة العام الماضي macOS Sierra، لكنها بالتأكيد ليست مثالية.

هل يتوافق حاسب الماك؟
يتوافق الإصدار الجديد من النظام التشغيلي macOS High Sierra مع أي حاسب ماك صدر في منتصف عام 2010 أو في وقت لاحق، كما يمكن لمستخدمي حواسيب MacBooks وiMacs التي جرى إصدارها في أواخر عام 2009 الحصول على النظام التشغيلي.

كيفية إعداد حاسب ماك للتحديث
ليس هناك الكثير مما يجب القيام به للحصول على الترقية، ولكن في حالة الرغبة بالحصول على أفضل تجربة فإن عملية النسخ الاحتياطية لجهاز الحاسب تعتبر مفيدة جنباً إلى جنب مع إزالة كافة الميزات غير الضرورية التي قد تعمل على إبطاء الحاسب ومن ثم القيام بعملية تحميل النظام التشغيلي عبر استعمال إحدى أسهل الطرق للقيام بذلك وهي ميزة آلة الزمن الموجودة بشكل ضمني داخل نظام macOS، والتي يمكن الوصول إليها من خلال شريط الأدوات أعلى الشاشة ومن ثم النقر على رمز آلة الزمن واختيار التفضيلات وتشغيلها واختيار مكان إنشاء النسخة الاحتياطية من حاسب ماك وتحديد الملفات التي يجب أن يجري نسخها احتياطياً.

هل macOS High Sierra مجاني؟
نعم لا تفرض شركة آبل رسومياً على أنظمة التشغيل الجديدة.

كيف ستقوم شركة آبل بتوزيع نظام التشغيل؟
تستعمل شركة آبل نفس الطرق التي استعملتها مع الإصدارات السابقة من خلال توفير إمكانية تنزيل النسخة بشكل مجاني من متجر تطبيقات حواسيب ماك.

ما هي بعض من أفضل الميزات الجديدة؟
ليس هناك العديد من التحسينات الرئيسية في ماك هاي سيرا، ولكن يمكن القول إن أهمها هو إضافة نظام آبل للملفات الجديد، حيث يحل نظام الملفات الجديد بدل النظام القديم الذي استعمله الشركة على أجهزة حواسيبها لفترة تصل إلى ثلاث عقود، وتعد الشركة أن النظام الجديد يوفر أداء أسرع وأكثر أماناً، ويساعد نظام الملفات الجديد على جعل إمكانية الوصول والتجميع والاكتشاف للملفات والمجلدات أسرع بكثير، كما أنه يعمل على تحسين استجابة نظام التشغيل بشكل كبير ويزيد من الأداء.

هل هناك حاجة للتعلم من أجل التعامل مع النسخة الجديدة؟
لا يحتاج المستخدم إلى الانخراط في عملية تعلم حقيقة من أجل التعامل مع نسخة ماك هاي سيرا، حيث يمكنه العمل على النظام بشكل فوري بعد تحميله بحيث أنه يبدو وكأنه النسخة السابقة Sierra أو غيرها من إصدارات ماك السابقة، وهذا يعني أن المستخدمين يجب أن يشعروا بأن ليس هناك أي تغيير ضمن هاي سيرا ولا داعي للقلق حول الفعالية الإنتاجية، إلا أن هناك جانب سيء لهذه الميزة حيث أن ما يحصل عليه المستخدم متطابق تقريباً مع النسخ السابقة، حيث أدخلت الشركة عدد قليل من التغييرات الكبيرة الظاهرة للمستهلك، بينما تتواجد أغلب التغييرات الكبيرة ضمن النظام، ولكن قد يشعر المستهلك أن جميع تطبيقات النظام هي نفس تطبيقات النسخ السابقة، حيث حاولت آبل مواصلة العمل ضمن المنطقة الآمنة.

هل تجربة المستخدم ممتازة بشكل عام؟
يصعب بشكل عام العثور على خطأ في تجربة المستخدم العامة، حيث تمتلك نسخة هاي سيرا ميزات جميلة تجعل تجربة المستخدم مريحة وسريعة الانتاجية، وبالرغم من أن شركة مايكروسوفت قد قطعت خطوات كبيرة في تحسين تجربة المستخدم ضمن ويندوز 10 إلا أن شركة آبل ما يزال لديها أفضلية من ناحية هذه الميزة، بحيث أنها توفر للعملاء أنظمة تشغيل تسمح لهم بالحصول على قيمة حقيقية.

هل هناك تغييرات من حيث الأداء؟
توفر النسخة الجديدة أداء أفضل بالمقارنة مع النسخ السابقة، وعلى سبيل المثال فإن سرعة نسخ الملفات تتم بسرعة أكبر على محركات الأقراص الصلبة مع النسخة الجديدة، حيث تتم عملية نقل الملفات الصغيرة بشكل فوري ضمن نسختي High Sierra وSierra، إلا ان نسخ الملفات الكبيرة من حجم 4.3 غيغابايت تتم بشكل فوري من خلال نظام الملفات الجديد، كما أن بطارية الأجهزة المحمولة تعمل بشكل أفضل ولوقت أطول قليلاً.

هل يجب الحصول على التحديث؟
ينبغي الحصول على التحديث بالنسبة للمستخدمين الذين يهتمون بالأمن ويرغبون بالحصول على مجموعة كاملة من إصلاحات الآمان، وفي حال امتلاك الحاسب لقرص تخزين من نوع SSD وليس HDD، وفي حال امتلاك المستهلك لهاتف آيفون يعمل بواسطة iOS 11 وقام بالتقاط صور ومقاطع فيديو باستعمال تنسيق الملفات الجديد، وفي حال امتلاك المستهلك لعدد من الأجهزة يعمل على إدارتها عبر آيكلاود.

هل تعمل التطبيقات المختلفة مع النسخة الجديدة؟
ينبغي على المستهلك قبل قيامه بالترقية التحقق من أن جميع تطبيقاته الأساسية متوافقة وتعمل بشكل جيد مع النظام التشغيلي، حيث أن هناك الكثير من التغييرات المعمارية مثل نظام الملفات الجديد أو تغييرات فيما يخص أذونات العمل، كما أن هناك تغيير فيما يخص SKEL أو تحميل الإضافة الآمنة للنواة أو Gatekeeper، مما قد يجعل من الصعب أو المستحيل تثبيت بعض التطبيقات في البداية، لذلك ينبغي التأكد من تطبيقات الطرف الثالث الهامة بالنسبة للمستخدم تعمل.

ماهي المميزات الجديدة ضمن متصفح سفاري؟
حصل أحدث إصدار من متصفح الويب سفاري على بعض الميزات اللطيفة، والتي جرى تنفيذها بطريقة يحبذ أن تصل إلى المتصفحات الأخرى، حيث يمكن للمستخدم تحديد مستويات التكبير الافتراضية على أساس كل موقع وسرعة الحصول على تلك الإعدادات لكل موقع من القائمة الرئيسية، جنباً إلى جنب مع ميزة منع التتبع الذكي الذي يعمل على إنهاء ملفات تعريف ارتباط الطرف الثالث المستعملة لتعقب المستخدم عبر شبكة الإنترنت بعد مرور 24 ساعة، مما يجعل الميزة وسيلة إضافية نحو مزيد من الخصوصية، كما حصل المتصفح على إمكانية منع تشغيل مقاطع الفيديو المزعجة التي تعمل بشكل تلقائي.

ما هي مشاكل النسخة الجديدة؟
يبدو أن شركة آبل قد قامت بتوفير النسخة الجديدة من النظام مع عيب أمني من شانه أن يسمح للقراصنة بالوصول إلى كلمات السر المخزنة في مخزن كلمات السر لنظام التشغيل Keychain، وتظهر وثائق التفويض هذه على شكل نص عادي غير مشفرة، وبالتالي يمكن للقراصنة الوصول إلى معلومات حساب الضحية، ويجب لحماية نفسك التأكد من تحميل البرامج من مصادر موثوق بها، وصرحت آبل أنها صممت نظام MacOS ليكون آمن بشكل افتراضي، وتعمل ميزة Gatekeeper على تحذير المستخدمين من تثبيت تطبيقات غير موقعة، ويمنعهم من تشغيل التطبيق دون موافقة صريحة، ولم تقدم الشركة جدولاً زمنياً لإصلاح المشكلة.

كما تمتلك النسخة بعض المشاكل القديمة، وعلى الرغم من أنها ليست واسعة الانتشار، إلا أن بعض المستخدمين قاموا بالإبلاغ عن بعض المشاكل الغريبة أثناء استعمال ماك هاي سيرا تتعلق بشاشة الحاسب وانهيار النظام وإجبارهم على إعادة تثبيت النظام التشغيلي والبدء من الصفر.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock